الطريقة الفعالة كي تتميز كمسوق بالعمولة وتلمع وسط العاملين الأكثر خبرة واحترافية منك في السوق؟

الطريقة الفعالة كي تتميز كمسوق بالعمولة وتلمع وسط العاملين الأكثر خبرة واحترافية منك في السوق؟

إذا كنت مسوقاً بالعمولة، فإنك تدرك بالتأكيد أهمية التفوق في الترويج للمنتجات التي اخترتها لتحقيق المبيعات والحصول على العمولة المرجوة. مع ذلك، هل تعرف كيف تتميز كمسوق بالعمولة في سوق يتواجد فيها أناس أكثر احترافية منك؟ لا يهم إذا كنت متواجداً في السوق منذ وقت طويل و تعمل كمسوق بالعمولة أو أنك جديد في هذا المجال وتبدأ للتو، فالقاعدة هي ذاتها من أجل الجميع! من الضروري أن تكرس ذاتك على الدوام وتبذل قصارى جهدك حتى تتمكن من التميّز وهكذا تنعم بالنجاح الباهر في أعمالك التجارية.

 كيف تتميز كمسوق بالعمولة : في أيامنا هذه، نرى أن هناك الكثير من الناس ممن اختاروا العمل في المنزل، حتى يمكنهم القيام بما يعشقون، ويتوفر لديهم الوقت أيضاً لقضائه مع العائلة والأصدقاء. إن جودة الحياة هي شيء يجب أخذه في الحسبان أثناء اختيار عمل ما.

ويندرج أيضاً في هذا السياق موضوع التميز كمسوق بالعمولة والتألق بين الآخرين. في المحصلة، إن استخدام التقنيات كبائع دون الحاجة إلى الخروج من المنزل يعتبر خياراً رائعاً ويجذب الأنظار والاهتمام يوماً بعد يوم. إذاً، إذا اخترت العمل من خلال هذه المهنة، من المهم أن تعرف كيف تتميز حتى يتسنّى للناس ملاحظة الجوانب التي تتميز بها عن الآخرين و يرغبون بشراء المنتجات التي تقدمها.

كيف تتميز كمسوق بالعمولة !

إذا كنت قد بدأت للتو ولا تتمتع حتى الآن بالجوانب التي تميزك عن غيرك، لا تفقد الأمل! سوف نساعدك اليوم في هذا المنشور من خلال بعض النصائح حتى تتمكّن من التألق وسط العديد من المحترفين الذين يعتبرون أكثر خبرة منك، وحتى تكون مسوقاً ناجحاً كما تأمل وتصبو إليه!

1. حدد نوع المسوق بالعمولة الذي تنتمي إليه.

النصيحة الأولى التي تساعدك على التميز كمسوق بالعمولة هي أن تعرف نوع المسوق بالعمولة الذي تنتمي إليه أنت. هكذا يمكنك أن تركّز كل جهودك على الجوانب التي تجيد القيام بها بشكل مميز، وهو الجانب الذي قد يمثل مصدر تميزك وتألقك عن الآخرين. في المحصلة، التفكير في الاستراتيجيات والتركيز المطلق على الجوانب التي تجيد الأداء فيها يعتبر الخيار الصائب على الإطلاق.

يوجد نوعان من المسوقين بالعمولة، ولكن سوف نركّز على 4 أنواع أكثر شيوعاً:

المسوق بالعمولة السلطة

هذا النوع من المسوق بالعمولة يعتبر أخصائياً في موضوع محدد ويعرف كيف يستخدم معارفه المحددة للتأثير في الناس والإرشاد إلى المنتجات. بشكل عام، يملك هذا المسوق بالعمولة مدونة، موقع وقوائم بريدية لنشر وتوزيع المنتجات التي يروج لها.

المسوق بالعمولة المقدِّم

وهو المسوق الذي يجيد بشكل جيد جداً العمل من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، لديه العديد من المتابعين. بهذا، يمكنه الترويج للمنتجات عن طريق الفيس بوك وتويتر، على سبيل المثال، تلك الشبكات الاجتماعية التي يجيد العمل من خلالها كثيراً.

المسوق بالعمولة العالِم

وهذا هو النوع الذي يعرف كل شيء عن أدوات الإنترنت. يستخدم المسوق بالعمولة العالِم الإعلانات على غوغل Google Ads، والإعلانات على الفيس بوك Facebook Ads على سبيل المثال، ويعرف كيف يستثمر في وسائل الإعلام الممولة وحتى قبل أن يحصل على أي نوع من العمولة.

المسوق بالعمولة البائع

إن اختيار المنتجات للتسويق لها بالعمولة استناداً إلى أذواق الأصدقاء والمعارف يعد من خصائص المسوق بالعمولة البائع. فهو يرشد إلى المنتجات استناداً إلى دائرة تعايشه وعلاقاته ويتقن استراتيجيات البائع. من أجل هذا النوع من المسوقين بالعمولة، يعد بيع الكورسات على الإنترنت مفيداً ومربحاً جداً، باعتبار أنهم يجيدون فن وطرق البيع.

بعد أن تتمكن من تحديد نوع المسوق بالعمولة الذي يليق بك، يمكنك التفكير في بعض الاستراتيجيات كي تتميز عن المنافسين و تتألق في المجال.

2. تجنب الأخطاء الشائعة

هناك معلومات هامة جداً لك أنت الذي أصبحت تعمل كمسوق بالعمولة أو تودّ أن تصبح كذلك، وهي أن تتعرف على المنتجين الذين يقبلون طلبات التسويق بالعمولة ويسمحون بذلك. أي حتى عندما ترغب في بيع منتَج محدد قد لا تتمكن من ذلك إذا كان المنتِج لا يريد أن يقوم أناس آخرين ببيعه.

يجب أن تعلم أن إتاحة المنتجات لنشاط التسويق بالعمولة هي استراتيجية شخصية تخص كل منتِج. وهذا لا يتعلق أبداً بموضوع الفعالية. في الحقيقة إن اختيار ضم مسوقين بالعمولة أم لا هو أمر يتعلق بضمان نمط محدد من النوعية والمتطلبات من جانب المنتجين أنفسهم. في المحصلة، هم يتمتعون بحق اختيارهم لمنتجاتهم التي يودون الترويج لها.

بالنسبة إلى تلك المنتجات التي تتمكن من أن تصبح مسوقاً بالعمولة لها، من الضروري الحرص والانتباه إلى بعض الأخطاء التي ينبغي تجنبها. وهناك طريقة أخرى تتعلق بكيفية تميزك كمسوق بالعمولة تستند إلى الطريقة التي يراك فيها المنتجون. يجب أن تنقل الثقة حتى يرغب المزيد من المنتجين أن تروج لمنتجاتِهم، إذاً:

  • لا تعمل على الترويج لمعلومات لست متأكداً منها. أي، اتبع دوماً قواعد المنتِج وانشر فقط ما يصرّح به.
  • لا تقدم وعوداً زائفة للمشترين والعملاء. واتخذ مرجعاً لك دوماً أثناء الترويج لصفحة البيع التابعة للمنتِج.
  • لا ترسل الكثير من الرسائل الالكترونيّة، كن حذراً إلى قائمتك البريدية وأرسل فقط الرسائل الالكترونية الهامة للأشخاص الذين يرغبون حقاً في استلامها.  
  • لا تستخدم صفحة اليوميات التي تعود لك على شبكات التواصل كواجهة للعروض. قدم المحتوى الذي يقدم فائدة كبيرة للأشخاص بدلاً من عرض الدعايات فقط.
  • لا تترك المشتري محاطاً بالتّساؤلات والشكوك حول المنتَج. تحدّث معه في كل مرة يعاني من تساؤل ما، أو عند الضرورة أعقُد شراكات جيّدة.
  • استخدم استراتيجيات البيع للترويج لرابط التسويق بالعمولة الخاص بك، إن تطبيق ممارسات السبام spam لن تجعلك تحقق المبيعات وتضمنها.
  • لا تقم ببيع أي منتَج لا تعرفه جيداً. يجب أن تعلم جيداً ما تقوم ببيعه، إذاً، في حال كان ذلك ممكناً اشترِ المنتَج وجرّبه.
  • لا تقم بأية تعديلات على المنتَج الذي أصبحت مسوقاً بالعمولة له. إذا لم تكن أنت المنتِج المشارك في إعداده لا يتوجب عليك القيام بأية تعديلات على المنتَج.

3. ابحث عن قطاعات سوقية لم يتم استثمارها من قبل

توجد في السوق الرقمية الكثير من القطاعات السوقية التي لم يتم اكتشافها واستثمارها جيداً من قبل، لكن هذا لا يعني أنها أصبحت مشبعة ولا يمكنك اختيار ما تحب، فقط بسبب قيام أناس آخرين بذات الاختيار. إن الدافع الرئيسي الذي دفعك إلى أن تصبح مسوقاً بالعمولة هو كي تعيش على هواك ومما تعشق، إذاً استثمر في المجالات التي تحبها بالفعل.

لكن إذا لم تكن تعلم حتى الآن في أي قطاع من القطاعات تبدأ، لدينا منشور يتحدث عن أنواع الكورسات الرقمية التي تعد الأكثر بيعاً على الإطلاق، ليكون ملهماً لك وتختار مجال الأداء الذي ترغب فيه.  

ربما تفكر الآن: ألسنا نتحدث هنا عن القطاعات التي لم يتم اكتشافها؟

نعم، إنك على حق! يجب أن تعلم أنه داخل كل مجال من هذه المجالات توجد فروع عديدة لم يتم اكتشافها واستثمارها بعد، وهي القطاعات الثانوية أو الفرعية، كما هي معروفة بهذه التسمية، وهي تخصصات موجودة ضمن مجال أكبر وأكثر عمومية.

سوف نشرح لك أكثر:

افترض أنك تحب العزف على العود أو على الكمان، تجيد أدق التفاصيل حول ذلك، وترغب في العمل بهذا القطاع. هذا الموضوع أصبح حديث الجميع في الوقت الحاضر. إذاً، إذا فكرت فقط في السياق العام، قد لا تتميز كثيراً، ولكن يمكنك أن تكتشف العديد من التخصصات في هذا المجال، ما رأيك في بيع كورسات أو دورات على الإنترنت تتحدث عن تعليم العزف في الحفلات التقليدية أو في المهرجانات، أو من أجل جلسات الطرب في الأندية…الخ

هل تلاحظ أنه يمكن أن تتميز كمسوق بالعمولة وسط العديد من المحترفين الأكثر خبرة في مجال العزف؟

يمكن أن تفيد هذه النصيحة في أي مجال تختار. إن كل ما تحتاج إلى القيام به هو التفكير في الجزء الأكثر تحديداً الذي بحث عنه الناس ولم يجدوه بكل سهولة.

4. حدد الفرص الكامنة في السوق

في الكثير من الأحيان، نميل إلى اختيار المنتجات التي تم تقييمها على نحو جيد جداً، والتي لديها درجة حرارة عالية، وتُباع بسهولة كبيرة في السوق. ولكن ذلك لايعتبر دوماً اختياراً جيداً، بشكل أساسيّ إذا كنت تبدأ للتو. في المحصلة، من المحتمل جداً أن يكون لهذا المنتَج الناجح جداً الكثير من المسوقين بالعمولة الخبيرين على نطاق واسع.

يجب أن تعثر على الفرص الكامنة في السوق. وهذا يعني أن تحاول تحديد الكورسات والدورات التي لا تتمتع بمعدلات عالية من التقييم، ولكنها مفيدة للمشاكل والآلام التي يعاني منها الجمهور. فكّر جيداً في العميل الذي تطمح في الوصول إليه، وابحث عن أفضل الحلول من أجل هؤلاء الناس.

يمكنك القيام بالأبحاث وحتى من خلال حياتك الشخصيّة لملاحظة الأمور التي لا تزال تعاني من نقص في السوق. هكذا، يمكنك أن تصبح مسوقاً بالعمولة لمنتَج ما يتمتع بمعدل أقل من المنافسة ويمكن أن تتحول إلى خبير في ذلك المجال.

5. استثمر في التسويق بالمحتوى

هل لاحظت من قبل كيف قام الناس بالبحث عن المزيد من المعلومات التي توصلهم إلى الحلول الممكنة؟

هذا ما يُدعى بالتسويق بالمحتوى Content Marketing. وعندما تعمل هذه المعلومات التي تتوافر في منتجاتك أو خدماتك على تثقيف الأشخاص، يصبح الناس أكثر عرضةً حقاً للدفع والشراء. وهذا لأنه من المحتمل جداً أن يقوموا بالشراء بعد أن يتعرّفوا ويفهموا بالضّبط الجوانب التي يعتبر فيها المنتَج مفيداً له.

وأنت كمسوق بالعمولة تحتاج إلى استثمار وقتك في التسويق بالمحتوى. حتى تتمكن من التميز وسط العديد من الخبيرين الأكثر احترافية يمكنك أن تنشر وتروج لكامل معرفتك ومشاركتها مع جمهورك. وهكذا، تبرهن على أنك تفهم منتَجك أو خدمتك على نحو جيد والتي تعد المسوق بالعمولة فيها، مما يجعل الناس يثقون بك أكثر.

6. أسس لقاعدةٍ راسخة

هذه الخطوة تتعلق جداً بالخطوة السابقة. وهذا لأنه عندما تستثمر وقتك في التسويق بالمحتوى عن طريق مدونة ما أو قناة على اليوتيوب، على سبيل المثال، تكسب العديد من المتابعين الذين يتابعون على نحو متواصل منشوراتك. وهؤلاء الأشخاص يشكلون القاعدة الراسخة لك لتقديم المنتجات/ الخدمات التي تعتبر مسوقاً بالعمولة عليها.

إذا عرفت كيف تعمل على تثقيف العملاء المحتملين لك leads بالمعلومات المفيدة التي يحبونها، سيكون لديك قاعدة أكثر متانة على نحو متواصل. فضلاً عن ذلك، هؤلاء الأشخاص الذين يتابعونك يمكن أن يشاركوا ما لديك بشكل مميز مع أناس آخرين، وهكذا تتمتع بالعديد من المرئية والظهور كمسوق بالعمولة.

إذا جعلت هؤلاء المستخدمين يبحثون عنك أثناء محاولتهم البحث عن حلول للمشكلات التي يعانون منها، هذا يعني أنه لديك قاعدة متينة راسخة ويمكنك أن تعمل على تحسينها أكثر. يمكنك أن تقوم بالعديد من العروض الأكثر دقة وربما تكسب معدلات عالية من التحويل.

7. اعرف كيف تقوم بالإعلان

فضلاً عن إرسال الرسائل الالكترونيّة الملائمة إلى الأشخاص الملائمين، هناك طريقة تجعلك تتميز كمسوق بالعمولة وهو إتقان فن الإعلانات.

إذا رغبت أن تبدأ دون أن تخصص أموالاً للاستثمار، يمكنك ذلك. لكن إذا علمت كيف تستثمر في مجال الإعلانات الممولة والمأجورة، يمكنك أن تتصدر المسوقين بالعمولة الآخرين. ولمساعدتِك حتى لا تفقد وتخسر الكثير من المال باستخدام هذا النوع من الإعلانات، أعددنا هذا المنشور الذي سيكون عوناً كبيراً لك.  

الحقيقة هي أنه إذا كان لديك استراتيجية عضوية غير مأجورة فقط، سوف تصل إلى جزء فقط من الجماهير. وللحصول على مزيد من المشاهدات، يجب أن تعلم كيف تستثمر في مجال الإعلانات الممولة وتطبيق هذه الاستراتيجية لزيادة معدل التحويل.

8. اتبع أهداف موضوعية

من المفيد جداً أن تحدد الأهداف التي ترغب في الوصول إليها، هكذا، يكون لديك وسيط للقياس وتكون على يقين أنك تقوم بالصواب لبلوغ أهدافك.

من الجوهري أن تقيس نتائج أعمالك حتى تحرز النجاح. في المحصلة، يمكنك أن تفكر في خطط تحسّن أعمالك، فقط عندما تكون زبوناً لأعمالك التي قمت بإعدادها.

إذاً، ركّز على أعمالك، خطط للمهام وقم بكل ما يعتبر ممكناً القيام به لبلوغ أهدافك التي حددتها. بالطبع قد تتواجد أمامك عوائق، لكن لا تفقد حماسك مطلقاً وحاول مجدداً ودوماً في حال الضرورة.

9. فكر كرائد أعمال

لإنهاء موضوعنا، هناك طريقة أخرى كي تتميز كمسوق بالعمولة، وهو أن تفكر دوماً في عقلية رائد الأعمال.

الخطأ الذي يرتكبه بعض الناس هو اعتقادهم أن بيع الدورات التعليمية على الإنترنت هو فقط عبارة عن مهمة إضافية أو حتى هواية لوقت الفراغ. ولكنهم ينسون أن هذا العمل قد يكون باباً لأعمال جديدة ويعملون فيه لوقت طويل.

لذا، إذا قمت بتغيير أعمالك لتعظيم النتائج، سوف تتمكن من الخروج في المقدمة وتتصدر المنافسين. امنح العناية الخاصة لأعمالك وتسويقِك بالعمولة: حدد ساعات العمل، ليكن لديك مناخ ملائم للعمل، وكما ذكرنا في المقطع السابق، قم بتحديد أهداف.

تذكّر أن الأفكار الإيجابية والإنتاجية تجلب دوماً الفوائد الكبيرة!

هيا نضع كل هذه التعاليم موضع التطبيق!

وبما أنك وصلت إلى هنا، فقد رأيتَ أنه من الممكن التميز كمسوق بالعمولة وسط العديد من المحترفين الذين يتمتعون بالخبرة العالية والتي تفوق خبرتك وتعلم السبيل لذلك.

يجب أن تعلم أن وجود منافسين لك لا يُعتبر دوماً أمراً سيئاً. وهذا قد يعني أن المنتَج أو الخدمة التي تعمل كمسوق بالعمولة لها تُعد مرغوبة جداً في السوق. الحقيقة هي أنه يمكنك الدخول إلى منطقة تتمتع بالمنافسة الجيدة، السرّ يكمن في إحداث الاختلاف والتميز للحصول على مزيد من المشاهدات والتألق في السوق.

إذاً حان الوقت للقيام بذلك! طبّق هذه النصائح التسعة وابدأ في التألق والتميز في السوق!

اترك لنا كافة التساؤلات أو الاقتراحاتِ من خلال التعليقات ولا تتردّد مطلقاً في مشاركة هذا المنشور عبر شبكات التواصل.

والسلام عليكم ورحمة الله!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.