تعلم إعداد بودكاست (دليل شامل للمبتدئين)

تعلم إعداد بودكاست (دليل شامل للمبتدئين)

8 نصائح لإعداد محتويات جذابة وذات نوعية عالية بصيغة أوديو!

توجد حالياً العديد من صيغ المحتوى المتوفرة للمستخدمين، ويمكنهم اختيار هذه الصيغ حسب حاجاتهم وتفضيلاتهم. لهذا عمل الكثير من رواد الأعمال على الاستثمار في أكثر من خيار لتوسيع وصول أعمالهم التسويقية. وهنا جاء أسلوب إعداد بودكاست كإحدى الصيغ الموجودة التي جذبت اهتمام الجمهور بشكل متزايد، وخصوصاً الأشخاص الذين يقضون وقتاً طويلاً في أماكن الازدحام المرورية ، أو يستمعون إلى الموسيقى أو إلى شيء ما أثناء السير وبشكل متكرر.

وهذا لأنه طريقة بسيطة تحافظ بها على معلوماتك، أو تعرف المزيد حول موضوع معين، دون ضرورة التوقف للقيام بنشاط معين كنت تمارسه في السابق كالقيادة على سبيل المثال.

إذا كانت لديك أعمال تجارية اونلاين أو إذا كنت ستبدأ بأحدها الآن، يجب أن تعلم أن البودكاست هو صيغة عملية وسريعة لإعداد المحتويات.

لا تعلم حتى الآن كيف تقوم بذلك؟

اليوم سوف نريك كيف يمكنك إعداد بودكاست يتمتع بالنوعية والجاذبية من أجل جمهورك، تابع نصائحنا!

ما هو البودكاست ؟

قبل شرح كيفية إعداد البودكاست من المهم أن تعرف بالضبط معنى هذا النوع من المحتوى.

البودكاست هو ملفات سماعية يتم بثها على الإنترنت، وتعمل بشكل أساسي كراديو رقمي.

على عكس صيغ أخرى من المحتويات، والتي تُستخدم النصوص، الصور والفيديوهات، يتم إعداد البودكاست فقط بصيغة أوديو ليتم سماعهم، مما يجعلها خياراً رائعاً لمَن يرغب في استهلاك المحتوى بينما يقوم بنشاط آخر.

في أغلب الأحيان يتم استخدام هذه الصيغة لنقل المحاضرات، المناقشات والبرامج. لكن أيضاً يمكن إعداد بودكاست  للتحدث عن الموضوعات التي تتقنها والتي يمكن أن تكون جذابة وتعلّم جمهورك.

هناك أساتذة يستثمرون في إعداد بودكاست لإعطاء دروس اونلاين على سبيل المثال، بسبب تمتع هذه الصيغة بالعملية والسهولة.

إذا فكرنا في نوعية الأشخاص الذين يعترضون قائلين أن لديهم وقت قليل متاح، تخيّل نجاح محتوى معين يمكن أن يتم سماعه بينما يقوم المستخدم بتنظيف الأطباق في المطبخ، أو خلال الازدحام في طريقه إلى العمل، أثناء تناوله لطعام الغداء، أو في قاعة الانتظار عند الطبيب، أو حتى أثناء ممارسته للتمارين الرياضية.

كيف يتم إعداد بودكاست ؟

بعد أن تعرفت على معنى بودكاست، بالتأكيد قد لاحظت مدى فائدته للمستخدمين.

لا داعي لأن يكون إعداد بودكاست معقداً، خصوصاً إذا كنت تعلم بالتفصيل كيف يكون المحتوى متكاملاً واحترافياً.

تعرف على الدليل الشامل بـ 8 خطوات قد حضرنا لك:

Índice
1- اختر موضوعاً من أجل إعداد بودكاست . 2- حدد المشاركين في البودكاست . 3- خطط للمحتوى الذي سيتم التطرق له . 4- حضّر صوتك . 5- جهّز أداة التسجيل . 6- قم بتحرير البودكاست . 7- قم بنشر البودكاست . 8- روّج للبودكاست .

1- اختر موضوعاً من أجل إعداد بودكاست

الخطوة الأولى هي اختيار الموضوع الذي سوف تتحدث عنه في البودكاست.

بالإضافة إلى المعرفة التي لديك عن الموضوعات المختلفة، وترغب في مشاركة كل ما تعرفه، من المفيد التركيز على موضوع محدد لتتمكن من التوسع فيه وتقديم محتوى يضيف فائدة وقيمة حقاً إلى الجمهور.

اختيار موضوعات كثيرة للحديث ضمن بودكاست وحيد يمكن أن يجعل المستمعين يشعرون بالتشتت والإرهاق. في هذه الحالة من الأفضل وضع أكثر من ملف وفصلها حسب فئات.

2- حدد المشاركين في البودكاست

لجعل البودكاست أكثر ديناميكية وفائدة، يمكنك دعوة أشخاص آخرين للمشاركة.

إذا كنت تبيع منتجات طبيعية مثلاً، وتعتقد أن مشاركة المحتويات عن الاستدامة ستجذب انتباه الجمهور، يمكنك دعوة مستشارين، باحثين أو أي أشخاص آخرين يعتبرون سلطة في الموضوع لمشاركة معارفهم مع المستمعين.

في هذه الحالة، يمكنك إعداد بودكاست على شكل مقابلة، مناقشات أو بودكاست تعليمي، ليقوم المدعو بإعطاء درس حول الموضوع الذي يتم اختياره.

3- خطط للمحتوى الذي سيتم التطرق له

قبل البدء بالتسجيل، ننصحك بوضع سيناريو بسيط لما سوف تتحدث عنه.

سواء بسبب الرهبة، الحماس أو بسبب النسيان الذي قد يحدث، من الشائع جداً أن نمر بلحظات ننسى خلالها كل شيء أثناء حديثنا. وقد يؤثر ذلك على جودة المحتوى.

يمكن للسيناريو أن يتضمن النقاط الرئيسية فقط وبعض الملاحظات التي تتضمن بيانات إحصائية من الصعب تذكرها، ومعلومات لا يجب نسيانها مثل أسماء الكتب، المؤلفين أو حتى المؤسسات التي سيتم ذكرها.

4- حضّر صوتك

نذّكر أن البودكاست هو ملف رقمي عبارة عن أوديو فقط، مما يجعلنا نرى أنه من الضروري أن يفهم المستخدمون بوضوح ما يُقال.

يجب أن تتمتع أنت أو مَن سيقوم بالتسجيل بأداء جيد، وتتمكن من إتقان نبرة الصوت لكي لا تكون مرتفعة جداً ولا منخفضة أيضاً.

لضمان نوعية جيدة في المواد، يمكنك إجراء بعض التمارين الصوتية قبل التسجيل. توجد على الإنترنت العديد من الأمثلة والنصائح التي تفيد في ذلك.

نصيحة أخرى جيدة، وهي التمرّن قبل التسجيل. من خلال وجود سيناريو البودكاست في متناول الأيدي، تدرّب على كل ما تنوي الحديث عنه، لكي تتمكن من التحدث بمرونة، هدوء وأمان!

يمكنك إجراء تسجيل صوتي بشكل مسبق للاستماع له وتصحيح ما تراه ضرورياً.

5- جهّز أداة التسجيل

يتطلب إعداد بودكاست القليل من المواد والأدوات، وبالتالي القليل من الموارد المالية.

إحدى النصائح الضرورية هنا هي وجود ميكروفون ، لكي تكون قوة الصوت ملائمة ، وتتمكن من نقل الرسالة بكل جودة ونوعية إلى المستمعين.

تعثر في السوق على العديد من الخيارات، وكل خيار يتمتع بالعديد من الخصائص والأسعار المختلفة. يمكنك استخدام ميكروفونات من نوع USB، أو ميكروفون يتم تثبيته في الياقة، أو حتى في الهاتف الذكي لديك.

بالإضافة إلى الاهتمام باختيار الميكروفون، من المهم أيضاً الانتباه إلى بعض التفاصيل عن مكان التسجيل.

يجب على الوسط المحيط أن يكون هادئاً، ولا يحتوي على مصادر ضجيج خارجية، أو أية أمور أخرى تعرقل صفاء التسجيل. تجنب الأماكن المفتوحة، والتي تحتوي على العديد من مصادر الضجيج، لأنه إذا كان الضجيج كثيفاً قد لا يكون ممكناً تغيير ذلك فيما بعد من دون أن يؤثر على جودة المواد المُسجّلة.

يمكنك تسجيل البودكاست في المنزل. تأكد فقط من إخبار عائلتك ومَن يسكن معك بذلك. اختر غرفة تكون بعيدة عن الشارع.

قبل التسجيل، جهز كل المواد التي ستحتاج لها لكي لا يكون ضرورياً التوقف كثيراً أثناء التسجيل. هكذا تضمن تتابعاً واستمرارية في البودكاست وتقلل الجهد عليك أثناء أعمال التعديل والتغيير فيما بعد.

6- قم بتحرير البودكاست

من الضروري تحرير البودكاست بعد التسجيل، ليصل إلى الجمهور بطابع احترافي قدر الإمكان.

بالإضافة إلى اختيار وسط هادئ، من الشائع ظهور بعض الأصوات غير المرغوبة أثناء التسجيل، أو تدني مستويات الصوت. في هذه المرحلة، يجب تصحيح هذه التفاصيل لتكون المواد مفهومة بالكامل.

لا ننصح بأن يقوم المستخدم بزيادة أو تخفيض معدل الصوت لكي تتمكن من سماع الأشخاص الآخرين. لهذا من المهم جداً الانتباه إلى مستويات الصوت وإعداد ذلك بشكل جيد.

استغل عنصر التحرير لاقتطاع الأجزاء غير الضرورية، مثل مواطن الوقوف الطويلة، واللحظات التي أخطاً فيها المتحدث أو اختلطت عليه الأمور على سبيل المثال.

يجب على البودكاست أن يكون هادفاً، لكي لا يشعر المستمعين بأنه متعب وممل، ويتراجعون عن الاستماع له حتى النهاية.

أثناء التحرير، يمكنك إضافة بعض نماذج الموسيقى التصويرية، الستائر التي تعلن افتتاح أو إنهاء الفقرات أو حتى الفواصل الصوتية.

انتبه إلى اختيار الموسيقى التي تتعلق بالموضوع الذي ستتحدث عنه، لإعداد سياق موحّد ومتناسق للمستمع، احذر من التأثيرات الصوتية المستخدمة! تفيد هذه المؤثرات في جعل البودكاست يبدو أكثر سلاسة و أقل إرهاقاً. لكن في حال حدوث مبالغة قد ينجم عن ذلك التأثير العكسي.

7- انشر البودكاست لديك

بعد التحرير، أصبح البودكاست جاهزاً ليتم نشره. لهذا يكفي اختيار المنصة المثالية.

توجد منصات محددة لاستضافة الملفات السماعية، والكثير منها مجانية سواء للعامل الاحترافي أو للمستمعين.

إن المنصة SoundCloud هي واحدة من هذه المنصات.

بالإضافة إلى أنها تقدم الأدوات الضرورية لكي تنشر وتشارك البودكاست، تضم أيضاً خدمة تحليل للإحصائيات. تفيد هذه الوظيفة في مساعدتك على فهم الخصائص الرئيسية لجمهورك والطريقة التي يتفاعلون فيها مع الملفات المنشورة.

لاستخدام المنصة تحتاج إلى إنشاء حساب يتضمن عنوان بريد إلكتروني فعال، ملء البروفايل بمعلوماتك، إعداد المحتوى الذي يتضمن المعلومات مثل الفئة، اللغة وإرسال feed.. وكل ذلك مجاناً.

8- روج للبودكاست

توجد العديد من القنوات التي يمكن استخدامها للترويج للبودكاست الذي قمت بإعداده، ويجب عليك أن تأخذ في عين الاعتبار البودكاست الذي يتم الدخول إليه أكثر من قبل الجمهور، لكي تصل الملفات إلى الجمهور المرغوب.

يمكن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، المدونة، قناتك على اليوتيوب  ليتمتع المزيد من الناس بالدخول إلى المحتوى الصوتي الذي قمت بإدخاله.

قم بإعداد دعوات جذابة، والتي تُظهر المزايا التي سوف يتمتع بها المستخدمون عند الاستماع للبودكاست لديك. الترويج لمقتطفات من المحتوى يمكن أن يجعل المستمع يشعر بالفضول ليستمع إلى البودكاست إلى النهاية.

بشكل يختلف عن الطريقة التي ستروّج من خلالها للبودكاست لديك، من المهم أن تبدأ بإعداده بأسلوب يلاحظ من خلاله الجمهور بأنه جذاب حقاً. هكذا يمكنك جعل الناس يتعرفون على أعمالك التجارية و يفهمون بشكل أفضل المجال الذي تتحدث عنه.

بالإضافة إلى إعداد بودكاست ، توجد هناك الكثير من الطرق الأخرى لإعداد محتويات مفيدة وممتعة لاجتذاب جمهورك، إحدى هذه الطرق تكمن في إعداد المواد الزاخرة والغنية بالمعلومات rich material.

لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع يمكنك قراءة المقال الذي يتحدث عن كيفية جذب الزبائن من خلال تقديم المواد الزاخرة بالمعلومات والمجانية.

يمكنك التعليق عبر مساحة التعليقات بشأن أي فكرة تخطر في ذهنك ! إن من دواعي سرورنا معرفة آرائك دوماً!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.