ماذا يعني أستاذ أونلاين ؟ كيف يعمل في السوق التعليمية؟

ماذا يعني أستاذ أونلاين ؟ كيف يعمل في السوق التعليمية؟

تعلّم كيف تعمل في مجال التعليم عن بعد!

التقنية هي المسؤولة عن ظهور مهنة مدرس اون لاين وغيرها: بالتأكيد قد سمعت من قبل عن مهن المستقبل Jobs of the Future والتي عملت على جذب انتباه المزيد من الناس، خصوصاً الشباب ومَن يرغب أن يكون سيد عمله التجاري الخاص.

عندما نتحدث عن هذا الموضوع، نجد أن الكلمة الأولى التي تتوارد إلى الذهن هي التكنولوجيا (التقنية). ولهذا السبب نعتقد أنه في أغلب الأحيان نقصد بمهن المستقبل المهن التي تكون على الشكل التالي:

  • مطوّر برمجيات؛
  • مؤلف و مخترع؛
  • محلل بيانات ضخمة big data؛

وغير ذلك من الأعمال التي تتطلب المعرفة العميقة في التكنولوجيا.

لكن هل تعلم أن المهن التي تُعتبر تقليدية أيضاً قد تحتاج إلى التأقلم مع السوق الرقمية، بل، يمكنها أن تكون خيارات جيدة لمَن يرغب في العمل على الإنترنت؟

إحدى هذه المهن التي نتحدث عنها هي مهنة المدرّس 😎، بالإضافة إلى إعطائه للدروس المكانية يمكنه الآن توسيع نطاق وصول دروسه وتعليمه، والعمل حتى من خلال قاعات وصالات افتراضية للدروس اون لاين .

إذا لم تفكر إطلاقاً في إمكانية حدوث ذلك، لا تفوت أبداً عليك الفرصة في قراءة هذه التدوينة حتى نهايتها!! اليوم سوف نشرح بشكل أفضل معنى أن تعمل مدرس اون لاين ، وسوف نُظهر لك كيف يمكن العمل في السوق الرقمية من خلال إعطاء الدروس على الانترنت.

سوف تتعرف في هذه التدوينة على النقاط التالية:

الفهرس
ماذا تعني مهنة مدرس اون لاين ؟ ماذا يعني التعليم عن بعد distance learning ؟ مزايا أن تكون مدرس اون لاين مساوئ أن تصبح مدرس اون لاين كيف تعطي دروس أونلاين؟

تابعنا!!

ماذا تعني مهنة مدرس اون لاين ؟

بشكل مشابه للتعليم التقليدي ، يعتبر المدرس أونلاين (المدرس على الإنترنت ) أو online teacher الشخص الذي يتمتع بمعرفة محددة ويرغب في نقلها إلى أناس آخرين من خلال إعطاء دروس.

لكن الاختلاف الكبير هنا هو أنه من خلال الدروس أونلاين يعلّم الأستاذ مواده التعليمية اعتماداً على استخدام الموارد والمصادر المتاحة على الإنترنت ، أي من دون أن يكون متواجداً بشكل مكاني في صالة أو صف مع طلابك.

يُخطئ الكثير من الناس عندما يعتقدون أنه يندرج تحت اسم مدرس اون لاين كل شخص يعمل من خلال إعطاء الدروس ويعلّم مواد مثل اللغة العربية، الانجليزية، الرياضيات، الفيزياء، الجغرافية…الخ

بالطبع إذا كنت تتمتع بهذا النوع من المعارف والمعلومات، خصوصاً في حال وجود شهادة اختصاص، ربما تتمتع بالمزيد والمزيد من السهولة والسلاسة في التدريس أونلاين.

لكن، حتى لو لم تكن تعمل في التدريس ولم يكن ذلك مصدراً رئيسياً للدخل، يجب أن تعلم أنه إذا توفرت لديك المعارف المحددة في أي مجال من المجالات، يمكنك أن تعمل مدرس اون لاين . لهذا السبب، يعتمد الأمر فقط على توفر نوع محدد من المعرفة لتعليمها، وأشخاص يرغبون في معرفة المزيد عن الموضوع الذي ترغب في تعليمه ومشاركته.

ماذا يعني التعليم عن بعد distance learning ؟

يُعرف هذا النوع من التعليم بالاختصار DL أي التعليم عن بعد وهو نموذج تعليمي يتم على الإنترنت.

هذا يعني أن جميع العمليات التعليمية والتعلم تتم عن بعد، بمساعدة جهاز يتمتع بالدخول إلى الإنترنت والعديد من التقنيات التعليمية المستخدَمة لتسهيل نقل المحتوى.

لقد ازداد اللجوء إلى سوق التعليم عن بعد في أيامنا هذه، ليس فقط بسبب المزايا التي تتحقق للطلاب، بل أيضاً نظراً للتسهيلات التي تحققها للمدرس ولمَن يرغب بالعمل في هذا المجال.

مزايا أن تكون مدرس اون لاين

إذا كان لديك أي شيء لتعليمه ، لكنك لم تقرر بعد إذا كنت حقاً ترغب في إعطاء دروس أونلاين، حضّرنا لك المزايا الأربعة الرئيسية التي تتحقق من عملك كمدرس على الإنترنت.😊

1- مرونة في الأوقات والأماكن

إحدى المزايا التي يمكنك التمتع بها من عملك مدرس اون لاين والتي تلفت الانتباه بشكل متزايد، هي القدرة على العمل من المكان الذي يفضله المدرس وذلك خلال الأوقات التي تلائمه.

باعتبار أن الدروس يتم تسجيلها أو تقديمها على شكل كتاب رقمي e-book  أو فيديوهات، يمكنك إعداد دورة تعليمية أونلاين من داخل منزلك الخاص وخلال الساعات التي تراها الأنسب لك.

من خلال ذلك، سوف يتوفر لديك المزيد من الوقت لتخصصه مع المهام الأخرى اليومية، وخصوصاً سوف تتمكن من إمضاء المزيد من الوقت مع العائلة.

2- المزيد من السهولة للارتقاء بالأرباح

هل تذكر أننا تحدثنا عن أن الدرس الذي يعطيه المدرس أونلاين هو درس يتم نقله بشكل كامل عبر الإنترنت؟

يعتبر ذلك حافزاً وسبباً آخر يساعدك على الارتقاء والنمو بأرباحكَ بسرعة أكبر بكثير مما لو كنت تقدم كافة دروسك فقط في قاعة الصف في مدرسة أو معهد ما.

بما أنك تسجل دروسك وتقدمها عبر منصة رقمية اون لاين ، بإمكان أي شخص من أي مكان في العالم الدخول إلى المحتوى. وهذا يعني أن الجهد الذي سوف تبذله لتقديم دورتك التعليمية أونلاين إلى شخص واحد أو إلى ألف شخص هو الجهد نفسه!!

3- إمكانية تعليم ما تحبه

هل تذكر أننا تحدثنا عن أنك لا تحتاج إلى أن تكون مدرساً لمادة دراسية يتم تعليمها بشكل تقليدي في المدرسة لكي تصبح مدرس اون لاين ؟😉

من خلال هذا النموذج من التعليم، يمكنك تعليم المجال الذي تعشقه، سواء كان دورة تعليمية في مجال الرياضيات المالية
Mathematical Finance أو حتى دروس تتحدث عن تربية الطيور في المنزل أو العزف على الآلات الموسيقية مثل العود، القانون، الكمان…الخ

كل شيء يعتمد على خبرتك expertise . لهذا اكتشف الجانب الذي تعشقه وتجيد القيام به، وتتمتع بالسهولة الطبيعية في تعليميه ، وقم بإعداد دورة تعليمية أو كورس اون لاين حول هذا الموضوع.

4- توفر الوقت للتخصص

حقيقة أنه يمكنك العمل من المكان الذي ترغب، وخلال التوقيت الذي تحب، تجعلك تتمتع بالمزيد من الوقت المتاح ليس فقط للبقاء مع عائلتك لوقت أطول، بل أيضاً للتخصص.

ربما كنت تعلم أن السوق باتت تتطلب المزيد من المعارف منا جميعاً. لهذا إن توفر الوقت للدراسة وتعلم شيء جديد كل يوم، يمثل ميزة وفائدة تميزك عن المنافسين لك.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك استخدام هذا الوقت أيضاً لتتعلم هواية جديدة 😍 لم تتخيل أبداً تعلمها في يوم من الأيام.

مساوئ أن تصبح مدرس اون لاين

كما أنه ليس هناك أي طريق في هذه الحياة يخلو من الأشواك، يمكن مواجهة بعض المساوئ التي تنشأ عن العمل في سوق التعليم عن بعد.

لكن سوف تلاحظ أن جميع النقاط السلبية التي سوف نظهرها يمكنك تجنبها!!

1- العمل بشكل أكبر من السابق

باعتبار أنك ستكون المسؤول عن كل ما يتعلق بدروسك أونلاين، بدءاً من مرحلة التخطيط، ووصولاً إلى البيع، قد تعمل أكثر من مدة 8 ساعات في اليوم لتجهيز كل شيء في أقصى سرعة ممكنة.

لكن من المحتمل أن يحدث ذلك فقط في البداية. ومع مرور الوقت، تلاحظ أنه سيكون أسهل بكثير التخطيط لما تريد التحدث عنه في دروسك وتسجيلها لتوفيرها من أجل دروسك.

بالإضافة إلى ذلك، قد يكون لديك أناس آخرين لمساعدتك على بيع دروسك على سبيل المثال. تعد برامج التسويق بالعمولة أو برامج الأفلييت خيارات عظيمة لمَن ليست لديه الخبرة في البيع.

2- الخروج من سوق العمل

يعاني الكثير من الناس من الخوف أثناء العمل على الإنترنت، لاعتقادهم أن ذلك يجعلهم يخرجون من سوق العمل.

صحيح أنه لن تتمتع بأية مزايا مضمونة كتلك التي يتمتع بها العامل التقليدي من إجازات مدفوعة الأجر، تأمينات، راتب ثابت، وعقد يحميك ….الخ

لكن عندما تقرر أن تكون مدرس اون لاين ، حتى لو لم تعمل بعد الآن في مدرسة، سوف يستمر الناس بالنظر إليك على أنك المصدر الرئيسي للمعرفة في المجال الذي تتحدث عنه.

بالإضافة إلى ذلك، حقيقة أن تعمل على الإنترنت لا تعني أنك لا تمارس أية نشاطات مهنية أخرى. خصوصاً كما تحدثنا في بداية هذه التدوينة، هذا النوع من المعارف أصبح يُعتبَر خياراً مقصوداً من قبل أعداد متزايدة من الناس المتواجدين في سوق العمل التقليدية ، والراغبين في تحسين مستوى معيشتهم من خلال التكنولوجيا.

3- التعلم على معدات جديدة

إذا لم تكن معتاداً على الأدوات والمعدات أونلاين والمتوفرة لإعداد الدورات التعليمية، ربما يتوجب عليك تخصيص جزء من وقتك لتتعلم المزيد عنها.

يتوجب عليك في هذه الحالة الدراسة وتجريب جميع الموارد لترى الأداة الأفضل لك ولطلابك.

لكن اكتساب المزيد من المعارف لا يُعتبر إطلاقاً أمراً سلبياً!! كلما تمكنتَ من تعلم المزيد من المعارف والمعلومات الجديدة، كلما تمتعت بالسهولة الأكبر في استخدام أدوات ومعدات أخرى، وسيلاحظ المزيد والمزيد من الناس أنك مَرجِعٌ في المجال الذي تتحدث عنه!!

4- عدم التواصل مع عاملين آخرين في نفس المجال

عندما تعمل في مجال التعليم، فإنك تكون على اتصال مستمر بأشخاص آخرين. وهذا هام جداً لأنه يسمح لك بتبادل المعارف، مما يجعلك تواكب كامل التحديثات السائدة في السوق.

إحدى المساوئ التي يمكن أن تمر بها عندما تعمل مدرس اون لاين هي العمل في المنزل، وما ينجم عن ذلك من عزلتك عن الناس الآخرين. حيث لا تحتاج إلى الخروج من المنزل للذهاب إلى الصف أو قاعة الدروس، بالإضافة إلى عدم وجود تواصل بشكل مباشر مع الطلاب والزملاء الآخرين لك في العمل.

هذا النوع من المساوئ يمكن التغلب عليه بشكل جيد، عندما تقيم اتصالات مع أشخاص آخرين يعطون دروساً أيضاً على الإنترنت.

في السوق الرقمية، نستعمِل المصطلح networking أو شبكة العلاقات للإشارة إلى ذلك: وتشمل الاتصالات المهنية التي يمكنك القيام بها مع أشخاص يعملون في مجالك. إن مجتمع المدرسين على الإنترنت أونلاين هو مجتمع كبير جداً، وبالتأكيد سوف تتعرف على أشخاص آخرين يمكنك مشاركة معارفك معهم وتعلم المزيد.

كيف تعطي دروس اون لاين؟

والآن بعد أن تعرفتَ على معنى أن تكون مدرس اون لاين ولاحظتَ أنه بإمكان أي شخص أن يصبح مدرس اون لاين بشرط أن يكون لديه شيء ما أو مجال لتعليمه، حان الوقت لتتعلم كيف تقوم بذلك.

إليك الخطوات السبعة الرئيسية التي تساعدك على إعطاء دروس أونلاين، وهي:

  1. حدد الموضوع الذي ستتحدث عنه؛
  2. حدد مَن هم طلابك لتحديد السمات المميزة والتعريفية لجمهورك؛
  3. قم بإعداد خطة للكورس من خلال التركيز على جمهورك والمحتوى الذي ترغب في التطرق له؛
  4. اختر الصيغة الملائمة من أجل الدروس أونلاين؛
  5. حدد كيفية شرح المحتوى بأسلوب جيد على مدى كامل الدورة التعليمية أو الكورس أونلاين؛
  6. قم تسجيل وتحرير المواد على شكل فيديو؛
  7. اطرح دروسك على الإنترنت.

هل شعرت بالفضول وترغب في القيام بذلك من الناحية العملية الآن؟ 😍 اقرأ التدوينة التي تعتبر الدليل الشامل الذي يعلمك

كيفية إعطاء دروس أونلاين وكسب المال من خلال التعليم.

شاركنا بمشاعرك أو حتى آمالك وطموحاتك عبر مساحة التعليقات، فالحديث عنها يمثل الخطوة الأولى في سبيل تحقيقها😉

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎