حقائق هامة لا بد من معرفتها حول القيام بعدة مهام في وقت واحد multitasking

حقائق هامة لا بد من معرفتها حول القيام بعدة مهام في وقت واحد multitasking

إن إنجاز المهام المتعددة في نفس الوقت له اعتبارات هامة ونقاط لا بد من مراعاتها. اقرأ المقال وتعرف عليها

مع وجود وانتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة وتطور الوسائل الحضارية نكاد نميل إلى السرعة في كل شيء. وينتهي بنا المطاف إلى الرغبة في تنفيذ عدة مهام معاً و في آن واحد، وهو ما نطلق عليه في اللغة الانجليزية multitasking

بسبب عصر السرعة الذي نعيش فيه، يبدو لنا أن كل شيء نقوم به هو أمر مستعجل ويجب أن يتم بسرعة.

بفعل هذا السيناريو، تمتع العاملون والموظفون الذين يمكنهم القيام بعدة مهام في آن معاً multitaskers بالتقدير والاحترام في الشركات، نظراً لأن ذلك كان يتم ربطه بالاعتقاد أن مثل هؤلاء الأشخاص قادرون على العمل بإنتاجية أكبر

لكن في أيامنا هذه نلاحظ تناقص الاهتمام بهذه الميزة، ففي الوقت الحاضر، يعتبر الموضوع الأهم هو التركيز على كل مهمة على حدى وعدم التفكير في أمور أو وظائف أخرى بنفس الوقت.

هذا يلتقي كثيراً مع الفيديو الذي عثرنا عليه على يوتيوب، من موقع almentor net ، شاهد الفيديو وتعرف على معنى تعدد إنجاز المهام والوظائف في نفس الوقت multitasking 

عندما تنتهي من مشاهدة الفيديو، ستتوصل إلى النتيجة التالية:

ليس المهم هو ان تكون شخص متعدد المهام أم لا ، بل المهم هو منح التركيز الكامل على الوظيفة أو المهمة التي تقوم بها في الوقت الآني ، وهذا يشير إلى ضرورة أهمية تنظيم الوقت ومحاولة تنفيذ كل مهمة من المهام بكل تركيز وبجودة عالية High Quality

من خلال الاعتماد على معايير ملائمة في الإنتاجية والاستناد على التنظيم والتخطيط، سترى أنه يمكن التعامل مع النشاطات والأعمال جميعها من دون أن تشعر بالضغط.

نظرة أعمق إلى مفهوم تعدد المهام والوظائف multitasking

إن مفهوم تعدد المهام أو multitasking مستمد من الحاسوب، يُطلق هذا التعبير على الحاسوب الذي يمكنه إنجاز العديد من الوظائف والمهام المختلفة بشكل آني.

مع مرور الوقت، تم إطلاق هذه الصفة على الناس أيضاً، وفي الكثير من المواقف تحولت هذه الميزة إلى سمة مرغوبة بالفعل في العامل.

حيث تم النظر إلى إمكانية إنجاز عدة مهام في الوقت نفسه على أنها مظهر إيجابي، وتم التحفيز عليها وأصبحت من الخصائص التي تسعى الشركات إلى طلبها في الأشخاص المتقدمين للعمل.

في ظل العولمة والعيش في عصر التحول الرقمي Digital Transformation نحصل على ملايين المعلومات والبيانات على مدار اليوم، وجميع هذه البيانات تحتاج إلى المعالجة والنظر فيها بطريقة مميزة وسريعة.

السؤال الآن: هل سنتمكن بالفعل من ذلك؟ 

مؤشرات قد لا تنصح بإنجاز عدة مهام في آن واحد multitasking

ربما سمعت بالمثل الشعبي القائل: “لا يمكن حمل بطيختين في يد واحدة”…

في الحقيقة يلتقي معنى هذا المثل الشعبي مع موضوعنا في هذه المقالة، فقد يبدو من الصعب بالفعل لدماغنا أن يعالج أمرين في آن معاً، باستثناء الأفعال اللاإرادية التي يمكن لعقلنا القيام بها تلقائياً في الوقت نفسه: التنفس وقيادة السيارة مثلاً.

لكن بما أن لكل قاعدة شواذ، لا يمنع وجود بعض الأشخاص الذين يمكنهم بالفعل تنفيذ عدة مهام في آن معاً، لكن من الضروري الانتباه إلى بعض المؤشرات التي  إذا أدرك المرء أنه يمر بها، من الأفضل ألا يقوم بذلك.

1- صعوبة في فصل المعلومات والتمييز بينها

عندما يركز دماغنا على مهمة واحدة فقط، يعمل تلقائياً على تجاهل المحفزات الأخرى والمعلومات.

لنتخيل المشهد التالي: على فرض أنك تقوم بتعديل تقرير وفي ذات الوقت أمامك ميزانية بحاجة إلى مراجعة وقبول.

إن التنقل بين هذين النوعين المختلفين من المهام قد يجعل دماغك يبذل جهداً أكبر لمعالجة المعلومات الموجودة في كل وثيقة من الوثائق.

وكنتيجة على ذلك، تضيّع الوقت بدلاً من محاولة كسبه. 

إن المرور في مثل هذا الموقف قد يكون مؤشراً واضحاً على انه من الأفضل ألا تحاول أن تكون multitasker

في الصورة سبونج بوب ويبدو أنه يقوم بعدة وظائف منزلية - multitasking

2-  هبوط الإنتاجية في العمل

لا تستغرب من أنه في بعض الحالات قد يؤدي ممارسة أعمال متعددة في الوقت نفسه إلى هبوط في مستوى الإنتاجية بدلاً من أن يؤدي مثل هذا الإجراء إلى زيادته.

أحياناً قد يؤدي التنقل بين مهمتين من طبيعتين مختلفتين و النقر على أزرار مختلفة إلى التشتت وقد يشعر العامل بالضياع.

بالإضافة إلى أن التنقل بين أمرين معاً في الوقت نفسه قد يجعلك تنسى بالفعل بعض المراحل وتعتقد أنك نفذتها، لكن في الحقيقة نسيت القيام بها في الواقع.

3- انخفاض مستوى احترام الذات Self-esteem

عندما تحاول تنفيذ مهمتين أو عملين في الوقت نفسه، بالإضافة إلى أن مستوى التركيز ينخفض تدريجياً وكذلك مستوى الإنتاجية، هناك أمراً آخر قد يحدث أيضاً وهو تزايد احتمال أن ترتكب الأخطاء.

فكما أنه من الممكن أن تنسى بعض الخطوات في تنفيذ إحدى المهام، كذلك قد تخلط بين الأمرين وترتكب أخطاءً قد تؤدي إلى نتائج جادة فيما بعد.

وهذا يؤثر على مستوى ثقتك بنفسك ومدى وثوقك بأنك قادر بالفعل على إنجاز أكثر من مهمة في نفس الوقت، وقد يؤثر ذلك سلباً على نظرتك لنفسك واحترامك لقدراتك، وقد يقود إلى فقدان حماسك للعمل و قلة تقديركَ لمهاراتك ومواهبك.

وهذا يؤدي إلى تزايد انتقادك لذاتك. 

في حال شعرت ببوادر ذلك، من الأفضل أن تتراجع عن فكرة الـ multitasking

4- ازدياد مستوى القلق

عندما نجعل دماغنا يفكر في العديد من المهام لإنجازها في الوقت نفسه، قد يضيق بنا مستوى الوعي ونبدأ بالقلق والإرباك. 

إذا كنت أنت من هؤلاء الناس الذين يتأثرون بذلك بالفعل، ويزداد لديهم مستوى التوتر والقلق بمجرد محاولة تأدية عدة مهام معاً في الوقت نفسه، من الأفضل ألا تحاول القيام بذلك إذاً.

لأن القلق ليس من العوامل الجيدة للصحة، وكذلك قد يؤثر ذلك على أسلوب تعاملك مع زملائك العاملين معك أو حتى مع الذين يعيشون معك، وهذا يؤدي إلى توتر الأجواء والعلاقات، وبدلاً من إنجاز المهام في وقت أسرع تحتاج إلى المزيد من العمل والجهد لإصلاح ما قد ينشأ عن ذلك.

كيف يمكن أن تتحول إلى شخص multitasker؟

بعد أن تعرفت على مفهوم الـ multitasking ، إذا كنت تشعر أنك تندرج تحت هذه الفئة من الناس، لا بد لك من قراءة النقاط التالية لتحافظ على تركيزك وتستطيع بالفعل الاستفادة من ميزة إنجاز العديد من الوظائف في نفس الوقت 

Karl Lagerfeld Fash GIF - في الصورة مصصم الأزياء الشهير كارل ليغيرفلد وتبرز له أيادي عده دليل على تعدد المهام والوظائف multitasking

لكن هل تذكر ما هو المبدأ الأساسي لإنجاز عدة مهام في آن معاً؟ 

أن تركّز على كل مهمة بشكل منفرد وعدم التفكير في المهام الأخرى التي ستقوم بها بعد قليل

1- عدم تشتت الذهن 

قبل أي شيء يمكننا أن نضع مسألة تشتت الأفكار في قائمة الأمور التي يجب تجنبها إذا كنت تريد أن تكون شخص multitasker 

إذا كنت تتعرض لتشتت الذهن، من المفيد أن تتوقف وتحاول البحث في السبب الذي يدفعك لذلك.

هل تفقد تركيزك بسبب وجود جهاز الخليوي بجانبك أثناء العمل؟ هل تفقد التركيز بسبب استماعك للموسيقى؟ أم بسبب التحدث مع الآخرين أثناء العمل؟ 

من الضروري أن تمنع هذه الأسباب، حاول إقفال هاتفك النقال أو تجنب الاستماع للموسيقى أثناء تنفيذ أكثر من مهمة في نفس الوقت، بالتأكيد ستلاحظ الفرق.

اجلس في مكان هادئ وحاول الابتعاد عن مصادر الضجيج التي يمكن أن تكون السبب في تشتت أفكارك وعدم القدرة على التركيز.

2- التنظيم والتخطيط

يعتبر التنظيم مفتاح الأداء العالي والمميز والعامل المساعد على التمتع بتعدد المهام multitasking

في الصورة شخص يشرب القهوة ويعمل على الحاسوب وهناك يد ثالثة تدل على تعدد المهام mulittasking

لتتمكن من تنظيم أعمالك ومهامك، حاول أن تضع قائمة بجميع الوظائف المهمة والتي تحتاج إلى تسليمها في وقت محدد، حاول أن تخصص وتمنح الأولوية للمهام المستعجلة والتي يجب تسليمها قبل غيرها.

إذاً نقطة الانطلاق تبدأ من تحديد المهام المستعجلة جداً، المستعجلة، الضرورية، المهام التي قد تصبح ضرورية، ثم العادية… بهذا الترتيب

إن كل شخص له طريقته وأسلوبه الخاص في تنظيم أعماله، لهذا لا تحاول تقليد أحد، من المهم أن تعرف ذاتك جيداً ومن هنا تأتي أهمية معرفة الذات self-knowledge ، فهذا ما يقودك إلى اكتشاف الأسلوب الذي ينفع معك.

هناك العديد من التطبيقات على الأجهزة الخليوية التي تساعدك على التنظيم، منها تطبيق Tick Tick، تطبيق color notes، وغيرها.

3- الراحة والمكافآت

لا ينفع أبداً العمل ثم العمل ثم العمل… من دون أن ترتاح ويكون لديك وقت فراغ معقول لتغيير الروتين الذي تعاني منه.

من المهم جداً أن تعرف حدودك و طاقاتك وتحترمها، والأهم من ذلك هو أن تحتفل بالإنجازات التي تحققها وتقدّرها، فمثل هذه الممارسات تساعد بالفعل على تحفيز الذات على التقدم والعمل وتحقيق نتائج على نطاق أفضل.

حاول أن ترتاح لبعض الوقت عندما تشعر بالحاجة لذلك.

اشرب كمية كافية من الماء، حاول ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل منتظم، وخصص لنفسك القدر الكافي من الوقت للنوم. 

بحسب كل جسم، هناك بعض الناس الذين يحتاجون للنوم مدة لا تقل عن 8 ساعات ليشعروا بالراحة. بالمقابل، نرى مَن ينام أقل من 6 ساعات في اليوم ويستيقظ مرتاحاً جداً في اليوم التالي، إذاً خصص لنفسك الساعات التي تحتاجها للنوم.

متحمس للبدء؟ 

كما رأيت في هذه التدوينة، يعتبر تعدد المهام multitasking من إحدى الميزات التي تعتبر فعالة جداً، لكن من الأساسي أن تعلم أنها طريقة تعمل فقط مَع يمكنه ذلك، وهذا عادل جداً وطبيعي

Monsters Inc Work GIF

ما رأيك؟ هل كنت لتغامر وتنجز عدة مهام في آن معاً؟ 

حدثنا عن رأيك وما تراه من خلال مساحة التعليقات

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎