تحسين محركات البحث SEO : كيف يعمل جوجل؟ ما الذي أحتاج له للوصول إلى مواقع الترتيب الأولى فيه؟

تحسين محركات البحث SEO : كيف يعمل جوجل؟ ما الذي أحتاج له للوصول إلى مواقع الترتيب الأولى فيه؟

تعلم في هذه التدوينة كل ما يهم أن تعرفه عن تقنيات تحسين محركات البحث SEO ، وهي إحدى التقنيات في التسويق الرقمي الأكثر استخداماً من قبل مدراء المواقع Webmasters!

إن الظهور في المراتب الأولى لمحركات البحث مثل جوجل، يمثل هدف العديد من الناس الاحترافيين، وأصحاب الأعمال التجارية العاملين من خلال الإنترنت. وهذا لأن تواجدك ضمن مواقع الترتيب الأولى من هذه الأداة، يعني إمكانية حقيقية لإقامة أعمال تجارية، وبالطبع توليد إيراد من دون الحاجة إلى الكثير من المال. في هذه التدوينة، سوف نتحدث عن جميع المفاهيم والتقنيات الأكثر أهمية للبدء بالعمل في مجال سيو ، وتقنيات تحسين محركات البحث ، سواء كنت صاحب عمل تجاري، احترافي في مجال التسويق الرقمي أو فقط عبارة عن شخص فضولي يرغب في تعلم المزيد عن هذا الموضوع.

اقرأ هذه التدوينة حتى النهاية، هي طويلة، لكنها غاية في الأهمية، ابدأ الآن!

أهم النقاط التي سوف تتعرف عليها في هذه التدوينة:

Índice
ما هو تحسين محركات البحث SEO ؟ مزايا الظهور في جوجل كيف يعمل البحث في جوجل كيف يعمل Googlebot أو عناكب جوجل؟ عوامل التصنيف في جوجل كيف تظهر في مواقع الترتيب الأولى في جوجل ؟ 1- قم بإجراء بحث عن الكلمات الرئيسية keywords 2- حلل عوامل التهيئة الداخلية Onpage 3- تحليل العوامل الخارجية لتقنيات تحسين محركات البحث SEO 4- تابع الأداء والنتائج خاتمة

ما هو تحسين محركات البحث SEO ؟

إن تحسين محركات البحث أو Search Engine Optimization هو عبارة عن ممارسات أو تطبيقات تهدف إلى جذب الزوار بطريقة عضوية إلى موقع محدد.

هي عبارة عن مجموعة من التقنيات التي تجعل المواقع الإلكترونية تظهر في صفحة نتائج جوجل بطريقة عضوية، عندما يقوم أحد بالبحث.

لجعل كل شيء أبسط بكثير، تخيل أنك ترغب في إعداد قالب للحلوى (كيك) مصنوع من الجزر.

تدخل بشكل عفوي إلى جوجل، وتكتب:

 في الصورة البحث عن طريقة تحضير كيك بالجزر

البحث في محرك البحث جوجل عن طريقة تحضير كيك بالجزر

وهنا تزور الموقع الإلكتروني الذي احتل المرتبة الأولى في نتائج البحث، وتعثر على الوصفة بالكامل.

لقد تمكن الموقع من جذبك، من دون أن يقوم بأية إعلانات. أنت من ذهب إليه. وهذا ما نقصد به الزيارة العضوية الطبيعية للموقع الإلكتروني.

إن هذه الممارسات متعلقة بشكل وثيق بآليات البحث، وهي أدوات متاحة للمستخدمين ليبحثوا عن المعلومات، الحلول وكذلك الخدمات.

أفضل مثال عن محرك البحث لدينا هو جوجل، لكن لا يمكن اعتباره الوحيد!

هناك ياهو، يوتيوب، انستقرام، بينتيريست، جوجل بلاي و App Store والفيسبوك تعتبر أمثلة جيدة عن محركات بحث نتعايش معها يومياً.

لكي نفهم بشكل أفضل ونتمكن من ممارسة تقنيات سيو بشكل جيد، يجب أن تفهم كيف تعمل هذه التقنيات، وكيف يمكن  تحسين قنواتنا لتظهر ضمن المواقع الأولى في نتائج البحث.

على الرغم من كون جوجل ليس المحرك الرئيسي، إلا أنه لا يزال محرك البحث الرئيسي الأكثر استخداماً، وبالتالي، يعتبر المحرك المدروس أكثر من قبل العاملين في مجال التسويق. لهذا السبب سوف نركز كلياً عليه.

مزايا الظهور في جوجل

لنفترض أنه لديك محل للبيتزا في مدينة الرياض على سبيل المثال، عندما يبحث أحد ما عن العبارة (أفضل محل بيتزا في الرياض)، سوف تلاحظ أن موقعك الويب سيكون الموقع الأول!

تتلقى النتيجة الأولى التي تظهر في صفحات الويب تتلقى حوالي 30 % من النقرات لمَن يبحث عن معلومة معينة أو حل.

وهذا يعني أنه من المحتمل جداً أن يدخل أحد ما يبحث عن أفضل محل بيتزا في مدينة الرياض إلى موقعك الويب. وإذا كان جيداً بمقدار كافٍ وأقنع الزائر أن البيتزا لديك هي جيدة حقاً، فإن فرص كسب زبون جديد عالية جداً.

وهذا يمكن أن يحدث في العديد من نماذج الأعمال التجارية: التجارة الرقمية e-commerce ، الأعمال المادية، الخدمات والبرمجيات على سبيل المثال.

يملك البحث العضوي القدرة على تقليل تكلفة اقتناء عميل محتمل، باعتبار أنه لا داعي لإنفاق المال لكي يتوضع موقعك الإلكتروني ضمن النتائج الأولى في جوجل.

بالمقابل، يجب القيام بعمل كثير وأيضاً التكرس، فالمرتبة الأولى تعتبر موقعاً تنفسياً جداً!

أما إذا كان هدفك كسب المرئية من أجل علامتك التجارية/ اسمك، يعتبر الظهور في جوجل أيضاً مفيداً جداً.

كيف يعمل البحث في جوجل

بطريقة بسيطة جداً، يسعى جوجل إلى تقديم الإجابات على تساؤلات المستخدمين. وصدقني، هناك الكثير الكثير من التساؤلات.

يحصل جوجل على متوسط حوالي 3,5 مليار عملية بحث يومياً. وكيف يقوم بذلك؟ تخيل وجود قاعدة ضخمة من البيانات تتضمن جزءاً كبيراً من المحتوى الموجود في الإنترنت:

ضمن هذه القاعدة، يمكن لجوجل مسح جميع المحتوى الخاص بك لتقديم أفضل الإجابات من أجل المستخدم.

عندما تبحث عن مفهوم معين بشكل عام، يُظهر لك جوجل النتائج بالطريقة التالية:

 في الصورة نتائج البحث العضوية والممولة لتعلم العزف على العود

عرض لمثال عن نتائج البحث العضوية الطبيعية والممولة

هذه هي صفحة النتائج، تعرف باسم Search Engine Results Page أو اختصاراً SERP، أي صفحة نتائج محركات البحث.

تشير النتائج التي يتم تحديدها على شكل “إعلانات” إلى أن أصحاب المواقع الإلكترونية قد دفعوا ليظهروا بالنسبة لتلك المفاهيم، حسب مصالحهم. يمكن الإعلان في جوجل عن طريق Google AdWords ويمكنك أن تفهم أكثر حول هذا الموضوع بالنقر هنا.

من ناحية أخرى، النتائج التي توجد في الإطار الأخضر هي نتائج البحث العضوي الطبيعي، وتتركز ضمن الصفحة الأولى، فاعتماداً على ذكاء جوجل، يتم تقديم أفضل النتائج على البحث الذي تم القيام به. في مثالنا، (تعلم العزف على العود).

كل نتيجة يتم عرضها على شكل snippet أو المقتطفات المميزة في صندوق محرك البحث، وهو ذلك الجزء الذي يعرض من خلاله جوجل النتائج.

مثال على المقتطفات المميزة Snippet:

 في الصورة البحث عن كيف يتم إعداد دورات تعليمية أونلاين والنتائج التي يتم عرضها

العنوان، مسار URL والوصف

يعتبر العنوان، مسار URL وكذلك الوصف عناصر هامة يجب تحليلها، لأنه عن طريق هذه العناصر يتم التواصل الأول للمستخدم مع موقع الويب.

العنوان هو العنصر الأول الذي يلاحظه المستخدم، ويعتبر في غاية الأهمية لاستراتيجية في مجال السيو.

يعتبر مسار URL عنوان الموقع الإلكتروني يتم توجيه المستخدم إليه في حال قام بالنقر على المقتطفات المميزة Snippet.

يعتبر الوصف تكملة للعنوان، و يعمل كحافز إضافي من أجل المستخدم، بالنقر على الرابط والحصول على إجابتك.

لكن سنتحدث أكثر عن ذلك فيما بعد ضمن هذه المدونة.

كيف يعمل Googlebot أو عناكب جوجل؟

يتمتع موقع جوجل بذكاء يُعرف باسم جوجل بوت GoogleBot وهو البرنامج الذي يقوم بكامل عملية المسح في بنك البيانات لديك لتنظيم وتوفير النتائج الهامة.

يعمل جوجل بوت من خلال ثلاث مراحل:

التتبع: يتصفح روبوت جوجل ضمن بنك البيانات، يبحث من خلال الصفحات الجديدة والقديمة.

التصفح: في هذه المرحلة، يقيّم جوجل بوت المعلومات التي قام بمسحها. استناداً إلى المعايير الموضوعة من قبل مهندسي جوجل، سوف يحدد الروبوت الصفحات التي تعتبر الأكثر أهمية من ضمن جميع تلك الصفحات.

النشر أو الإظهار: يعرض روبوت الجوجل النتائج إلى المستخدم. والجزء المهم هو أن هذه العملية بالكامل يمكن أن تحدث في غضون أعشار من الثانية.

في بحثنا الذي يتحدث عن “تعلم العزف على العود” مثلاً، حدث ذلك في غضون 0,60 من الثانية! (المثال في الصورة السابقة).

عوامل التصنيف في جوجل

يحلل جوجل حالياً أكثر من 200 عامل تصنيف قبل تقييم وتمييز المواقع، لوضعها ضمن المراتب الأولى في نتائج محركات البحث SERP.

العوامل الرئيسية في التصنيف، هي بهذا الترتيب:

1- المحتوى؛

2- الروابط الخلفية؛

3- خوارزمية RankBrain

إن المحتوى هو الذي يجيب على تساؤلات المستخدم الذي يقوم بالبحث، لهذا يعتبر العامل الأول والأكثر أهمية الذي يجب تحليله بواسطة جوجل عند اختيار أفضل النتائج. من الجوهري أن يكون المحتوى لديك هاماً، والأكثر شمولاً وكمالاً من أجل المستخدم لكي يحل تساؤلاته.

يتم إعداد الروابط الخلفية backlinks عندما ترشد مواقع أخرى إلى موقعك كمرجع في موضوع معين. بالنسبة لجوجل، إذا وثق موقع ما كفاية بك ونصح بك، فهذا لأنك تعتبر أخصائياً حقيقياً في موضوع معين، وجوجل يأخذ هذا الجانب في عين الاعتبار عندما يعرض النتائج إلى المستخدمين.

تجدر الإشارة إلى أن جوجل أيضاً يأخذ في عين الاعتبار جودة ونوعية هذه الروابط، وهذا يعني أن المواقع التي تشير إليك يجب أن تكون واثقة بك بالتأكيد.

تعد الخوارزمية RankBrain ، ذكاء صناعياً لجوجل يعمل من خلال عملية تدعى (ذكاء الآلة) أو Machine Learning. وهذا يعني أنه يفسّر الصفحات من بنك البيانات في جوجل، ويتقدم في كل مرة يتعلم فيها أموراً جديدة.

تحلل الخوارزمية RankBrain تفاعل المستخدمين بالإجمال، وتقدم النتيجة بالاستناد إلى سياق البحث، وليس فقط اعتماداً على الكلمة الرئيسية الواردة في البحث. يمكنه تقديم نتيجة هامة إلى المستخدم، حتى لو قام بإجراء بحث لم يقم به من قبل في جوجل.

كيف تظهر في مواقع الترتيب الأولى في جوجل ؟

إذا كان الظهور ضمن نتائج البحث الأولى في جوجل يعتبر مفيداً بطريقة ما، حان الوقت لتفهم كيف تعمل هذه العملية.

1- قم بإجراء بحث عن الكلمات الرئيسية keywords

كما ذكرنا، يملك جوجل بنكاً كبيراً من البيانات، عندما يكون هناك بحث، يستخدم هذا البنك لتقديم النتائج.

يتم إجراء هذا البحث من خلال مفاهيم تشير إلى نية المستخدم، وتُدعى هذه المفاهيم بالكلمات الرئيسية أو keywords.

الكلمات الرئيسية هي تلك المفاهيم المستخدمة لإجراء بحث عبر محركات البحث.

إذا استعمل المستخدمون كلمات رئيسية للعثور على معلومة معينة، فهذا يعني أنك بحاجة إلى تحديد أفضل الكلمات التي تتلاءم مع عملك التجاري. هكذا سوف تركّز انتباهك على العملاء المحتملين لديك.

لهذا السبب، سوف تحتاج إلى إجراء بحث عن الكلمات الرئيسية.

قبل الوصول بشكل عملي إلى هذه الخطوة، يجب عليك أن تفهم أنه يوجد نوعان من الكلمات الرئيسية: الكلمات القصيرة والرئيسية head tail وكذلك الكلمات الطّويلة والمفصلة long tail.

Head Tail:

هي مفاهيم أكثر عمومية ولا تعبر بوضوح عن الرغبة الحقيقية للمستخدم الذي يستعملها.

مثال: المفهوم “دورات تعليمية أونلاين” هي كلمة رئيسية عامة وقصيرة Head Tail.

من خلال هذا المفهوم فقط لا يمكن معرفة إذا كانت النية تكمن في معرفة ماهية الدورات التعليمية، شراء الدورات التعليمية أو حتى بيع الدورات التعليمية أونلاين.

لكون هذه الكلمات عامة جداً، فإن لها حجم كبير من الأبحاث، وبشكل لا يمكن منعه، تواجه هذه الكلمة منافسة عالية، لكن عندما يحصل الموقع الذي يتمكن من نيل ترتيب جيد بالنسبة لمفهوم عام، على الكثير من المرئية. وهذا لا يعني أن ذلك يجب أن يكون هدفك.

سوف نفهم بشكل أفضل الآن مفهوم الكلمات الرئيسية الطويلة والمحددة أو long head.

Long Tail:

هي كلمات رئيسية أكثر تحديداً تشير بوضوح أكبر إلى نية وقصد المستخدم.

يعبّر المفهوم “كيف يتم إعداد دورات تعليمية” بشكل أوضح عن تساؤل المستخدم الذي يرغب في توضيحه. وهذا يعتبر كلمة رئيسية طويلة ومحددة..

على الرغم من حجم الأبحاث الأقل بشكل ملحوظ على هذا النوع من الكلمات، إلا أن المنافسة أيضاً عليها أقل.

هناك ميزة أخرى هامة للعمل من خلال هذا النوع من الكلمة الرئيسية وهي أنه يمكن أن تكون بهذا النوع من الكلمات صائباً أكثر في عملك.

إذا كان لديك مكاناً لزرع الخضروات في منزلك، وتتمكن من كسب ترتيب جيد ضمن نتائج جوجل باستخدام التعبير “كيف تتم زراعة الخس العضوي”، سوف تكون أمامك الفرصة عالية لجذب المزيد من العملاء.

هل أستخدم Head Tail أم Long Tail ؟

إذا كنت تتساءل عن أنواع الكلمات الرئيسية Keywords التي يجب استخدامها في استراتيجيتك، الإجابة بسيطة: النوعان معاً!!

على الرغم من أن مصطلحاً واسعاً جداً لا يولد أعمالاً تجارية في الحال، يمكن أن يأتي مشترٍ في المستقبل ليشتري منك بعد وقت معين بعد أن قام بالدخول إلى محتوى أكثر عموماً لديك.

بالإضافة إلى ذلك، إن الظهور بالنسبة لمفاهيم أكثر شمولاً يعتبر مفيداً لتوليد الوعي حول العلامة التجارية Brand Awareness مما يؤدي إلى ذكر علامتك التجارية والاعتراف بها.

أما بالنسبة إلى المفاهيم الأطول والأكثر تحديداً، من الجوهري أن تأخذ وقتاً كافياً مع هذه الكلمات، حيث من خلال هذه الكلمات يسعى المستخدمون لحل تساؤلاتهم الأكثر خصوصية. إن كسب ترتيب من هذا النوع يعني أن يكون الحل لما يبحث عنه الزبائن.

كيف يتم إجراء بحث عن الكلمات الرئيسية keywords ؟

الآن بعد أن تعرفتَ على المفهوم العام للكلمات الرئيسية Keywords ، سوف نذهب إلى الشرح التفصيلي خطوة بخطوة عن كيفية إجراء عملية البحث عن الكلمات الرئيسية keywords:

حدد شخصية العميل النمطي persona:

لإجراء بحث جيد باستخدام الكلمات الرئيسية keywords إنك بحاجة إلى فهم مَن ترغب في الوصول إليه من خلال إجراءات تحسين محركات البحث SEO التي تقوم بها، أي بكلمات أخرى، العملاء المحتملين التابعين لك.

لهذا يجب عليك أن تحدد ملامح شخصيات العميل النمطي persona التابعة لك.

تعد personas  أو “أفاتار” تمثيلات تخيلية نوعاً ما للعملاء المثاليين بالنسبة لأعمالك. يختلف هذا المفهوم إلى درجة كبيرة عن مفهوم الجمهور المستهدف target audience، في حين أن هذا المفهوم واسع، تكمل الشخصيات النمطية personas الخصائص السلوكية في وصفها، مثل الأذواق الشخصية، نمط الحياة، الشخصية والقيم الأخلاقية.

عندما تتوقف عن العمل مع جمهور واسع جداً، وتبدأ بالعمل مع شخصيات نمطية personas، يمكنك تحديد المزيد من  المواضيع التي تعد أكثر فعالية مع عميلك المحتمل.

إن اكتشاف العميل النمطي persona لا يعتبر أمراً مخيفاً، ويمكن تحديده حتى لو لم يكن لديك أي عميل. يمكنك الاضطلاع على دليلنا الشامل الذي يتحدث عن إعداد شخصيات العميل personas.

استخدم أدوات الكلمات الرئيسية keywords:

توجد بعض الأدوات (المجانية والمدفوعة) التي تساعدك على إجراء الأبحاث عن الكلمات الرئيسية، سوف نتحدث عن بعضها.

في هذه الأثناء، يمكنك إعداد جدول تنظم من خلاله الكلمات الرئيسية keywords التي حددتها، وترى أنها الأكثر أهمية.

مخطط الكلمات الرئيسية من جوجل Google Keyword Planner

هذه الأداة مجانية، وتُتسخدم كثيراً من قبل الأشخاص الذين يرسلون الإعلانات على جوجل، وتعد مفيدة جداً لمَن يعمل في مجال السيو (SEO).

يكفي فقط الدخول إلى الموقع الإلكتروني للأداة واستخدام حساب جيميل.

أدخل إلى قسم أدوات، من ثم مخطط الكلمات الرئيسية، واختر القسم البحث عن كلمات رئيسية، وهنا:

تحدّد الموقع الجغرافي الذي تنوي البحث ضمنه عن تلك الكلمة الرئيسية:

في الصورة تحديد الموقع الجغرافي لكلمة البحث في مربع البحث العلوي

تحديد الموقع الجغرافي لكلمة البحث

تتيح لك هذه الأداة أن تقوم بإدخال أكثر من بلد للبحث عن نفس الكلمة الرئيسية. هنا في المثال، اخترت البحث عن الكلمة الرئيسية (تعلم صناعة الخزف)، في كل من البلدان: (السعودية، مصر، الإمارات، العراق و ليبيا).

ثم تقوم بتحديد اللغة التي تستخدمها لعرض نتائج البحث، وتضع الكلمة الرئيسية (تعلم صناعة الخزف):

 في الصورة تحديد الموقع الامارات وغيرها، اللغة العربية والموضوع تعلم صناعة الخزف

تحديد الموقع الجغرافي، اللغة والموضوع

وتضغط للحصول على النتائج في الطرف العلوي الأيسر، تظهر النتائج .

وهنا ترى الشاشة التي تُظهر نتائج البحث الشهرية عن المفهوم قيد البحث، في الأسفل تجد بعض المفاهيم المشابهة.

 في الصورة عرض نتائج البحث

عرض نتائج البحث عن الكلمة الرئيسية (صناعة الخزف)

لاحظ أنه هناك متوسط لعمليات البحث الشهرية لهذه المفاهيم، وكذلك المنافسة. اختر منها المفاهيم التي تراها هامة، وانقلها إلى جدول الكلمات الرئيسية التي قمت بإعدادها.

الأداة Keyword Tool

هذه الأداة مجانية أيضاً، ويوجد منها إصدار مدفوع أكثر شمولاً. وهنا تلبي النسخة المجانية طلباتك على نحو جيد.

يكفي فقط إدخال المفهوم المطلوب ضمن مربع البحث الأبيض:

 في الصورة البحث عن تعلم صناعة الخزف باستخدام الأداة Keyword Tool

البحث في الأداة Keyword Tool عن الكلمة المطلوبة

تقدم لك الأداة العديد من الخيارات التكميلية للمفهوم الذي قمتَ بإدخاله.
الأداة Ubersuggest

هذه الأداة مجانية أيضاً. تقوم بإدراج قائمة بالكلمات الرئيسية والعناصر المكملة لها ضمن ترتيب أبجدي.

يمكن استخدام الأداة Ubersuggest كحقل من الاقتراحات بالنسبة للمفاهيم ذات الصلة بالكلمة الرئيسية الأساسية التي تم البحث عنها.

 نتائج البحث باستخدام الأداة Keyword Tool

نتائج البحث باستخدام الأداة Keyword Tool

لاحظ أن كل نتيجة بحث يمكن أن تعطيك مخطط بياني يوضح تطور هذا المفهوم من ناحية نتائج البحث، والمبالغ التي يتم دفعها بالنقرة، وكذلك المنافسة في حال وجودها.

الأداة SEMRush

هي إحدى الأدوات الأكمل لمَن يعمل في مجال تقنيات تحسين محركات البحث أو سيو. الدخول بشكل كامل إلى كافة المزايا التي تقدمها أمر مأجور، لكن هناك بعض الوظائف المجانية.

بشكل يختلف عن الأدوات التي ذكرناها، تمكنك هذه الأداة من تقديم لمحة عامة (بانوراما) overview أكثر وضوحاً على الآراء الجديدة insights حول الموضوع الذي تبحث عنه.

 نتائج البحث عن كلمة كيك باستخدام الأداة SEMRush

نتائج البحث باستخدام الأداة SEMRush

لمَن يبدأ الآن، من المفيد البحث عن مفاهيم يكون عليها حجم معقول من الأبحاث الشهرية، لكن بشكل لا يكون عليها الكثير من المنافسة.

يمكنك أن تكتشف هذه المعايير في الجدول “الكلمات الرئيسية في الجمل المتوافقة”  Phrase match keywords  

في النسخة الشاملة من الأداة SEMRush، يمكن أيضاً تحليل الكلمات الرئيسية التي يكسب من خلالها المنافسون أماكن ترتيب جيدة، وهذا يشكل أحد العوامل الهامة التي يجب أن ينصب تركيزك عليها في حال رغبت في الوصول إليهم.

بعد تحليل الكلمات الرئيسية الأكثر أهمية لعملك التجاري، وإضافتها إلى الجدول لديك، خصص جدولاً للإرشاد إلى أولوية كل كلمة منها. حدد الكلمات التي تتمتع بأولوية عالية، متوسطة أو منخفضة، لتفهم درجة الأهمية لضرورة البدء بالعمل في مجال سيو عليها.

من خلال توفر الأبحاث عن الكلمات الرئيسية في متناول اليد، يجب عليك التركيز على عوامل التهيئة الداخلية للموقع (الإعداد الداخلي) onpage وكذلك العوامل الخارجية offpage لعملك التجاري.

2- حلل عوامل التهيئة الداخلية onpage

إن عوامل الإعداد الداخلي في سيو هي تلك العوامل التي تتعلق بالموقع الإلكتروني، وتعتمد حصرياً عليك لتقوم بتحسين تلك العوامل.

تتمثل عوامل التهئية الداخلية للسيو فيما يلي:

المحتوى content

باعتبار أنك تعلم أن المحتوى هو العامل الأكثر أهمية بالنسبة لجوجل، انتبه إلى ما تقوم بتقديمه للمستخدم، عندما يدخل إلى صفحتك.

اضمن أن كل معلومة يحتاج لها متوافرة في موقعك، وأنه لن يحتاج إلى اختبار ذلك في موقع آخر للإجابة على التساؤلات التي لديه.يجب على المحتوى لديك أن يكون فريداً وقيماً!

هناك أسلوب جيد لذلك وهو تحليل النتائج التي تظهر في المراتب الأولى في جوجل، بالنسبة لذلك المفهوم المستخدَم، والذي تنوي أن تكسب ترتيباً جيداً في جوجل من أجله، وقم بإعداد محتوى أكثر قيمة منه.

اعمل على تضمين الكلمة الرئيسية keyword التي تركز عليها في النص، وكذلك ضع مفاهيم أخرى تتعلق بالكلمة الرئيسية الأساسية keyword.

بالتفكير في ذلك، قام أحد كبار الأخصائيين في مجال تقنيات تحسين محركات البحث SEO يدعى (راند فيشكين –  Rand Fishkin) بإعداد القاعدة “المحتوى ×10 أو 10x content” والتي تعني أن المحتوى لديك يجب أن يكون أفضل 10 أضعاف من تلك المحتويات التي تشغل المرتبة الأولى من جوجل. وهناك بالطبع العديد من النقاط والممارسات التي يجب عليك اتباعها لتصل إلى هذا المستوى المميز من المحتوى.

أي إذا رغبت في أن تتميز في جوجل، وتبلغ المراتب الأولى، يجب عليك تقديم محتوى يتمتع بالمصداقية العالية، التنظيم المميز ويقدم خبرة رائعة لمَن يدخل إلى هذا المحتوى.

أحياناً يكون من الضروري بذل الوقت الكبير على الأبحاث، إنشاء النماذج التي تغني صفحتك، وكل العناصر التي يمكن أن تؤثر في تقديمك.

إن إعداد محتوى بهذا الأسلوب ليس أمراً سهلاً، بالمقابل هو أمر يحقق لك نتائج رائعة جداً.

بالإضافة إلى عنصر الجودة، من الجوهري أن تقوم بتحديث موقعك / المدونة بشكل متكرر، وباستمرار، لكي تُظهر للمستخدمين لديك ولجوجل بأنك تحافظ دوماً على عنصر التجديد والتحديث بشكل فعال.

العناوين Titles

في هذه الفقرة سوف نقدم لك نوعين من العناوين التي تعد هامة من أجل التهيئة الداخلية للسيو، وهي:

عنوان السيو SEO Title: هو نقطة الاتصال الأولى للمستخدم مع صفحتك، ولهذا السبب، يجب أن يكون جذاباً بالمقدار الكافي الذي يجعلك تكسب النقرات. عنوان السيو الجيد يجب أن يحتوي على 55 إلى 65 عنصراً. بعد ذلك، سوف يقوم جوجل باقتصاصِه وإدخال علامة للقطع أو الحذف (…)  يرشد من خلالها إلى أنه توجد هناك المزيد من الكلمات بالإضافة إلى ما تم عرضه.

لاحظ المثال التالي:

 عنوان سيو طويل عندما تم البحث عن إعداد دورات تعليمية في هوت مارت

في الصورة مثال على عنوان سيو طويل، حيث نجد علامة الحذف (الثلاث نقاط) – مدونة هوت مارت

نظرياً، يعيق قليلاً خبرة المستخدم، صحيح؟

استخدم عناوين أقل حجماً، بحيث تحتوي على الكلمة الرئيسية التي تم اختيارها، والتي تكمل الفكرة الرئيسية للمحتوى.

مثال:

 عنوان سيو جيد عندما تم البحث عن فيديوهات تعليمية جذابة في هوت مارت

في الصورة مثال على عنوان سيو جيد: تدوينة فيديوهات تعليمية – مدونة هوت مارت

إذا كنت تستخدم منصة الووردبريس WordPress يمكنك تنصيب الـ plugin الملحق Yoast، أحد ملحقات الإضافة في سيو، الذي يساعدك على ضبط عنوان سيو وحجمه، ويرشدك إلى أفضل التقنيات والنصائح عند الإعداد الداخلي للسيوonpage.

العنوان الداخلي: يمكن للعنوان الداخلي أن يكون مختلفاً عن عنوان سيو، ويجب أن يكون مُقنعاً كفاية لإبقاء المستخدم في تلك الصفحة. ليس له حد معين من العناصر.

مثال:

 مثال على العنوان الداخلي تعلم البيع على انستقرام في مدونة هوت مارت

مثال على العنوان الداخلي: تدوينة تعلم البيع على انستقرام – مدونة هوت مارت

قابلية القراءة المسحية Scanability

تعتبر ميزة القراءة المسحية أو القراءة بالنظر، أو القراءة الاستطلاعية طريقة تستخدمها لتنظيم المحتوى لديك في الصفحة. وهذا عامل هام، فقبل أن يقوم المستخدم بقراءة دقيقة للمحتوى، ربما يقوم بمسح النص بناظريه ليحلل النقاط الأكثر أهمية لبحثه.

داخل صفحتك، حافظ على المحتوى نظيفاً ومتلائماً قدر الإمكان.

هناك بعض التقنيات الهامة التي تساعد على تمتع النص لديك بميزة قابلية المسح الاستطلاعي:

  • وضع عناوين فرعية لتقسيم المحتوى؛
  • المحافظة على تسلسل منطقي للفقرات الموجودة في النصوص الطويلة، كما هو الحال في المدونات؛
  • تجنب المقاطع النصية الطويلة جداً؛
  • دمج محتويات نصية مع وسائط متعددة (صور، انفوجرافيك، فيديوهات…الخ)؛
  • استخدام التعداد النقطي أو النقاط لتكوين قائمة من التعدادات (bullet points
  • استخدام العناوين بالشكل المناسب، H1 مرة واحدة فقط من أجل عنوان النص، والعناوين الفرعية (H2 و H3 …الخ) من أجل العناوين الثانوية.

سرعة الموقع

يؤثر زمن تحميل الصفحات في الموقع بشكل مباشر على تقييم الروبوتات في جوجل، وأيضاً على خبرة المستخدم.

إذا تأخر موقع ما في تقديم المحتوى الذي ينتظره المستخدم، يمكن أن يميل المستخدم إلى الخروج من الصفحة التي دخل إليها، والبحث عن نتائج أخرى مما يقدمها له جوجل عبر صفحة نتائج البحث SERP.

للتحقق من سرعة موقعك أدخل إلى الأداة Google PageSpeed Insights  وأدخِل عنوان النطاق (الدومين) الخاص بك. ضمن الأداة PageSpeed يمكن فهم المظاهر التي يجب تحسينها ليتم تحميل صفحاتك بشكل أفضل.

الدخول عبر الأجهزة المحمولة

حتى هذه اللحظة من نشر هذه التدوينة، لا يزال جوجل يولي المركز الأول للنسخة Desktop بالنسبة للمواقع التي تطمح إلى كسب معدل ترتيب جيد. لكن ربما خلال السنوات المقبلة، يمضي جوجل إلى اعتبار إصدار الصفحات على الأجهزة المحمولة mobile في المرتبة الأولى. وهذا ما ندعوه Mobile First Index.

بالتفكير في ذلك، من المهم اعتبار أن جميع المظاهر الهامة للمستخدم (ولجوجل) المعروضة في النسخة desktop تكون أيضاً متوفرة في الإصدار mobile ليكون موقعك متوافقاً مع الإرشادات الجديدة لمحرك البحث.

مسارات URL  

يعتبر مسار URL العنوان الوحيد لكل صفحة ويب. على الرغم من أنه لا يعد أحد العوامل الكبرى التي لها وزن كبير على صعيد تقنيات تحسين محركات البحث SEO ، إلا أنه يمكن لمسار URL أن يؤثر على خبرة المستخدم، وعلى معدل النقرات التي تتلقاها ضمن صفحة نتائج البحث SERP.

اختر مسارات URLs القصيرة، البسيطة، والتي تحتوي على الكلمة الرئيسية keyword.

لاحظ مثالنا التخيلي فيما يلي، لاحظ أن مسار URL الطويل والممتلئ بالعناصر، لا ينقل لنا فكرة عن محتوى الصفحة:

www.sitename.com/cartoon-everyday-one-story-214-live-how-to-اhave-fun-every-day

يمكن لمسار URL نفسه أن يتم اختصاره فقط بالجذر الرئيسي له (www.sitename.com) ويكون متبوعاً بمفهوم يتضمن الكلمة الرئيسية keyword ويلخص محتوى الصفحة، مثال:

www.sitename.com/how-to-have-fun

وهذا ما نسميه: مسار URL الصديق أو الودود.

في أعمال التجارة الإلكترونية e-commerce التي تحتوي على الكثير من الصفحات ضمن فئات قد يكون التحدي أكبر، لكن تذكر دوماً أن تقوم بتحسين أكبر قدر ممكن من الجوانب ليجد المستخدم ما يبحث عنه ضمن مسار URL. هناك نصيحة أخرى يُنصَح بها وهي تنصيب شهادة للأمان SSL ليتحول مسار URL من HTTP إلى HTTPS. وهذا يعني أن البيانات التي تتسرب عبر الموقع مشفرة ومحمية.

 مثال على مسار URL آمن - مسار في مدونة هوت مارت

مثال على مسار URL آمن – مسار – مدونة هوت مارت

يُنصَح بهذه العملية على الأخص من أجل المواقع التي تعمل بالصفقات المصرفية أو التي تتضمن معلومات سرية. ولكن لا تعمل إلى اليوم مع أي من هذه المظاهر، إصدار شهادة SSL ينشر الأمان والمصداقية من أجل المستخدم.

الروابط الداخلية:

تعمل الروابط الداخلية على إرشاد المستخدمين إلى مسارات URLs أخرى تنتمي إلى الموقع ذاته.

إن بناء شبكة جيدة من الروابط الداخلية يمثل جزءاً أساسياً من التخطيط المعماري لموقعك الإلكتروني.

تعمل الروابط الداخلية على إرشاد جوجل إلى مسارات URL الأكثر أهمية، التعبير عن سلطة وتمكن من الموضوع، ونقل ذلك من صفحة إلى أخرى، والمحافظة على بقاء المستخدم لوقت أطول داخل الدومين (النطاق) الخاص بك.

النص البديل أو Alt-Text

هو اختصار للكلمة الإنكليزية Alternative Text وهو مورد يُستخدم لوصف الصور. هو مورد هام لجعل العناكب crawlers في جوجل تفهم محتوى الصور في صفحة ما.

يعتبر هذا مفيد جداً من أجل خبرة المستخدم في حال لم يكن ممكناً تحميل الصور في صفحة ما، حيث يمكن للزائر قراءة هذا النص المرافق للصور ليفهم محتوى الصور.

سوف نتابع الحديث عن قابلية المسح الاستطلاعي scalability، في حال كان المحتوى قابلاً للدخول من قبل أشخاص يعانون من إعاقات بصرية، يمكن التعرف على هذا النص البديل Alt-Text من خلال جهاز قارئ إلكتروني للشاشة.

مثال عن النص البديل Alt-Text:

النص البديل: المقال: البيع على انستقرام – هاتف ذكي يتضمن تطبيق  انستقرام على الشاشة، وبطاقة مكتوب عليها 200 دولار، أعلى الحاسوب، للإشارة إلى إمكانية البيع من خلال التطبيق!

هاتف ذكي يتضمن تطبيق انستقرام على الشاشة، وبطاقة مكتوب عليها 200 دولار، أعلى الحاسوب، للإشارة إلى إمكانية البيع من خلال التطبيق

مثال على النص البديل في تدوينة البيع على انستقرام – مدونة هوت مارت

والخلاصة:

ربما لاحظتَ أنه خلال تطبيق تقنيات تحسين محركات البحث (seo) الداخلية، النقطة الأهم التي ذكرناها عدة مرات هي الخبرة الجيدة للمستخدم. وهذا يكمل عدة مفاهيم أخرى تجعل الزائر يحصل على ما ينتظره (و بشكل يفوق ذلك).

حافظ على كل ما يتضمن عنصر الجودة في موقعك، وليس فقط الناحية الجمالية، قم بإجراء اختبارات، وافهم كل ما يمكن أن يحسن من أداء موقعك الإلكتروني وخبرة العميل المحتمل.

3- تحليل العوامل الخارجية لتقنيات تحسين محركات البحث SEO

هذه العوامل هي تلك العوامل التي لا تعتمد بشكل حصري عليك، لكن بشكل أساسي على المواقع التي تشير إليك من خلال الروابط. بالطبع، يمكنك العمل بشكل غير مباشر على العوامل الخارجية لتقنيات سيو، وسوف نتحدث قليلاً أكثر عن ذلك.

في البداية، يجب أن تدرك أن العامل الكبير الخارجي الذي يتم اعتباره في جوجل هي الروابط الخلفية  backlinks.

من الناحية العملية، إن القسم الكامل من الإعدادات الخارجية لتقنيات سيو Offpage مخصصة لفهم الروابط التي يتم توجيهها إلى موقعك.

للمحافظة على هذه العوامل بشكل منتظم، يجب اعتبار ما يلي:

سلطة النطاق – Domain Authority

سلطة النطاق أو الدومين هي مقياس تم إعداده بواسطة الشركة MOZ، وهي إحدى الشركات الأكثر شهرة بين الأخصائيين في مجال تقنيات تحسين محركات البحث، و مؤسسها هو (راند فيشكين -Rand Fishkin) الذي تحدثنا عنه في هذه التدوينة، عندما ذكرنا طريقته في جودة و نوعية المحتوى.

تعتبر سلطة الدومين تصنيفاً عالمياً يُستخدم اعتماداً على مقياس لوغاريتمي يتدرج من 1 إلى 100، وكلما كان هذا الرقم عالياً، كلما كان موقعك الإلكتروني يتمتع بتقييم أفضل، وزادت صعوبة ارتقائه وصعوده أكثر. مما يعني أن النمو من نطاق 19 إلى 20 هو أمر أسهل بكثير من النمو من 59 إلى 60.

يتم حساب معدل سلطة النطاق أو الدومين حسب عدد ونوعية الروابط التي تشير إلى النطاق (الدومين) الرئيسي لموقع ما وكذلك عوامل التهيئة الداخلية onpage التي تم ذكرها.

سلطة الصفحة Page Authority

تتمتع سلطة الصفحة بذات المعايير والمبادئ التي تقوم عليها سلطة النطاق أو الدومين، لكن هنا يكون الحديث عن صفحات محددة.

باتباع هذه الفكرة، يمكن  الوصول إلى سلطة صفحة أعلى من سلطة نطاق أو دومين، إذا كانت هذه الصفحة المحددة تحتوي على معدلات أفضل، هذا يجعل الأداة MOZ ترى أنها أساسية وجوهرية للنمو في العلامات والدرجات.

من المهم الإشارة إلى أن سلطة الدومين و سلطة الصفحة مرتبطان بمدى الجهود والمساعي التي يتم بذلها في مجال تقنيات تحسين محركات البحث SEO بشكل عام. وهذا يعني أنه على الرغم من أن الروابط تعد عوامل هامة في ذلك التصنيف، إلا أن كل ما تم ذكره إلى الآن يمكن أن يؤثر على معدل التصنيف ranking.

يمكنك أن تكتشف توضع موقعك الإلكتروني والمنافسين لديك من خلال الأداة Mozbar، وهو لاحقة في جوجل كروم Google Chrome يسمح لك بمشاهدة نتائج محركات البحث SERP داخل كل موقع لمعرفة التصنيف.

النص المرساة – أنكور تكست Anchor Text

يعتبر الأنكور تكست النص المستَخدم في الروابط. وهذا يعتبر عاملاً يتم اعتباره بواسطة جوجل، حسب أفضل الأخصائيين في المجال، مثل براين دين – Brian Dean من موقع Backlinko

إن النص الذي يتم العثور عليه إلى جانب الرابط يؤثر أيضاً على أسلوب تحليل جوجل لموقعك!

لتوضيح الأمر أكثر، إذا كسب موقعك الإلكتروني الكثير من الروابط الخلفية backlinks (باك لينكس) التي تتمتع بالجودة والنوعية من خلال نص المرساة لديك “تحضير كيك بالجزر” وغيرها، من المحتمل أن ينال ترتيباً جيداً في صفحة نتائج محركات البحث SERP بالنسبة لهذا المفهوم.

عدد وجودة الروابط الخلفية backlinks

يحمل هذا المقطع عنصرين معاً، لأنه من المهم أن نذكر أنه لا يهم إذا حصل موقعك الإلكتروني على آلاف الروابط إذا لم يأتِ أي من هذه الروابط من نطاقات هامة بالفعل.

يهتم جوجل بموضوع العدد، لكن أيضاً كما يسلم به أصحاب المواقع على الويب، إن جودة الروابط الخلفية backlinks تعتبر أيضاً أكثر أهمية.

كيف تكسب روابط جيدة؟

كما ذكرنا، تعد الروابط بمثابة برهان على الثقة التي تضمنها لك مواقع إلكترونية أخرى، لقاء العمل الجيد الذي تقوم به في موقعك الإلكتروني.

لكي تستحق روابط جيدة، يجب أن تقوم بعمل يتمتع بالجودة في موقعك الإلكتروني، إنتاج المحتويات الهامة، توليد الشهرة والصدى لعلامتك التجارية (الماركة)، بهدف التحول إلى مرجع في الموضوع الذي تعمل به.

إن المحافظة على مدونة وإضافة محتوى دائم لها يعد طريقة ممتازة لإعداد محتويات جيدة، يتم الدخول واللجوء إليها كثيراً، باستخدام تقنيات التسويق بالمحتوى.

لتسريع هذه العملية، يمكنك إقامة شراكات مع مواقع أخرى، بحيث تتلاءم مع أعمالك التجارية، واقتراح تبادل المحتويات، بحيث تقوم أنت بنشر المواد والنصوص عبر مدونات الآخرين، والعكس.

قم أيضاً بإعداد محتويات قابلة للتشارك بشكل كبير. القوائم، نماذج الانفوجرافيك، الفيديوهات تعد صيغاً رائعةً وسهلة الاستهلاك والمشاركة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ضمن المجال الذي تعمل فيه، ابحث أيضاً عن الموضوعات التي لم يتم الحديث عنها بعمق حتى الآن. قم بإجراء الأبحاث التي توضح التساؤلات الرئيسية التي تأتي من شخصية العميل الملائم لأعمالك persona ، وبرهن على أنك مرجع وسلطة في الموضوع.

4- تابع الأداء والنتائج

لملاحظة النتائج الأولى، يجب عليك مراقبة أدائك يومياً، إنتاج المحتويات التي تتمتع بالجودة والفعالية، إجراء استطلاع check-up على موقعك الإلكتروني لضمان تلاؤم جميع الممارسات والأعمال مع التعليمات والإرشادات التي يصدرها جوجل.

تعتبر الأداة Google Analytics حليفة جيدة في هذه المسألة. في هذه التدوينة، سنعلّمك كل ما يتعلق بهذه الأداة، وكيف يمكن تنصيبها للبدء بتحليل النتائج التي يتم الحصول عليها.

تذكر أن تقوم بمراقبة المنافسين لديك عن كثب، وملاحظة الأعمال والإجراءات التي يقومون بها كي لا يسبقوكَ كثيراً.

هناك العديد من الأدوات التحليلية الأخرى، في حال كنت ترغب في العمل مع تقنيات سيو بشكل جبار، من الجدير أن تأخذ بعين الاعتبار الإصدار المأجور والمدفوع من إحدى الأدوات والمعدات التي ذكرناها، مثل SEMRush!

تذكّر أيضاً وضع الأهداف من أجل أعمالك التجارية، والتي تتعلق بالترافيك (الحركة الشبكية) العضوية الطبيعية، حيث يبقى أسهل بكثير تحليل النتائج التي تحصل عليها.

إذا كنت تبدأ من الصفر، يمكنك البدء بتقييم حجم الزيارات اليومية التي يحصل عليها موقعك الإلكتروني، وكذلك عدد الروابط الخلفية (الباك لينكس) ، وشيئاً فشيئاً تتطور فيما يتعلق بمقاييس المبيعات المتحققة من خلال الحركة العضوية الطبيعية organic traffic ، على سبيل المثال.

خاتمة

تعد تقنيات تحسين محركات البحث Search Engine Optimizations عملاً دائماً، متواصلاً، وعلى الامد المتوسط والطويل.

النصيحة الكبرى التي نقدمها لك هنا هي: الدراسة على نحوٍ متواصل، مراقبة التحديثات المحتملة التي يقدمها جوجل، وبالطبع، المحافظة على الثبات في العمل.

إذا أردت المتابعة في التعلم حول التقنيات التي تتعلق بإدارة وتوليد الحركة العضوية الطبيعية organic traffic، وكذلك الفرص التي قد تولد في الأعمال التجارية، تعلم أيضاً قليلاً عن الاستراتيجيات التسويقية التي تتعلق بالمحتوى.

شاركنا بتعليقك عبر مساحة التعليقات!! هذا الموضوع هام حقاً ويستحق الاهتمام إذا أردت لأعمالك التجارية أن تظهر ضمن الصفحة الأولى من نتائج البحث في جوجل!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

والسلام عليكم!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.