تسويق الذات : تعلم كيف تسوق لمهاراتك ونفسك!

تسويق الذات : تعلم كيف تسوق لمهاراتك ونفسك!

تعرف على النقاط الهامة التي تساعدك على التألق والتميز عن العاملين الآخرين في نفس المجال كي تبدأ بتطبيقها الآن!

في ظل سوق تزداد تنافسيّته يوماً بعد يوم، إن التمتع بمهارات رائعة قد لا يكون كافياً للتألق على الصعيد المهني. ولهذا السبب إذا كنت تنوي احتلال الصدارة في مجال عملك ، حان الوقت كي تمارس فنون تسويق الذات Self Promotion أو Self Marketing !!   

السؤال الذي يخطر على بالنا الآن، ماذا يعني هذا؟

يتكون تسويق الذات أو التسويق الشخصي من مجموعة من الاستراتيجيات التي تهدف إلى الربط بين جميع الخصائص المهنية والشخصية التي يتمتع بها الفرد.

إن هذا المفهوم لا يتعلق أبداً بفكرة إعداد بروفايل كاذب، بل توضيح وإظهار جميع الجوانب الهامة التي تتعلق بك وبعملك. من خلال هذه الاستراتيجيات الملائمة في تسويق الذات تتمكن من التميز مهما كان المجال الذي تعمل فيه في السوق!

إذا كنت لا تعلم إلى الآن كيف يتم القيام بالتسويق الشخصي والحصول على المزايا منه، اقرأ نصائحنا في هذا المنشور كي تبدأ الآن:

Índice
1- شارك في كافة الأحداث والفعاليات التي تتعلق بمجال عملك. 2-حافظ على تحديث بيانات صفحتك الشخصية على موقع لينكد إن 3- لتكن لديك مدونة لترسيخ سلطتك في المجال الذي تعمل فيه. 4- اذهب في التعلم إلى ما يتجاوز حدود المجال الذي تعمل فيه. 5- سلط الضوء على ما تحققه من إنجازات. 6- لتكن لديك مشاريع خارجة عن المألوف. 7- اسعَ إلى التعلم باستمرار والتخصص.
 

أهمية تسويق الذات

تخيل الموقف التالي: سلمى رائدة أعمال وتتمتع بالخبرة العملية الواسعة!

على مر السنوات عملت على الدراسة وتأهيل ذاتها جيداً لبلوغ أفضل النتائج في أعمالها التجارية، وطوّرت مهاراتها وقدراتها الهامة للعمل في السوق. ومع ذلك لم تتمكن من التألق والتميز مهنياً وسط العديد من العاملين في مجالها.

مع مرور الوقت لاحظت وجود العديد من العاملين الآخرين الذين يتمتعون بنفس المستوى المهني في سيرتهم الذاتية CV، أو حتى بعض العاملين الذين لديهم مستوى مهارة أقل منها ولكن استطاعوا لفت الأنظار وجذب انتباه أكبر. وكل هذا كان بفضل السعي الذي قاموا به لإظهار صورتهم الشخصية والترويج لها.

في المثال الذي تحدثنا عنه عن سلمى ، إنها شخصية خيالية ولكنها في الواقع تمثل الكثير من الناس !

لقد استخدمنا هذه القصة فقط كي نظهر لك أنه إلى جانب المؤهلات التقنية، من المهم جداً أن تتعلم التسويق للصورة الذاتية لديك.

إن السوق مملوءة بالأمثلة الرائعة والعظيمة في مختلف التخصصات والأقسام في السوق، وللخروج في الصدارة يجب عليك أن تُظهر السبب الذي يجعلك تتميز عن المنافسين.

من خلال التسويق الذاتي self marketing يكون العامل قادراً على تطوير صورته العامة، وزيادة تألقه وجاذبيته أمام أصحاب الوظائف المستقبليين.

وبالنسبة لرواد الأعمال، يجب أن يكون الاستثمار في مجال تسويق الذات حاضراً أكثر. وهنا نجد أن نظرية “الانطباع الأول بأنه الانطباع الأهم وهو الانطباع الذي يبقى” تنطبق هنا جيداً!

كلما عملتَ أكثر على مجال الصورة الذاتية، كلما زادت الفرص أمام أعمالك التجارية، ليس فقط عن طريق السوق بل أيضاً من قبل المهتمين بهذه الأعمال أي العملاء المحتملين.

كيف تسوق لذاتك Self marketing ؟

قبل أي شيء آخر، من المهم أن نشير إلى أن تسويق الذات لا يتلخص بإجراء واحد فقط، بل إنه يتعلق بمجموعة من الأساليب التي يتبعها العامل.

ولهذا السبب يجب على العمل أن يكون متواصلاً في هذا المجال، بكل تناسق وإتقان، بالأسلوب الذي ينقل المصداقية والثقة في السوق.

يعلم العاملون الناجحون مدى أهمية نشر صورة مخطط لها جيداً حتى يتم تذكرها دوماً والتعامل معها باحترام على أنها سلطة ومرجع في المجال الذي يعملون فيه.

بالطبع توجد بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على تحسين الأسلوب الذي تعمل به على التسويق لذاتك، وعن هذه النصائح سوف نتحدث الآن.

إليك أهم الاستراتيجيات التي يمكنك البدء بها وتطبيقها :

1- شارك في كافة الأحداث والفعاليات التي تتعلق بمجالك

إحدى الطرق الأكثر فعالية للتسويق الذاتي هي المشاركة الدائمة في الأحداث والفعاليات التي تتعلق بالمجال الذي تعمل فيه. لأن هذه الأحداث والفعاليات تعتبر مساحات مخصصة وملائمة لتطوير شبكة العلاقات networking ، وتكوين شبكة ضخمة من الاتصالات و المعارف المهنية التي تدعمك في المستقبل.

وينطبق هذا الأمر أيضاً على مَن يعمل في المجال الرقمي على الانترنت – اون لاين – حيث يجب المشاركة في جميع الأحداث والفعاليات التي تؤيد هذه الأعمال!

أما في أسواق الموضة والأزياء، يمكننا أن نذكر أسبوع الموضة الذي يحدث في دبي في الإمارات العربية المتحدة، و مهرجان الموضة العربية الذي يحدث في القاهرة وغيرها من المدن العربية، هذه بعض الخيارات العالمية التي يمكن أن تهم أصحاب المحلات ومصممي الأزياء الراغبين في التواصل مع الصحافة المتخصصة في هذا المجال.

بغض النظر عن القطاع الذي تعمل فيه، راقب دوماً أهم الأحداث والفعاليات، وكذلك الفرص التي تشارك فيها العلامات التجارية والماركات التي تتابعها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

قد يكون ذلك فرصة رائعة للتواصل والتعرف على الخبيرين والاحترافيين الذين تعتبرهم بمثابة مرجع لك ، مَن يدري ؟؟ قد تفتح أبواباً لاحتمال عقد شراكات مستقبلية معهم !!   

2- حافظ على تحديث بيانات صفحتك الشخصية على موقع لينكد إن

في شبكات التواصل الاجتماعي تُعتبر لينكد إن الشبكة الاجتماعية الأفضل من أجل التسويق للذات ، على عكس ما يعتقده الكثير من الناس حيث يرون أن هذه الشبكة تفيد العاملين في البحث عن وظائف في السوق فقط.

وضمن شبكة لينكد إن يمكن إقامة العلاقات والاتصالات مع عاملين آخرين خبيرين في نفس المجال، مما يجعل المنصة مكاناً عظيماً لاجتذاب الشركاء في الأعمال.

كي تتمكن من التألق في المنصة، من المهم أن تحافظ على بروفايلك في حالة تحديث دائم. والأمر يتعدى أكثر بكثير موضوع إنشاء حساب، بل يجب عليك قضاء بعض الوقت وأنت تملأ جميع المعلومات والبيانات التي تطلبها الشبكة، و إعداد حسابك الكامل بالمعلومات الهامة عنك وعن العمل الذي تقوم به.

إذا كنتَ كاتب مدونة مثلاً، يمكنك أن تشارك المنشورات والتدوينات في مدونتك هناك، و كتابة المحتويات على هذه القناة !

3- لتكن لديك مدونة لترسيخ سلطتك في المجال الذي تعمل فيه

تعد المدونات أدوات عظيمة للتسويق لصورتك وأعمالك.

قم بإعداد مدونة تتكلم بها عما تقوم به من أعمال في السوق، وإعداد المعلومات والمحتويات الهامة، والتي تلهم وتساعد جمهورك الهدف.

كلما تقوم بإعداد قيمة أكبر للقراء، سواء من خلال النصوص أو المواد الغنية الزاخرة بالمعلومات، كلما كانت صورتك أفضل في منطقة الأداء التي تعمل بها.

4- اذهب في التعلم إلى ما يتجاوز حدود المجال الذي تعمل فيه

يفقد الكثير من العاملين الاحترافيين المؤهلين بشكل ممتاز أماكنهم في السوق كونهم محدودين في المجال المحدد جداً الذي يعملون فيه. لتطوير تسويق الذات self marketing بشكل جيد ، يجب الذهاب إلى ما يتجاوز مجال عملك.

كن مستعداً لمساعدة الناس العاملين في مجالات أخرى، أظهر اهتمامك بالمهام التي يقوم بها عاملون آخرون. حاول استيعاب المعلومات والمعارف التي قد تكون مفيدة لك لإنجاز عملك.

5- سلط الضوء على ما تحققه من إنجازات.

إحدى الأخطاء التي يرتكبها رواد الأعمال كثيراً، خصوصاً المبتدئين، هي عدم تسليط الضوء على المنجزات في العمل.

يعتمد تسويق الذات على الطريقة التي تظهر عليها في السوق. وكلما وصلت إلى نتائج إيجابية، احتفل بالإنجاز الذي حققته وسلط الضوء على نجاحك.

احرص على أن تقوم بذلك بطريقة طبيعية دون أن تغفل ذكر أي أحد من فريق العمل، بالأسلوب الذي لا يغطي على أحد، فالمسافة الفاصلة بين أن تكون واثقاً من نفسك أو مصاباً بالغرور هي مسافة قليلة جداً وقد تقع في فخ الغرور دون أن تشعر.

6- لتكن لديك مشاريع خارجة عن المألوف

لتقديم صورة جيدة من المهم أن تعمل على إعداد المشاريع غير المألوفة التي تتعدى المجال الذي تعمل فيه.

سواء كان عن طريق التعمق في المعرفة التي لديك، أو التعرف على اتجاهات جديدة أو التفاعل مع عاملين آخرين. تتيح النشاطات والمشاريع المميزة وغير المألوفة أن تضيف خبرة جديدة إلى سيرتك الذاتية CV كعامل احترافي في مجال ما أو رائد أعمال في أمور تجارية.

7- اسعَ إلى التعلم باستمرار والتخصص

قد تكون العامل الأفضل في المجال الذي تعمل فيه، ولكن هناك دوماً أمور ومعارف جديدة تظهر ويجب تعلمها.

إن التعلم والتعمق والتخصص بشكل دائم هو أمر مثالي كي لا يسبقك الآخرون بالمعرفة، خصوصاً في الأسواق التي تشهد تحولات دائمة كما هو الحال في السوق الرقمية.

تابع المدونات التي تتحدث عن مجال عملك، وانتبه إلى تحديثات الأدوات التي تستخدمها في حياتك اليومية.

يجب علينا دوماً البحث والدراسة بشكل متواصل ومستمر! فالأمور من حولنا تتغير باستمرار!

أتمنى أن أكون قد ساعدتك قليلاً كي تتعلم أسلوب تسويق الذات وفوائده!

اترك لنا تعليقك أو تساؤلاتك في مساحة التعليقات، ونحن مستعدون للإجابة ومساعدتك!

إلى اللقاء في منشورات أخرى!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.