تعلم إتقان بعض النصائح واسرار وفن التسويق الشخصي أو Self Marketing لتبدع وتنال أجمل الفرص

تعلم إتقان بعض النصائح واسرار وفن التسويق الشخصي أو Self Marketing لتبدع وتنال أجمل الفرص

تعلم كيف تسوق لما تتميز به وتزيد من شهرتك و مرجعيتك على الانترنت باستخدام السوشيال ميديا

آخر تحديث للمقال: 16/07/2020  مع تعقد الفرص التي تأتي من سوق العمل وتزايد التنافسية فيه، مما لا شك فيه أنك بحاجة إلى استغلال جميع الصفات المميزة ونقاط القوة للتألق والتميز على الصعيد المهني.

ولهذا السبب بالذات يعتبر التسويق الشخصي أو Self Marketing على وسائل التواصل الاجتماعي استراتيجية عظيمة للتسويق لنفسك و لتحظى بالفرص.

اليوم في أيامنا هذه، لا يكفي أبداً أن يكون لديك سيرة ذاتية أو CV مميز وحسب، من الأساسي أن تعرف كيف تسوق وتروّج لمهنتك كما لو كانت شركتك. وهذا يتضمن إعداد الإجراءات الترويجية المميزة، إنتاج المحتوى الهام والعمل على القنوات والأوساط الأستراتيجية الأكثر فائدة لكل ظرف من الظروف.

ولكن كيف يمكن القيام بذلك من دون الوقوع في فخ مديح الذات بشكل زائد عن الحد؟ ما هي أفضل الاستراتيجيات للقيام بذلك؟ وكيف تتصرف في مثل هذه المواقف؟

في الحقيقة، عن هذا الجانب سنتحدث في هذه المقالة. تعرف على بعض أسرار الـ Self Marketing

ما معنى التسويق الشخصي ؟

ربما سمعت عن مفهوم التسويق الشخصي من قبل، في إحدى لحظات حياتك ومسيرتك الشخصية.

بشكل أساسي، يقوم التسويق الشخصي على مجموعة من الاستراتيجيات المستخدمة لتسليط الضوء على بعض الصفات والخصائص المعينة للشخص، سواء من الناحية المهنية أو الشخصية. يمثل ذلك طريقة للتميز والتألق بين آلاف العاملين الآخرين أو الناس الآخرين الموجودين في الوسط الاجتماعي المحيط.

مصدر الفيديو: يوتيوب

وكما يمكنك التخيل، يقوم التسويق الشخصي أو Self Marketing عبر وسائل السوشيال ميديا باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك، الانستقرام، لينكيدان للترويج لأعمالك مهنياً.

وهذا الأمر تزداد أهميته يوماً بعد يوم، خصوصاً مع تقدم الإنترنت وزيادة التوسع على الشبكة. في الحقيقة نكاد نمضي وقتاً أطول ونحن نتواصل ونشارك جزءاً كبيراً من تفاصيل حياتنا على هذه الوسائل.

مصدر الفيديو: يوتيوب

لكن في هذا الصدد، لا يمكننا اعتبار التسويق الشخصي إنشاء بروفايل مزيف عنك، بل نقصد به تسليط الضوء على الكثير من المظاهر الإيجابية والمهمة عنك وعن عملك التجاري.

إن بناء العلامة التجارية الشخصية القوية يساعد على فتح الأبواب أمام الكثير من الفرص المهنية، مثل مناصب أفضل للعمل، وإقامة شبكة واسعة من العلاقات مع عاملين وأخصائيين آخرين.

نصائح مفيدة للقيام بالتسويق الشخصي على السوشيال ميديا

إن العمل على التسويق الشخصي عبر السوشيال ميديا لا يمكن اعتباره بهذه البساطة دوماً كما يبدو. لا ينفع أبداً أن تبدأ بنشر أياً كان وتعتقد أن كل شيء على ما يرام.

على العكس، يجب عليك أن تخطط لأعمالك بحرص، وأن تنتبه كثيراً إلى التفاصيل. في المحصلة، أي انحراف بسيط قد يؤثر سلباً على صورتك الشخصية والمهنية.

فيما يلي، تعرف على بعض النصائح التي تساعدك على تعزيز صورتك الاحترافية والمهنية في أوساط الانترنت:

الفهرس
1- حدد أهدافك 2- اختر وسائل التواصل الصحيحة 3- خطط للمحتويات التي سوف تنشرها 4- حافظ على العلامة الشخصية والهامة 5- انتبه إلى موضوع التصميم في المنشورات 6- قدم خدمة رد جيدة على العملاء 7- اعتمد على إقامة شراكات في الأعمال

1- حدد أهدافك

ما هي نظرتك عن نفسك وعن أعمالك خلال خمسة أو عشرة سنين من الآن؟ أين تريد أن تكون مهنياً في نهاية هذه الفترة؟ 

من المهم جداً ان تجيب على مثل هذه الأسئلة لكي تعلم تماماً إلى أين تريد الوصول. أن يكون لديك أهداف واضحة يساعدك كثيراً على معرفة الطريق التي تريد الذهاب فيها وتحدد الخطوات التي تحتاج إليها لتحقق أحلامك.

ضع قائمة بصفاتك، النقاط الإيجابية والسلبية، وجميع المنجزات التي حققتها.

إن هذه المعلومات تساعدك على تحديد الخطوات التالية التي تريد كسبها والمكان الذي تريد الوصول إليه.

2- اختر وسائل التواصل الصحيحة

لتبدأ في التسويق الشخصي على الأوساط الاجتماعية، تحتاج إلى إنشاء حساب أو بروفايل على وسيلة التواصل والبدء، صحيح؟

للأسف ليس صحيحاً.

لا يمكنك اعتبار أن أية وسيلة تواصل اجتماعي تعتبر ملائمة ليكون لديك عليها بروفايل وتبدأ. مثلاً، إذا كنت لا تحب التقاط الصور أو تسجيل الفيديوهات بكثرة، فإن الانستقرام لا يمكن اعتباره الوسيلة الأفضل لك.

في حال كنت تحب الكتابة عن مجال عملك، ربما تعتبر فكرة جيدة أن تقوم بإنشاء مدونة أو التسجيل في المنصات التي تتعلق بالعاملين في المجال، ولهذا يمكنك التفكير في شبكة الـ LinkedIn.

هناك أمر آخر مهم ويجب أن يؤخذ في عين الاعتبار، وهو طبيعة الشخص الذي تريد التواصل معه. أعمالك التسويقية سوف تتوجه إلى العاملين في نفس المجال؟ أم سيكون للموردين أم لشركات أخرى؟

عندما تعلم خصائص وطبيعة الجمهور المستهدف target audience تستطيع أن توجه جهودك إلى المنصات ووسائل التواصل الصحيحة التي يتواجد عليها مثل هؤلاء الناس.

3- خطط للمحتويات التي سوف تنشرها

إن التخطيط والتنظيم يعتبران الأداتان الأساسيتان لبناء حضور جيد على الانترنت وعبر وسائل التواصل. بهذا المعنى، العمل من خلال تقويم تحريري يمكنه مساعدتك كثيراً في مثل هذه الخطوة، ويسهّل عليك العمل.

اختر المواضيع التي تتعلق بمجال عملك والتي تتحدث عن علامتك التجارية أو الماركة، وحدد كيف يمكنك التطرق إلى مثل هذه الأمور.

تذكّر أنك تحتاج إلى القيام بذلك آخذاً في الاعتبار اهتمامات الجمهور، وكذلك الطرق والصيغ المتاحة والمتوفرة عبر القناة الاجتماعية المختارة.

4- حافظ على العلامة الشخصية والهامة

هناك استراتيجية أخرى يجب أن تحافظ عليها وتقوم بها، وهي إجراء فحص جيد للمواضيع التي يتم تداولها كثيراً في الفترة الحالية، يمكنك استخدام العديد من الأدوات لذلك منها Google Trends.

إلى جانب إظهار أنك تطلع على آخر الأخبار والمستجدات في العالم، وتحضير مواضيع ساخنة أكثر وهذا كله يساعدك على تعزيز المحتوى لديك ضمن تقنيات محركات البحث أو السيو.

5- انتبه إلى موضوع التصميم في المنشورات

لا ينفع أبداً الحديث عن الموضوعات الهامة في اللحظة إذا لم يكن المحتوى مقدماً له كما يجب. الانتباه إلى المستخدمين بشكل مخصص يوقظ الانتباه بشكل متزايد على الإنترنت وفي كثير من الأحيان تكون الصور مسؤولة عن شد انتباه الزبون.

إن استخدام الألوان الأكثر جاذبية، النصوص القصيرة، المباشرة والمفيدة هي من المتطلبات الأساسية للنجاح في هذا المجال. أيضاً يجب أن تفهم كيف تُستعمل الصور بواسطة المستخدمين أنفسهم على كل شبكة من الشبكات.

هل تريد أن تعمل من خلال ميمات الانترنت والمونتاج؟ إذاً يمكنك الاعتماد على تويتر! هل لديك صور جميلة جداً ومعدّة بكل عناية؟ فكر في نشرها على انستقرام.

6- قدم خدمة رد جيدة على العملاء

في الحقيقة تعتبر اللطافة والبساطة من العوامل التي تساعدك كثيراً على تحسين مستوى الخدمة لديك.

كن ذكياً في التواصل والرد على العميل، لكي تتمكن بالفعل من إيصال تواصل أكثر قرباً من الزبون أو المتابع.

لكن احذر لكي لا تقوم بذلك بطريقة مبالغ فيها وتفقد مكانتك كمرجع في المجال.

7- اعتمد على إقامة شراكات في الأعمال

ما هي الماركات، الأعمال والمنتجات التي تحسن من تجربة العميل معك؟ فكر تماما: ما الذي يمكن أن أقدمه لهم إلى جانب المنتَج الأساسي ويكون مفيداً جداً؟

إن إقامة الشراكات تعتبر استراتيجية فعالة جداً ليس فقط لتزيد من أهميتك في السوق بل لكي تزيد من ظهورك وحضورك اونلاين، وبهذا يمكنك الوصول إلى مستهلكين وزبائن جدد.

إلى جانب العلامات التجارية الصديقة، فكر أيضاً في الاعتماد على المؤثرين الرقميين حتى لو كان اختصاصك نادراً، فهذا بالتأكيد يساعدك على كسب المزيد من العائدات والنتائج الإيجابية.

الأمور التي يجب أن تتجنب الوقوع فيها في الـ Self Marketing

هذه النقطة مهمة بالفعل لأنك بالتأكيد قد بذلت الاستثمارات والأموال في التخطيط والتنفيذ، وكذلك على التصميم والناحية البصرية.

لهذا يجب أن تراقب تماماً تصرفاتك لكي لا ترتكب أموراً تجعلك تخسر من شعبيتك على الانترنت.

1- عدم الرد على المستخدمين وتساؤلاتهم

إحدى الأمور الأساسية التي يجب عليك تجنب القيام بها على وسائل السوشيال ميديا هي إحباط الزبائن والمستخدمين. لا ينفع أبداً أن تقوم بإنشاء أية تغريدة أو تعيد تغريدة أحدهم إذا لم تجب على التساؤلات التي تأتي من جانب المستخدمين.

إذا بذل المتابع جهداً وأراد ترك تعليق لك على منشور من المنشورات، فهذا لأنه مهتم جداً ويثق بك، لهذا حاول أن تخصص جزءاً من وقتك في الإجابة عليه.

يمكنك في البداية على الأقل وضع إعجاب على التعليق والإجابة بمجرد إيموجي أو وجهه ضاحك، هذا أقل أمر ممكن!

Emoji Emoticons GIF

لكن تذكّر أن الإجابات التي تتم بعناية أكبر تحفز على توليد المزيد من التفاعل أكثر بكثير، وتزيد من فرص نجاحك، وهذا كله يزيد من التفاعلات التي يحصدها المنشور.

2- نشر محتويات تسبب الإزعاج

كما شرحنا سابقاً، من الضروري أن تتعرف جيداً على خصائصك وتقترح بعض الأمور قبل البدء بالتسويق الشخصي على الإنترنت، بهذا يسهل عليك أكثر معرفة ما الذي يجب أن تتطرق إليه والتعرف على التفاصيل أو الموضوعات التي قد تسبب الإساءة أو غضب شريحة من الجمهور والابتعاد عنها.

تجنب مهما كلف الثمن مثل هذا النوع من التعليقات على أي منشور من المنشورات، ونشدد أيضاً على أهمية أن تتعرف جيداً على ذاتك وعلى خصائص جمهورك وعاداتهم وثقافتهم.

حاول أن تتجنب الأمور السياسية، الدينية، الطائفية، وكذلك أي موضوع يحث على التمييز العنصري، الطبقي، أو حتى يسيء إلى موضوع التوجه الجنسي، يجب احترام جميع الناس.

3- المزج بين الحياة الشخصية والحياة المهنية

إن تحقيق النجاح في مجال التسويق الشخصي على وسائل التواصل هو أمر مرهون بأن تعرف كيف ترسم حدوداً فاصلة بدقة بين الحياة الشخصية والمهنية، خصوصاً إذا كانت لديك شركة خاصة.

إنك بحاجة إلى احترام التوصيات والقوانين على كل شبكة من الشبكات الاجتماعية، ولهذا تعمل على إنشاء صفحة تجارية على فيسبوك تكون منفصلة عن حسابك الشخصي أو البروفايل، بهذا تضمن خصوصية واحتراماً أكثر لكل من حياتك الشخصية والحياة المهنية، وكذلك تتابع وبشكل أفضل النتائج المتأتية على الأعمال.

4- عدم إقامة توازن بين الكمية والنوعية

هل تذكر أننا تحدثنا عن أهمية التخطيط للمحتوى والتعرف على الموضوعات الأكثر أهمية في عالم الأعمال – المجال الذي تعمل فيه؟

إن هذا التنظيم يسمح لك بالتعرف على العلاقة التي عملت على تغذيتها بين موضوع النوعية والكمية.

هناك بعض المتطلبات الخاصة التي تأتي من وسيلة اجتماعية معينة أكثر من غيرها، ولهذا يجب أن تلتزم ببعض هذه الأمور قد المستطاع.

مثلاً ينصح الانستقرام بالمنشورات اليومية، كما يوجهنا اليوتيوب، من الضروري أن يكون لصناع المحتوى كمية من المنشورات المخطط لها جيداً بشكل مسبق.

لهذا السبب، لا ينفع أبداً أن تضع أياً كان كمنشورات، بل يجب أن تكون مثل هذه المنشورات مهمة بالفعل، لأنه قد يولد تأثيراً عكسياً وسلبياً على التفاعل مع مثل هذه المنشورات بشكل يعادل أو يعد أسوأ من الحالة التي لا يكون فيها لديك محتوى لمشاركته.

5- عدم الاستثمار في الإعلانات المقسمة والموجّهة

أخيراً لا تهمل أبداً موضوع الإعلانات المقسمة أو التي تكون موجهة لجزء معين من الجمهور على حسب اهتماماته. فهي تمثل لك فرصة كبيرة للتأثير في الجمهور بشكل أكبر بكثير مما يمكن للإعلانات العضوية الطبيعية العامة أن تحدثه.

خلال السنوات الأخيرة، العديد من وسائل التواصل مثل فيسبوك، انستقرام، قد بدأوا بتقليل نطاق الوصول العضوي الطبيعي للمنشورات. وهذا يعني أن جزءاً قليلاً جداً من الجمهور سوف يحصل على هذا المنشور أو هذا الإعلان.

الحل لمثل ذلك يكمن في الاستثمار في الإعلانات المقسمة والمدروسة جيداً عبر هذه المنصات، وعلى العكس مما يعتقده الكثير من الناس، يمكن أن تستخدم الإعلانات من دون أن تصرف الكثير من المال.

بشكل عملي تسمح جميع المنصات الاجتماعية أن تقسم حملاتك الإعلانية، من خلال اختيار البروفايل المناسب للناس الذين تريد الوصول إليهم بالمحتوى. بهذا الأسلوب يكون الإعلان موجهاً بشكل جيد جداً ولا تسبب أي شعور بالضياع للجمهور أو العملاء المحتملين.

لكي تتعمق أكثر بهذا الموضوع، لدينا مقال يتحدث عن الإعلانات الممولة.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، فكرة التسويق الشخصي أو Self marketing على وسائل التواصل الاجتماعي هو أمر جيد جداً، يفتح عليك الكثير من الفرص.

لكن يجب أن تقوم به كما يجب، وبالأسلوب الصحيح لكي لا تخسر الفوائد الكبيرة المتحققة منه.

إذاً ما رأيك؟ هل جربت من قبل استخدام استراتيجية من استراتيجيات التسويق الشخصي؟ حدثنا عن رأيك أو خبرتك عبر مساحة التعليقات.

في الختام، نترك لك مقالاً يتحدث عن التسويق عبر المؤثرين

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في منشور آخر وتدوينة أخرى

السلام عليكم

*تمت كتابة هذا المنشور بشكل أساسي في شهر مايو/ أيار  عام 2018 ، لكنه خضع الآن لتحديثٍ شامل ودقيق للمحتوى، بكل عناية واهتمام و حب 💗، ليقدم أحدث المعلومات وأكثرها تكاملاً لقرائنا الأعزاء حتى يكون مفيداً بكل معنى الكلمة!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎