تعلّم كل شيء عن إعداد محاضرة على الإنترنت Lecture Online

تعلّم كل شيء عن إعداد محاضرة على الإنترنت Lecture Online

6 خطوات فقط وتتقن استخدام هذه الاستراتيجية في أعمالك التجارية الرقمية أونلاين!

إننا نتحدث دوماً عن أن السوق الرقمية قد أتاحت للكثير من الناس القيام بكل ما يحبون، وأيضاً العمل من المنزل. ومن ضمن العديد من الاحتمالات الموجودة للعمل من المنزل، يعتبر إعداد المنتجات الرقمية ، وبالتحديد هنا نخص إعداد محاضرة على الإنترنت ، أحد الخيارات التي باتت تلفت الانتباه، وخصوصاً الناس الذين يعتبرون أخصائيين في موضوع محدد. هي طريقة من الطرائق التي تساعدك على إظهار معرفتك، وتقديم محتوى ومضمون قيّم من أجل عملائك المحتملين وبأسلوب مجاني.

والآن، هل تحمّست لتتحول إلى مرجع في الموضوع الذي تتحدث عنه؟ 😍

في هذا النص سوف نتحدث، بشكل مختصر، ما يلي:

الفهرس
ماذا يعني محاضرة على الإنترنت ؟ مزايا إعداد محاضرة على الإنترنت ؛ كيف يتم إعداد محاضرة على الإنترنت ؟

تابعنا!!

ماذا يعني محاضرة على الإنترنت ؟

عندما نتحدث عن محاضرة أونلاين فإننا نقصد بها جميع الدروس التي يمكن بثها بصيغة فيديو وبشكل مباشر على الإنترنت.

يمكن أن تتناول هذه المحاضرات أي موضوع، عادة ما تكون مفتوحة ليتمكن الجمهور من إرسال الأسئلة التي يتم الإجابة عنها أثناء بث المحاضرة.

يمكن أن تكون المحاضرة على الإنترنت عبارة عن محاضرة طويلة، على امتداد ساعتين، أو يمكن أن تكون مختصرة فقط لتقديم موضوع سوف يتم الحديث عنه بتفصيل أكبر ضمن دروتِك التعليمية أو كورسك، على سبيل المثال.

المهم هو تقديم معرفة قيّمة وثمينة لجذب انتباه الناس، وبالتالي، تتمكن من أن تصبح، مع الوقت، مرجعاً في ذلك الموضوع.

مزايا إعداد محاضرة على الإنترنت

الميزة الرئيسية لإعطاء محاضرة على الإنترنت ، كما ذكرنا سابقاً، هو أنه يتم النظر إليك على أنك مرجع في السوق الرقمية في مجال الأداء الذي تعمل فيه.

لكن، بالإضافة إلى ذلك، هناك مزايا وفوائد أخرى تجعل من هذه الاستراتيجية مهمة جداً من أجل رائد الأعمال الرقمي، وهي:

1- التحول إلى مرجِع اون لاين

أن تكون مرجعاً في الموضوع أو المجال الذي تتحدث عنه على الإنترنت هو أمر أساسي وجوهري لكي تتألق عن المنافسين لك في السوق الرقمية.

وهنا لا يجب أن ننسى أبداً الفكرة القائلة بأن: الانطباع الأول هام جداً، وهو الذي يبقى.

عندما تبدأ للتو ولا تكون معروفاً كثيراً في السوق، من المهم أن تعمل على توليد إنطباع جيد عنك!

مثال:

إذا كان الموضوع الذي تتحدث عنه هو الهندسة الكهربائية، وتعطي محاضرة على الإنترنت تتحدث عن الأجهزة المكيفة، من المحتَمل جداً أنّ مَن يشاهد البث الذي تقوم به قد يلجأ إليك لحل كافة تساؤلاته التي تتعلق بهذا الموضوع.

سوف نشرح الموضوع بطريقة تقنية، وفي نفس الوقت، بأسلوب واضح وهادف: إن المعرفة التي تنوي نشرها للآخرين، يمكن أن يتم استيعابها، وسوف يلاحظ الناس أن ما تعلّمه يتلاءم ويتوافق مع التساؤلات التي لديهم.

من خلال ذلك، كلما كانوا بحاجة إلى إجابة على التساؤلات التي تتعلق بالموضوع الذي تتحدث عنه، سوف تكون أول شخص يبحثون عنه لأن الناس سوف يعلمون أنه بإمكانك أن تساعدهم.

2- زيادة معدل الوصول

على عكس محاضرة مكانية وتقليدية، حيث يكون هناك حد مادي لاستيعاب الحضور، إن إعداد محاضرة على الإنترنت لا يمنع الملايين من الناس من أن يشاهدوها ومن أي مكان في العالم.

بالإضافة إلى ذلك، إذا تم بث المحاضرة عبر إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، على سبيل المثال، تتحول أزرار مشاركة البث المباشر إلى حلفاء لك أثناء زيادة عدد الأشخاص الذين يتم الوصول إليهم.

وخصوصاً أنه يمكن للأشخاص ممَن لا تتوقعهم أن يدخلوا إلى موادك والتحول إلى زبائن لك، أن يصبحوا كذلك بعد الاستماع إلى محاضرتك.

ولا تحسب أن ذلك يشكل ميزة وفائدة فقط لمَن يعمل في السوق الرقمية.

إذا كنت مدرساً أو ترغب في تقديم تدريب معين إلى مجموعة من الناس، لكن لا يمكنك التواجد بشكل مكاني مع الجميع في يوم وتوقيت محدد، فإن إعداد محاضرة على الإنترنت يعتبر حلاً عظيماً لتكسر هذا الحاجز المادي.

3- نيل إعجاب الزبائن

كون المحاضرات على الإنترنت وسيلة مجانية، فإنها تعتبر طريقة و أسلوباً تنال به إعجاب عملائك المحتملين، وتُظهر لهم أنك تقدم محتوى شامل وكامل يتمتع بالجودة والنوعية من دون أن تحصل على أية أرباح مادية منها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن البث الحي والمباشر يعتبر اللحظة العظيمة للناس الذين لا زالت لديهم تساؤلات عن منتَجك لطرح الأسئلة، والحصول على إجابة، يمكنك هنا أن تتغلب على تلك العوائق والاعتراضات المحتملة التي قد تتكوّن لديهم.

إذا كان هدفك من المحاضرة أون لاين أن تبيع منتَجاً ما، من المهم أن تُظهِر كامل معرفتك ضمن مجال ما.

هكذا يلاحظ العميل المحتمل القيمة التي يقوم عليها عملك، مما يمنح المزيد من المصداقية لمنتَجك. وكنتيجة على ذلك، سوف يتخذ القرار الملائم بالشراء بسهولة أكبر، عندما يدرك القيمة التي تقدمها له مع المنتَج.

4- تطوير المهارات في التواصل

هذه الميزة تتعلق بالشخص الذي يلقي المحاضرة، ولا تتعلق بالمادة أو الموضوع على وجه التحديد.

عند إعداد محاضرة على الإنترنت lecture online يمكنك تطوير مهارات التواصل لديك بطريقة فعالة أكثر. وهذا يساعد الأشخاص الخجولين الذين يعانون من الرهبة والخوف من التحدث أمام الجمهور.

بدلاً من الحديث أمام أناس تراهم ويرونك في الحيز نفسه الذي تتواجد فيه، عند تقديم محاضرة على الإنترنت لن تتمكن من رؤية الناس في بثك المباشر، مما يجعل شرح الموضوع مهمة أكثر سهولة.

يساعد التدريب على التحدث أمام الكاميرات على تحسين التعبير الذاتي عن الأفكار، وكذلك الوضوح في الموضوع الذي يتم التطرق له.

يمكن الحصول على آراء feedbacks في ذات اللحظة التي تقوم فيها بشرح محاضرتك أونلاين، مما يسمح لك بتحسين بعض المظاهر في طريقتك التي تتبعها لشرح المحتوى.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون المحاضرة أون لاين تحضيراً لمَن يرغب في تسجيل دورات تعليمية أونلاين، لكنه يواجه صعوبات في الأداء أمام الكاميرات.

5- العمل في المكان الذي تريد

إن العمل من أي مكان في العالم، ربما يمثل أحد المزايا التي تلفت انتباهاً أكبر بالنسبة لمَن يعمل على إعداد محاضرة على الإنترنت .

لاستخدام هذه الاستراتيجية، يكفي أن يكون لديك كاميرا للتسجيل، يمكن أن تكون كاميرا الحاسوب ذاته، وكذلك يجب توفر اتصال جيد بالإنترنت.

من السهل جداً التحدث عن موضوع معين إذا كنت متواجداً في مكان تشعر فيه بالارتياح! 😌

بالإضافة إلى ذلك، فإن متعة العمل ضمن الأوقات التي تريدها يعتبر عامل جذب كبير لمَن يهتم كثيراً بموضوع جودة ونوعية الظروف السائدة في بيئة العمل.

كيف يتم إعداد محاضرة على الإنترنت ؟

بعد أن رأيت المزايا التي تحظى بها عند إعطاء محاضرة أونلاين lecture online ، سوف نشرح لك الخطوات الرئيسية التي تساعدك على إجراء بث حي ومباشر: 😉

الفهرس
  1. اختر موضوعاً للحديث عنه؛
  2. حدد أهداف المحاضرة؛
  3. قم بإعداد النص (السيناريو)؛
  4. قم بالترويج للمحاضرة؛
  5. استعد قبل أن تتحدث؛
  6. اختر طريقة البث.

1- اختر موضوعاً للحديث عنه

الخطوة الأولى التي تساعدك على إعداد محاضرة على الإنترنت تكاد تكون بديهية، ولكن تعتبر أساسية جداً: يجب عليك أن تحدد موضوعاً معيناً للحديث.

تجدر الإشارة إلى أن الموضوع المختار يجب أن يكون ضمن المجالات التي تتقنها، فقط بهذه الطريقة تتمكن من تطوير الموضوع بشكل جيد!

إذا كان تخصّصك في الرياضات مثلاً، لا تقم بإعطاء محاضرة خارج هذا النطاق.

فإذا قمت بذلك قد تقدم موضوعات تتمتع بمستويات منخفضة جداً من الجودة والنوعية، وأيضاً، قد لا يهتم الناس الذين يشاهدونك بما تعرضه خارج نطاق ما تتحدث عنه عادة، وهذا يعتبر سبباً رئيسياً يجعلهم يخرجون من محاضرتك.😦

2- حدد أهداف المحاضرة

ضع أهدافاً واضحة من أجل محاضرتك.

إذا قمت بإعداد محاضرة على الإنترنت لبيع منتَج ما، من الجوهري أن تحافظ في تركيزك على المزايا التي تتحقق لمَن يقتني منتَجك، فضلاً عن توضيح التساؤلات ونقاط الغموض.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم وضع نداء أخير (أو كما ندعوه الدعوة إلى القيام بإجراء – Call to Action) في نهاية محاضرتك، بحيث يقود المشاهدين إلى صفحة المبيعات.

أما إذا كان هدفك تثقيف جمهورك قبل تقديم حل إلى أحد ما ليشتري، من المهم أن تتطرق إلى الموضوع المختار بطريقة عامة ولا تركز على المبيعات.

هكذا سوف يفهم الناس أن هدفك هو مشاركة المعارف التي تتعلق بموضوع معين ومحدد، من دون الحاجة إلى تحقيق عملية بيع في تلك اللحظة.

3- قم بإعداد النص (السيناريو)

من الجيد أن يكون لديك سيناريو في متناول اليد يتضمن النقاط الرئيسية لمحاضرتك على الإنترنت لكي لا تنسَ أي شيء.

من الشائع جداً أن تنحرف قليلاً أو تبتعد عن الموضوع الرئيسي عندما يكون البث مفتوحاً ليقوم الناس بطرح الأسئلة. بالطبع إن هذا التفاعل عظيم، لكن لا يجب أن تترك الموضوع يأخذ منحى آخر بحيث لا تتمكن من الحديث عن جميع النقاط التي سبق وأن حضّرت لها.

لهذا السبب، يبرز السيناريو عنصراً لا غنى عنه، لأنه في حالة نسيت فقرة ما ترغب في الحديث عنها، يمكنك اللجوء إلى هذه الأداة والعودة إلى النقاط الرئيسية التي تتعلق بمحاضرتِك.

فقط انتبه لكي لا تقوم بإعداد سيناريو يتضمن كل ما سوف تقوله في المحاضرة!

يجب أن يتمتع الحديث في بث مباشر بالسلاسة والمرونة والسهولة، من دون أن تتم قراءة نص جاهز أمامك، لأن ذلك سوف يسبب انطباعاً سيئاً من أجل جمهورك، حيث يمكن أن يعتقد أنك لا تتقن الموضوع الذي تم التطرق إليه.

4- قم بالترويج للمحاضرة

لا ينفع أبداً إعداد محاضرة على الإنترنت إذا لم يكن لديك جمهور لمشاهدتها.

لهذا السبب، اعمل على الترويج للبث المباشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عبر البريد الإلكتروني، قم بإعداد الحملات الإعلانية الممولة وحتى أنشر عبر مجموعات تهتم بالموضوع والمجال الذي تناقشه.

استخدم كافة الاستراتيجيات التسويقية الممكنة لكي يعلم الناس بشكل مسبق أنك ستقدم محاضرة على الإنترنت .😍

5- استعد قبل أن تتحدّث

حتى لو كان أسلوب محاضرتك أقرب إلى العامية، لا يجوز إجراء محاضرة على الإنترنت من دون أية تحضيرات من قبل؛

فمكان التسجيل، أداء شبكة الإنترنت لإجراء بث جيد ويتمتع بالجودة، إعدادات وضبط الحاسوب، الميكروفون والكاميرا التي سيتم استخدامها تعتبر كلها أدواتٌ ومعدات في غاية الأهمية!

نحن نعلم أن المشكلات التقنية هي أمور لا بد من حدوثها، لكننا بالمقابل يجب علينا أن نمنع حدوثها قدر المستطاع، ومهما كلف الثمن.

يمكن أن يعاني الاتصال بالإنترنت من تقطّعات، وبالطبع، لا يعتبر ذلك مسؤولية الشخص المُحاضِر، لكن يمكنه إجراء اختبارات قبل يوم المحاضرة الرسمي لاختبار البث!

إن التأكد من أداء الميكروفون أو الكاميرا يعتبر من مسؤوليتك أنت!

6- اختر طريقة البث

يجب نقل المحاضرة على الإنترنت بشكل مباشر، أي في الوقت الآني، وبشكل حي، من أجل مَن يتواجد على الإنترنت في اليوم والتوقيت كما حددت ذلك مسبقاً.

لكي تسير الأمور على ما يرام، تحتاج إلى الاعتماد على المنصات التي تسمح بإجراء بث مباشر، يمكن أن تكون يوتيوب أو فيسبوك على سبيل المثال!

أثناء اختيارك للمنصة الملائمة لبث أية محاضرة على الإنترنت ، فكّر في وسائل التواصل والشبكات التي يستخدمها جمهورك بشكل أكبر. هكذا سيكون أسهل بكثير عليهم مشاهدة البث الذي تقوم به عبر منصة يعرفونها مسبقاً.

كانت هذه عبارة عن الخطوات الجوهرية والأساسية لمَن يرغب في إعداد محاضرة على الإنترنت .

هل أثار هذا الموضوع حماسك أو مواهبك للبدء بتسجيل محاضرتك على الإنترنت ؟ هيا إذاً وتحدث إلينا عن كل ما يخطر على بالك عبر مساحة التعليقات لنتحاور معاً!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎