اكتشف ما ينقص شركتك بالفعل لاكتساب مركز متميز في السوق التي تعمل فيها

اكتشف ما ينقص شركتك بالفعل لاكتساب مركز متميز في السوق التي تعمل فيها

معرفة السوق + دراسة المنافسين + تحليل الفرص + الإبداع هو ما سيجعلك تكسب موضع موموق في السوق، اكتشف ذلك الآن!

مقدمة تشرح أهمية كسب مكانة في السوق : 

لنفترض أنك تشعر بالجوع وتحلم بتناول وجبة سريعة لذيذة، هامبرغر أو سندويش لحم وجبن، فأي ماركة تخطر بشكل سريع جداً على ذهنك؟ 

في الصورة دب يفكر - مثال للتفكير في أهمية كسب مكانة في السوق

من دون أدنى شك، هناك احتمال كبير أن تفكر في تناول وجبة ماكدونالدز، صحيح؟ 

مثلاً يمكن أن تكون وجبة ماك شهية عادية أو بالباربكيو أو حتى السبايسي!! 

تابع هذه الدعاية التي عثرنا عليها على قناة McDonaldsArabia يوتيوب، لتدخل أكثر في الموضوع الذي نريد الحديث عنه:

نراهن على أنك شاهدت الفيديو وأنت معجب بالماركة التجارية، لكن هل فكرت في الوضع والمكانة التي تتمتع بها هذه العلامة التجارية الشائعة والتي لها عشاق بالملايين حول العالم؟

هذا ما نسميه بلغة البيزنس أو لغة الأعمال: كسب مكانة في السوق !! 

والنتائج كما تعلم، ونحن متأكدون من ذلك، مربحة جداً: فالعلامة التجارية تكسب الكثير من المعجبين، تتحول إلى مرجع في السوق أو المجال الذي تعمل فيه، وتكسب فرصة كبيرة في تحقيق عائد كبير وقابل للنمو دوماً.

هل تحمست لذلك؟ هل تريد لعلامتك التجارية أو شركتك أن تمر بالظروف ذاتها وتحوز على المكاسب نفسها؟ اذاً تابع قراءة هذا المقال وتعرف على النصائح الذكية والمختصرة التي حضرناها لك لتتألق في أعمالك في السوق.

في هذه المقالة، حضرنا لك أيضاً 5 نصائح لتتمتع بموقع مميز في السوق!!

تعرف على مفهوم كسب مكانة في السوق

نقصد بعبارة المكانة في السوق حرفياً المركز الذي تناله الماركة في السوق، أو المكانة التي بكسبها منتَج أو خدمة في السوق و عقول الناس والمستهلكين المحتملين.

في كل مرة نعمل فيها على ربط ماركة تجارية بمنتَج محدد، حتى لو لم يكن في نيتنا الشراء من تلك الماركة، فإننا نضع تلك العلامة التجارية في مكان مميز ومرموق.

كما تحدثنا في بداية المقال، هناك بعض العلامات التجارية الحاضرة والمتواجدة في الحياة اليومية للمستهلكين، وتصبح جزءاً لا يتجزأ من المنتَج أو الماركة.

وإذا كنت أنت، رائد الأعمال الرقمي، تعلم تماماً مدى أهمية ذلك، في المحصلة، مَن منا لا يريد التألق والبقاء دوماً في ذاكرة وعقول المستهلكين المحتملين؟

إذاً إن كسب مكانة في السوق لشركة أو علامة تجارية يعني بشكل أساسي أن يكون لها دور رئيسي، مميز ورائد فيما يتعلق بالمنتَج أو الخدمة المقدمة.

من المعروف لدى أغلب الناس في مجال الماركتنج أن الباحث (فيليب كوتلر) هو أبو التسويق، يرى الباحث فيليب أن كسب مكانة في السوق يعني برمجة المنتَج (وصورة الشركة) بهدف التميز لدى الجمهور المستهدف.

من أحد الأقوال المأثورة للباحث فيليب في مجال التسويق والتي يمكن أن تساعد الشركة على كسب مكانة في السوق:

القول الأول:

“لا يبيع المسوقون الأذكياء اليوم المنتجات، بل يبيعون حزم الفوائد، لا يبيعون فقط قيمة الشراء ولكن أيضا قيمة الاستخدام”

القول الثاني:

“مهمتنا هي أن نفاجئ العملاء،إذا أصبحنا قابلين للتنبؤ، فإن ذلك لن يوقظهم.”

القول الثالث:

“إن الهدف من البيع هو تلبية حاجة العميل، الهدف من التسويق هو معرفة حاجته.”

والآن بعد أن تعرفنا على مفهوم كسب مكانة في السوق من الناحية النظرية، ربما تتساءل:

(هل هناك طريقة معينة تساعد الشركة أو رائد الأعمال على التميز في السوق وكسب مكانة مميزة؟)

يعتمد كل شيء على العلاقة الكامنة بين أن يكون لديك منتَج يتمتع بالجودة، واستعمال الاستراتيجيات التسويقية للتسويق لأعمالك التجارية أو البيزنس، وبالطبع، زمن وجودك في السوق.

أي أن تحصل على موقع مرموق في السوق لا يمكن اعتباره أمراً يحدث بين ليلة وضحاها.

لكن هناك بعض النصائح العامة التي يمكن أن تساعدك على البدء في بناء السمعة الرائعة لك في السوق والتحول إلى مرجع لدى جمهورك.

نصائح ذكية تساعدك على كسب مكانة في السوق

الفهرس
1- تعرف جيداً على السوق التي تعمل فيها 2- أدرس المنافسين 3- حلل جيداً سلوك المستهلكين 4- عبر عن السمة المميزة لك عن غيرك من الشركات 5- ضع استراتيجيات تركز على بناء الـ Brand Awareness لشركتك

في الصورة أموال ونقود، ورموز بيانية تدل على كسب مكانة في السوق

1- تعرف جيداً على السوق التي تعمل فيها

حتى لو كان لديك منتَج جيد جداً وتم إعداده كما يجب، وتحقق مبيعات جيدة، من المهم جداً أن تتعرف وتدرس السوق التي تعمل فيها.

خصوصاً بالنسبة لمَن يعمل في مجال السوق الرقمية، يعلم تماماً أنه يتواجد في سوق تتغير معالمها دوماً وتطرأ عليها الكثير من التبدلات والتغييرات.

لهذا السبب، حتى لا تتراجع شركتك عن المستجدات في السوق، يجب أن تتابع دوماً المستجدات والاتجاهات الحديثة التي تظهر يومياً لتتمكن من استباق الأحداث وإبداع الوسائل والاستراتيجيات للاستفادة منها.

هذه الاستراتيجية هامة جداً وتساعدك بالفعل على التألق والتميز و كسب مكانة في السوق، فكلما كنت على استعداد مسبق لمواجهة أو الاستفادة من استراتيجية تسويق جديدة، كلما زادت الفرص أمامك لتتحول إلى رائد في هذا المجال، وهذا ما يساعدك في الحقيقة على التألق والتميز أمام المستهلكين.

على سبيل المثال هناك مجال التجارة الالكترونية e-commerce والذي يواجه الكثير من المستجدات والتحديات. وله اتجاهات تتغير من فترة لأخرى، يمكنك أن تتعرف أكثر عليها بقراءة هذا المقال.

2- أدرس المنافسين

وهذه النصيحة تعد امتداداً وتكملة للنصيحة السابقة، لكن نظراً لأهمية هذه المرحلة وهذه الخطوة، فكرنا في الحديث عنها بشكل منفصل.

مما لا غنى عنه أن تتعرف على المنافسين لك، وتدرسهم جيداً، إذا كنت تريد أن تتميز في السوق، يجب أن تعرف ما يقوم به الآخرون من أعمال وإجراءات واستراتيجيات.

في الحقيقة، ما يجب عليك أن تفهمه هو مواطن الضعف أو الجوانب التي لا زالت ضعيفة في السوق، وتحتاج إلى موارد أو منتجات معينة.

فكر من الناحية العملية، ما هي النقاط والفرص التي يجب أن أستغلّها ولاحظت أن الشركات الأخرى لم تقم بها بعد لكي أقدمها للجمهور الهدف و أتميز في السوق؟ 

وانطلاقاً من هذا بالذات تبدأ التفكير في الأسلوب والطريقة التي تساعدك على فهم احتياجات السوق بحيث تكون متميزاً عن الآخرين.

3- حلل جيداً سلوك المستهلكين

هل تذكر ما تحدثنا عنه بخصوص أن كسب مكانة في السوق يعتمد على الطريقة التي ينظر بها الجمهور أو العملاء إلى أعمالك التجارية؟

لهذا السبب، من الأساسي جداً لك أن تتعرف على السمات والخصائص المميزة التي تحكم سلوك الجمهور الهدف، لتتمكن من الاستفادة من ذلك 100% في استراتيجيتك التسويقية.

وهذا بالضبط سيكون العامل الذي سوف يساعدك على التعرف على الجوانب التي لا زالت ناقصة في منتَجك أو خدمتك، وكذلك في علامتك التجارية، بحيث تستغلها لتتطور.

أما إذا كنت من أولئك الناس الذين يعتقدون أن المستهلك يشتري منتَجاً من المنتجات فقط لأنه جيد، فمع الأسف، هذه ليست الحقيقة كاملة!

في أيامنا هذه، نعلم اليوم أن هناك العديد من العوامل الجوهرية التي تساعد الماركة على كسب مكانة في السوق :

  • الاشتراك في مجتمعات
  • الحصول على نصائح وإرشادات ممَن تثق به الشركة
  • تأمين الشراء بكل أمان (سواء بشكل مادي أو أونلاين)
  • أن يكون لدى الشركة الوعي البيئي والكثير غير ذلك

لهذا السبب، فكر دوماً في أعمال وإجراءات لا تتحدث فقط عن منتَجك أو خدمتك، بل بشكل أساسي تخاطب الحاجات والأمور التي يبحث عنها الجمهور والعملاء المحتملون.

4- عبر عن السمة المميزة لك عن غيرك من الشركات

الآن فكر في السؤال التالي:

ما الذي يجعل العلامات التجارية، مثل (أبل)، (ماكدونالدز)، (نسله)… تتميز عن غيرها من الشركات العاملة في ذات المجال، و تكسب مكانة في السوق ؟

لأن مثل هذه الشركات، إلى جانب المنتَج أو الخدمة المدروسة جيداً، تعلم كيف تعزز حضورها وتواجدها في ذهن المستهلكين.

فكر في التواريخ الاحتفالية، مثل عيد الفطر، عيد الأضحى، عيد الميلاد، عيد رأس السنة الهجرية والميلادية وغيرها من الأحداث والمناسبات… 

ننتظر في كل مناسبة من المناسبات أن تقدم مثل هذه العلامات التجارية أموراً مختلفة، إعلانات مميزة وطلة رائعة وجذابة.

في شهر رمضان مثلاً، هناك الكثير من الشركات التي تبدع إعلاناً يذكّر بالشهر الفضيل ويركز على القيم والفضائل، وفي نفس الوقت، يسوق للشركة.

شاهد كمثال شركة المراعي السعودية والإعلان الذي بثته في شهر رمضان الفضيل هذا العام:

هل أعجبك الإعلان؟ شاهد أيضاً إعلان البنك “بوبيان” الكويتي:

لهذا السبب، يجب أن تقدم قيمة بوضوح إلى جمهورك المحتمل. يجب على الناس أن يفهموا مقدار التحول الذي يمكن لمنتَجك أن يحدثه في حياة الناس.

احذر من أمر هام: يجب أن تعمل على الإعلان عن قيمة لا تقدمها بالفعل، وتقوم بذلك فقط لمجرد الإعلان والدعاية. يجب عليك بالفعل أن تقدم تحولاً حقيقياً في حياة الناس.

بهذا الأمر، يستطيع الناس ربط منتَجك بالحل الذي يحتاجون له.

5- ضع استراتيجيات تركز على بناء الـ Brand Awareness لشركتك

النصيحة الأخيرة التي تساعدك على كسب مكانة في السوق هي أن يعرف الناس جيداً علامتك التجارية أو الماركة.

ولهذا السبب بالذات، من المهم جداً أن تفكر في الاستراتيجيات التسويقية التي تركز على تعزيز صورة العلامة التجارية أو الماركة في أذهان العملاء، وسوف نوضح لك هذا التفصيل أكثر.

عندما نتحدث عن مفهوم الـ Brand Awareness لا نعني أبداً أن يعرف الناس شعار العلامة التجارية أو اللوغو، بل أيضاً أن يدرك القيم والفوائد والمزايا التي تقدمها، والكلام والمعلومات التي تشاركها في سبيل تقريب الماركة من قلوب وعقول الزبائن المحتملين والجمهور العاشق لها.

وبهذا تعمل على تعزيز الوعي الجماعي بالعلامة و تتحول الماركة إلى مرجع قوي وهام يتم تداوله والحديث عنه في كل مكان وكل مناسبة، وهذا كله يعمل للشركة نوعاً فعالاً من التسويق نسميه بالتسويق الشفوي (word-of-mouth marketing).

بمعنى آخر، يمكن اعتبار الوعي بالعلامة التجارية النتيجة النهائية التي تتحقق من بعد كسب مكانة في السوق ، ولهذا السبب، فكر في أعمال وإجراءات تجعل الجمهور يتعرف جيداً، ليس فقط على منتجاتك، بل أيضاً على العالم الكامل الذي تقوم عليه شركتك.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، لتتمكن شركة أو رائد أعمال من كسب مكانة في السوق ، كل ما عليه أن يفعله هو أن يواصل دراسته للسوق التي يعمل فيها، ويدرس المنافسين من حوله، ويعلم تماماً كيف يحلل المعلومات والواقع الذي يوجد فيه.

لأنه إذا قمت بالحصول على المعلومات ودونتها، ولم تحللها وتكتشف السبل والطرق الممكنة للوصول إلى تحسينات واستراتيجيات تجعل شركتك تتقدم وتفاجئ عملائها، فإنك عملياً لم تستفد أبداً مما قمت به من دراسات.

لهذا نترك لك مقالاً يتحدث عن علم البيانات والطرق التي تساعدك على احترام البيانات واستخدامها لصالحك.

ما رأيك؟ هل أعجبك هذا المقال؟ يسرنا كثيراً أن نعلم رأيك أو تساؤلاتك عبر مساحة التعليقات لنتحدث معاً ونتعلم معاً.

كل التوفيق لك في أعمالك!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎