هل يمكن بالفعل أن تحول عملك من البيئة العادية والمحل العادي إلى الإنترنت أيضاً؟ تعلّم كيف تفعل ذلك

هل يمكن بالفعل أن تحول عملك من البيئة العادية والمحل العادي إلى الإنترنت أيضاً؟ تعلّم كيف تفعل ذلك

بضع خطوات تفصلك بالفعل عن عالم الانترنت - عالم الفرص اللامحدود… تعلم كيف تنقل أعمالك إلى هذا العالم المثير.

هناك الكثير من الناس الذين لديهم محل مادي في السوق أو عمل عادي طبيعي، ويعتقدون أنه لا يمكن أن ينقلوه إلى الإنترنت أو أن يسوقوا له عبر الانترنت… لكن إذا كان حلمك بالضبط هو أن تتعلم كيف تنقل عملك إلى الإنترنت تابع قراءة هذا المقال لأنه يمكنك بالفعل القيام بذلك…

بقيامك بهذا العمل الاستراتيجي فإنك تقدم على عالم مليء بالفرص وإحراز تقدم في أعمالك وتحقيق المزيد من المبيعات، باعتبار أن الزبون أو العميل المرتقب موجود على بعد نقرات من القيام بالشراء.

لا داعٍ لأن تتخلى بالكامل عن محلك المادي بالسوق وتبدأ من الصفر في العالم الرقمي، بل يمكنك تماماً أن تستفيد من معارفك، خدماتك أو منتجاتك وتبدأ بريادة الأعمال على الانترنت.

هل تريد أن تتعلم كيف تقوم بذلك بأسرع وقت ممكن؟ تابعنا.

لماذا يجب عليك الرهان على السوق الرقمية ؟

إننا نعيش في ظل عالم نقوم فيه بالريادة والإبداع في كل شيء تقريباً لنتمكن من الاستمرار في ريادة الأعمال.

أن يكون لديك عمل تجاري أو بزنس رقمي لا يعني فقط الاستمرارية بالأعمال، بل يعني أيضاً الحصول على خضم وعالم مليء بالفرص والاحتمالات للنمو وتلبية طلبات وحاجات الناس على نطاق أوسع.

ويعني كذلك الالتزام بالوقت وتقديم جودة رائعة للحياة من أجل معيشة أفضل.

لهذا نرى أن هذه النقلة النوعية تستحق العناء بالفعل للأسباب التالية:

1- تقليل تكاليف البزنس أو الأعمال

العمل الطبيعي المادي يقوم على الكثير من التكاليف الثابتة، والتي قد تؤثر في بعض الأحيان على معدلات الربح والبيع وأرقام المبيعات، صحيح؟

أما عندما تفكر في نقل عملك التجاري إلى العالم الرقمي، فإن كثيراً من التكاليف تختفي ولا تعود موجودة، مما يمثل توفيراً جيداً جداً للشركة أو المؤسسة.

على سبيل المثال، إذا كنت مدرساً للغة الانجليزية، وتقوم باستئجار حيز أو مكان مادي لإعطاء الدروس، فإن هذه التكلفة أو نفقات الإيجار تزول عندما تبدأ بإعطاء دروسك على الانترنت

وإذا كنت تقوم بطبع الدروس أو المواد التعليمية لتوزيعها على الطلاب في الصف، فإن ذلك أيضاً لا يعد ضرورياً بعد الآن لأنه بإمكانك أن تقدم مثل هذه المواد بصيغة كتيب إلكتروني أو PDF.

2- توفر المزيد من الوقت الحر

بما أنك سيد أعمالك، فإنك تعلم جيداً أنه يجب عليك التفرغ للكثير من الأمور وليس فقط لموضوع الإدارة، بل أيضاً لوضع الاستراتيجيات التسويقية والماركتنج. وهذا يدفعك إلى التفكير في الوقت الذي تصرفه أيضاً على الانتقال من مكان إلى آخر، لتصل إلى الشركات الأخرى أو الجهات المساعدة لك، صحيح؟

لكن مَن يزاول أعماله التجارية أو البزنس على الانترنت، يمكنه فعل ذلك من منزله. يكفي أن يكون لديه جهاز حاسوب، واتصال بشبكة الإنترنت وتوفر مكان ملائم للجلوس في المنزل والبدء بالعمل.

إذا قمت بذلك ووفرت الزمن الذي تستغرقه على الانتقال من مكان لآخر، فإنك تستطيع تنظيم أوقاتك على نحو أفضل، وبهذا يتوفر لديك المزيد من الوقت مع عائلتك لتمارس أعمالاً أخرى ونشاطات أخرى للاسترخاء.

3- إدارة أكثر فعالية وسلاسة للأعمال

إن أي عمل تجاري بغض النظر عما إذا كان مادياً أو رقمياً يتم القيام به على الانترنت، يعتمد على وجود تنظيم جيد جداً وإدارة من قبل المشرفين عليه والمدراء لكي يحظى بالنجاح.

كما ذكرنا في أول المقالة، عندما يكون عملك مادياً أي له محل أو متجر، تكون أمامك الكثير من التفاصيل والأمور البيروقراطية التي يجب عليك العناية بها وتنظيمها، وأحياناً تسبب لك الكثير من المشكلات أو تشغلك كثيراً عن أمور أخرى تريد القيام بها.

أما عندما نفكر في الأعمال التجارية على الانترنت، فإن الإدارة تصبح أسهل وأكثر سلاسة، حيث تتمتع بالدخول إلى حيز جيد من المعلومات بطريقة مركزة أوتوماتيكية.

4- مزيداً من الفرص للنمو التجاري

هناك ميزة أخرى أيضاً تتحقق لك عندما تتعلم كيف تنقل عملك إلى الإنترنت ، وهي القدرة وإمكانية الارتقاء بالأعمال وتحقيق النمو في البزنس. دوماً تكون أمامك الفرصة سانحة للنمو بأعمالك، حيث تحدد كمية الزبائن وكمية المبيعات التي تريد تحقيقها وكذلك الشرائح السوقية التي تريد استهدافها.

عندما تزاول أعمالك التجارية في الوسط الرقمي، يمكنك الوصول إلى أناس من أي مكان في العالم، وزيادة نطاق وصول الماركة أو علامتك التجارية، تعزيز وتقوية تفاعل العملاء والتمكن من مساعدة المزيد من الناس بالمزيد من الحلول.

5- يساهم في بناء صورة لشركتك كمرجع في مجال الأداء

إحدى الاستراتيجيات الأكثر فعالية للتسويق لعمل تجاري على الانترنت هي الاعتماد على التسويق بالمحتوى والذي يعني إعداد محتويات وكتابة موضوعات ذات قيمة وتوزيعها ونشرها مجاناً على وسائل التواصل أو على المدونة في حال وجودها أيضاً.

بالعودة إلى المثال السابق، عن إعطاء دروس باللغة الانجليزية مثلاً، فبالإضافة إلى تغذية المدونة بالنصائح حول التمكن من إجراء محادثة باللغة الانجليزية والكتابة كما يجب، يمكنك أيضاً إعداد كتاب رقمي أو كتاب إلكتروني ebook يتضمن الجمل والمفاهيم الأكثر استخداماً وأهمية للسفر مثلاً.

وهذا يجعل تطور عملك التجاري مرتبطاً بما تقدمه بالفعل من مواد تعليمية وأدوات ووسائل فعالة لتمكين المتعلم أو الطالب وليس فقط على التسويق الشفوي.. أي تتحول إلى مرجع فعال وكفوء في السوق التي تعمل فيها.

تعلّم كيف تنقل عملك إلى الإنترنت 

كما يمكن أن تدرك من هذا المقال، يمكن للأعمال التجارية أن تحظى بفرصة الحصول على المزيد من العملاء والوصول إلى أناس جديد عن طريق الانترنت. 

إذا كنت تريد أن تبدأ بتطبيق ذلك على أعمالك وتريد أن تبدأ بنقل عملك إلى الانترنت، من الضروري أن تنتبه جيداً إلى النصائح التي سنقدمها لك.

توجد اختلافات حيوية وأساسية رئيسية بين أن يكون لديك عمل تجاري مادي ضمن محل مثلاً وأن يكون عملك على الانترنت متواجداً، بالنسبة للمحل، كلما دخل المزيد من العملاء المحتملين إلى المتجر كلما زادت الفرص أمامك في إحراز المبيعات، صحيح؟

أما في العمل المنتشر على الانترنت اونلاين، فمن الضروري أن تركّز على عنصر النوعية أو الجودة وليس على الكمية… (عدد الأشخاص والعملاء المرتقبين).

إذا قمت باتباع هذه النصائح التي سنقدمها لك سوف تتمكن بسهولة من نقل أعمالك إلى البيئة الرقمية أيضاً.

الفهرس
1- اختر نموذج الأعمال الرقمي الذي تريد الدخول إليه بعملك  2- حدد الشريحة السوقية أو الزبائن المثاليين وادرس الجمهور بعناية 3- إنشاء موقع ويب متجاوب مع الأجهزة المحمولة أيضاً 4- طوّر خطة تسويقية فعالة لأعمالك على الويب 5- تعلم المزيد من الاستراتيجيات لتبدع أكثر في عالم الانترنت بأعمالك

1- اختر نموذج الأعمال الرقمي الذي تريد الدخول إليه بعملك 

تقدم لك الإنترنت حيزاً واسعاً بالفعل للإمكانات والاحتمالات إذا كنت تريد الاستثمار جيداً في هذه السوق. إليك بعض النماذج والموديلات الرئيسية التي يمكنك القيام بها ووضع أعمالك التجارية بها:

1- التجارة الالكترونية أو e-commerce

حيث يمكنك إنشاء واجهة أونلاين أو vitrine افتراضية لعرض المنتجات وبيعها على الانترنت.

2- الماركتبليس أو Market  أو Marketplace

لمَن يريد بيع المنتجات عن طريق منصات تعود للآخرين وشركات أخرى يمكنه الاعتماد على هذا الموديل أو النموذج.

3- تقديم الخدمات أونلاين online services

يمكنك بواسطة هذا النموذج المتابعة بالرد على العملاء وخدمتهم عبر الايميل، الدردشة أو من خلال مكالمات بالفيديو.

4- إنشاء أو إعداد كورسات أونلاين 

بصيغ وأشكال متنوعة كفيديوهات تعليمية أو كتب رقمية…الخ 

في الحقيقة يمكننا اعتبار أن الكورسات الرقمية والدورات و المساقات هي صيغة تستحق اهتمامك، حيث يمكنك نقل معارفك وخبراتك إلى الآخرين عن طريق دروس شاملة وكاملة، حيث يمكن للطلاب المشاهدة في المكان والتوقيت المفضل بالنسبة لهم.

2- حدد الشريحة السوقية أو الزبائن المثاليين وادرس الجمهور بعناية

يلعب اختيار السوق أو الشريحة المناسبة من العملاء أمراً أساسياً لتحديد موديل الأعمال أو النموذج الذي تريد البدء به.

عندما يتعلق الأمر بالأعمال التجارية الرقمية، من المهم أكثر التركيز على قطاع سوقي أو شريحة محددة بذاتها وليس على السوق بأكملها.

مثلاً، إذا كان لديك محل لبيع المناقيش، ما رأيك في إعداد كورس اونلاين أو دورة تعليمية بالفيديو تعلم الأشخاص الذين ليس لديهم خبرة منزلية كبيرة كيف يقومون بإعداد المناقيش اللبنانية بأشهى الأشكال والمقاييس والنكهات.

في العالم الرقمي، يسعى الناس إلى البحث عن حلول محددة، أي حتى لو كنت تصل إلى جمهور أقل، سيكون ممكناً إحراز المبيعات ومحاولة زيادة هذه الأرقام.

لتتعرف أكثر على طريقة اختيار الشريحة الملائمة من العملاء، أنقر على هذا المقال لتتعلم بحوث السوق.

بعد اختيارك للقطاع السوقي المحدد، يكون الوقت قد حان لتفهم جمهورك أكثر. حتى مع الأعداد الجيدة الحالية من العملاء، سيكون ضرورياً التفكير جيداً في وسائل وأساليب للحصول على عملاء مستقبليين والتعرف على اهتماماتهم ومشكلاتهم.

وهذا يقودك تدريجياً إلى التعرف أكثر على خصائص وصفات عميلك المثالي أو بيرسونا والتقدم أكثر في تقديم الطلبات والخدمات والمنتجات المخصصة بناء على صفات مدروسة ومصنفة جيداً لعملائك.

3- إنشاء موقع ويب متجاوب مع الأجهزة المحمولة أيضاً

إذا لم يكن لديك موقع ويب لأعمالك التجارية بعد، يكون الوقت قد حان الآن لتبدأ بإنشاء موقع الكتروني لأعمالك. الخطوة الأولى لتقوم بذلك هي تسجيل دومين أو نطاق مخصص لأعمالك، أي أن يكون باسم أعمالك. 

عندما تختار دومين أو نطاق خاص تكون بحاجة إلى خدمة استضافة أو hosting، مثل موقع Bluehostهناك الكثير من المواقع التي تقدم خدمات الاستضافة والدومين هذه.

إذا لم تكن ميزانية أعمالك التجارية تسمح لك بالتعاقد مع مطور ويب ليقوم لك بإنشاء الموقع، يمكنك أن تقوم أنت بذلك بنفسك، من خلال موقع Google Sites أو WIX. كما يجب أن يكون موقعك قابلاً للقراءة وبشكل جيد عبر الأجهزة المحمولة أو الـ mobile.

ساعد عملك التجاري على الوصول إلى الأشخاص الملائمين

لا يختلف الأمر كثيراً عما إذا كان لديك قاعدة كبيرة من العملاء أم ليس بعد، من الأساسي أن تعمل على استثمار الاستراتيجيات التي تساعد الناس على الوصول إلى أعمالك.

في هذا المقال، سوف نقدم لك بعض النصائح الإضافية التي تساعدك على التسويق لأعمالك التجارية إلى الجمهور المناسب.

1- اعتنِ والتزم بتقنيات تحسين محركات البحث (سيو)

تعرف أيضاً هذه التقنيات اختصاراً بتقنيات السيو، وهي أداة وأسلوب استراتيجي ذكي يعمل ويساعد جميع الأعمال الرقمية.

من خلال مجموعة من الأعمال والإجراءات والاستراتيجيات، والتي تستند على الكلمات الرئيسية أو المفتاحية keywords يمكن للموقع كسب مرتبة جيدة أو مرتبة أفضل بين نتائج البحث في جوجل، و كنتيجة على ذلك، يظهر عملك أو البزنس للأشخاص الملائمين على حسب الكلمة أو المفهوم الذي تم إدخاله من قبلهم.

لكي تدرك بشكل أفضل كيف تعمل هذه الاستراتيجيات وتستطيع بالفعل الاستفادة منها، ننصحك بقراءة هذا المقال عنها.

2- كتابة الإعلانات وأسلوب الكتابة الدعائية copywriting

يمكن تعريف هذه التقنية على أنها فن في الكتابة التي تبعث على الإقناع، ترتبط كثيراً بالنصوص الدعائية والإعلانية. لكنها أمر يتعدى هذه الحدود.

نقصد بفن الـ copywriting استعمال الكلمات بطريقة رائعة وذكية للترويج والتسويق للعلامة التجارية والمنتجات والخدمات، لكن عن طريق إثارة المشاعر والعواطف لدى الناس، لكي يتعرفوا جيداً عليها ويجدوا أنفسهم فيها و يتفاعلوا معها.

لدينا مقال غني بالمعلومات يتحدث عن هذا الفن العصري، اقرأه.

3- وسائل التواصل أو السوشيال ميديا

أخيراً وليس آخراً، يأتي الحديث عن ضرورة العناية بحسابات رائعة وحديثة على وسائل التواصل الاجتماعي لكي تتعلم جيداً كيف تنقل عملك إلى الإنترنت ، مما لا بد منه أن تزيد من حضورك على الانترنت حيث يتواجد جمهورك المستهدف.

كما تعد هذه الأماكن أماكن استراتيجية ملائمة جداً لإعداد المزيد من المحتويات، مثل الفيديوهات والمنشورات التي تقدم المعلومات المفيدة والثمينة للقراء. هناك العديد من التقنيات والاستراتيجيات التي تزيد من تفاعل الناس على هذه الوسائل، منها نذكر قصص الانستقرام أو البث المباشر سواء على انستقرام أو فيسبوك...الخ

لكن يجب أن تقوم بإنشاء مثل هذه الحسابات فقط على وسائل التواصل التي يتواجد عليها جمهورك المستهدف، فلا ينفع أبداً أن تبدد ميزانية أعمالك على أماكن وشبكات لا تجد فيها أناساً مهتمين بما تقدمه.

4- طوّر خطة تسويقية فعالة لأعمالك على الويب

وجود خطة تسويقية ناجحة هو أمر أساسي وضروري لأي نشاط تجاري أو بزنس، سواء كان مادياً أو على الانترنت. فالخطة ستكون بمثابة البوصلة التي ستوجه الأعمال التسويقية ضمن المكان والزمان الملائمين ووضع الأهداف على الأمد القصير والطويل.

بالعودة إلى المثال السابق لإعداد دروس تعليمية على الويب لتعليم طريقة إعداد المناقيش اللبنانية المتنوعة النكهات، لكي تقوم بالترويج للكورس أو الفيديوهات التعليمية، يجب أن تحدد الأسلوب التسويقي الذي تريد القيام به، وطريقة القيام بذلك… لا يكفي فقط أن تضع رابط الكورس أو الـ link في أي مكان على الويب وتقول أنا أسوق للكورس أو الدورة…

تساعد خطة التسويق أو الـ marketing plan على تحقيق هذه الغاية. حيث تمثل هذه الخطة وثيقة مهمة تتضمن الأهداف والإجراءات المرحلية للوصول إلى هذه الأهداف، مثل تعيين خصائص العميل النمطي الملائم للأعمال persona، معايير الأداء الرئيسية أو KPIs وكذلك الفترات الزمنية التي تلزم لتطبيق كل استراتيجية من الاستراتيجيات بشكل احترافي ويساعد على الوصول إلى النتائج المرجوة.

5- تعلم المزيد من الاستراتيجيات لتبدع أكثر في عالم الانترنت بأعمالك

أي عمل تجاري أو بزنس يمكن أن تنقله من الوسط المادي البعيد عن الانترنت إلى عالم الإنترنت والفرص، لكن يجب أن تكرس له الوقت والجهد وأن تكون صبوراً لكي تتعلم الاستراتيجيات والأساليب والفنون على الانترنت.

وهذه الأمور في الحقيقة هي مسائل تتطلب الوقت، لا تيأس ولا تستبق الأمور، فقط انتبه إلى التفاصيل وواكب التطورات، تابع المستجدات على المواقع المتخصصة مثل HubSpot وغيرها، وستجد أن معارفك وخبراتك أخذت تزداد يوماً بعد يوم.

حاول أن تقرأ المقالات التي نكتبها هنا وتتحدث عن التسويق الرقمي، ففيها المفيد والذي يتناسب مع كافة المستويات والتفكير والمراحل التي يمكن أن تتواجد فيها من المعرفة والبراعة على الانترنت.

انقر هنا وإليك الكثير من المقالات في التسويق الرقمي… شاركنا برأيك أو تساؤلاتك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال لنتحدث معاً ونتعلم معاً.

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في منشور آخر وتدوينة أخرى

والسلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎