ماذا يعني أن تصبح رائد أعمال entrepreneur ؟

ماذا يعني أن تصبح رائد أعمال entrepreneur ؟

تعرف على 13 ميزة أساسية وضرورية يجب التمتع بها إذا كنت تفكر في إقامة عمل تجاري خاص بك ؛)

إن رائد الأعمال هو ذلك الشخص الذي يرى الفرص الجديدة في مجال الأعمال، يستغل هذه الفرص ويستفيد منها، ويخاطر ليضع أحلامه قيد التحقيق ويراها على أرض الواقع، ويحقق خططه وأفكاره.

من الشائع أن نعتقد أن ريادة الأعمال مرتبطة فقط بإعداد أعمال تجارية جديدة، لكن الأمر ليس تماماً كذلك.

فالعاملون الذين يتألقون في عملهم كونهم يبحثون بشكل دائم عن أفضل الحلول وأكثرها ريادة أيضاً يمكن اعتبارهم رواد أعمال، حتى على مستوى الشركات المندمجة والكبرى.

يزداد نفوذ ريادة الأعمال entrepreneurship  في منطقة الشرق الأوسط، حيث بلغت استثمارات الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط ومنطقة شمال القارة الأفريقية حوالي 560 مليون دولار أمريكي في 260 شركة ناشئة.. وإن دل هذا على شيء يدل على المساعي والجهود العربية والابتكارية لتقديم قيمة أفضل بشكل متزايد إلى العميل، والاستفادة قدر الإمكان من الموارد التكنولوجية.

هل تعتقد أن لديك فكرة جيدة لتطبيقها، لكن ما زال لديك تساؤل إذا كانت تتلاءم مع السمات التعريفية والمميزة لرائد الأعمال entrepreneur ؟

سوف نتعرّف معاً اليوم على 13 ميزة رئيسية تحدد معنى رائد الأعمال entrepreneur . ما رأيك في قراءة كل صفة من هذه الصفات لكي تتأكد تماماً من أنك تسير على الطريق السليم؟ 😃

أشهر الصفات التي تشرح بوضوح معنى رائد الأعمال entrepreneur

الفهرس
1- يدرس بشكل متواصل؛ 2- لا يستسلم من الخطأ الأول؛ 3- يلاحظ الفرص الكامنة حوله؛ 4- يتمتع بالقدرة على القيادة؛ 5- يلتزم كثيراً بعمله التجاري؛ 6- يعمل بفعالية وجودة؛ 7- يتمتع بقدرة جيدة على التواصل؛ 8- لا يخاف من مواجهة المخاطر؛ 9- يعرف كيف يحدد الأهداف؛ 10- يمكنه العمل بشكل مستقل؛ 11- يفصل الحياة الشخصية عن المهنية؛ 12- يتخذ المبادرات؛ 13- يسعى دوماً إلى النتائج.

1- يدرس بشكل متواصل

يحمل معنى رائد الأعمال entrepreneur في جوهره الدراسة والتحديث المتواصل للمعلومات لكي تحقق له أفكار جديدة، وتحسين الأعمال، الخدمات وكذلك المنتجات التي يتم تقديمها في الأعمال التجارية.

إذاً، يجب على العامل في هذا المجال أن يكون فضولياً و يتمتع بالإرادة ليتعلم دوماً، لأنه يعتبر من الجوهري أن يدرس كثيراً لكي يفهم السوق من حوله. إن هذا ضروري أيضاً لكي يتعرف على الآلام واحتياجات الجمهور، وتقديم أفضل حل على هذه المشكلات.

خصوصاً في أيامنا هذه، حيث يتغير كل شيء من حولنا ويتطور بسرعة كبيرة، من الجوهري أن تكون مستعداً للتأقلم مع هذه المستجدات، وإيجاد طرق جديدة لمواجهة الواقع الذي يقوم عليه عالم الأعمال التجارية.

2- لا يستسلم من الخطأ الأول

من النادر أن نجد عاملين لم يرتكبوا خطأً أبداً في العمل. إذا استطعت التفكير في أحد ما، يمكن أن تكون على يقين من أنك لم تعلم بالخطأ الذي ارتكبه هو، أو أن ذلك الشخص يكرر فقط ما هو موجود من قبل ولهذا لا احتمال للخطأ فيما أصبح معروفاً.

تذكّر أننا نتحدث عن شخص يولي أهمية كبيرة لعنصر الابتكار، الإبداع والتحسين المتواصل في العمل، حيث يعتبر من النادر جداً أن يحدث ذلك من دون ارتكاب الأخطاء.

يجب على رائد الأعمال أن يكون مستعداً للتعامل مع الأخطاء والتعلم منها، لكي يتمكن من الخروج بأفضل صورة ممكنة خلال المحاولات المقبلة والمستقبلية.

في أغلب الأحيان، لكي تتعلم حقاً معنى رائد الأعمال entrepreneur من الضروري أن تحاول الكثير من المرات قبل أن تدرك الصواب والأسلوب الصحيح، خصوصاً عندما تستثمر في أمر جديد، لم يتم اختباره من قبل أو لا يعتبر راسخاً وواضحاً بعد في مجال العمل الذي تتواجد فيه.

3- يلاحظ الفرص الكامنة حوله

هناك الكثير من الناس يتركون الفرص الرائعة تمر من أمام أعينهم فقط بسبب عدم قدرتهم على رؤيتها.😞

في مناخ الأعمال، سواء في شركة تعمل فيها أو في عملك التجاري الخاص، من السهل التعلق بالقواعد والأنشطة الاعتيادية، وتخسر بذلك الفرصة لتقديم طرق جديدة للتفكير، العمل والتصرف.

أغلبية الناس لا يعلمون جيداً معنى رائد الأعمال entrepreneur ، لهذا لا يحددون في ذاتهم السمات والخصائص التي يمكن استخدامها لتحسين عملهم وتحسين النتائج أيضاً.

يمكننا تعريف رائد الأعمال الناجح بأنه ذلك الشخص الذي يمكنه الذهاب إلى ماهو أبعد من المتوقّع، يلاحظ الفرص ويستخدمها لصالحه.

حتى في المخاطر والمحن، يمكنه التألق والتميز بسبب عقليته الريادية ، وتفكيره الإيجابي والمثابر، و لقدرته على تحويل الفرص التي تظهر إلى حقيقة.

4- يتمتع بالقدرة على القيادة

لا ينفع أبداً إعداد كامل الطريق لإسقاط فكرة ما من الورق على أرض الواقع إذا لم تعلم كيف تنقل ما تفكر فيه إلى أناس آخرين يعملون معك.

مما لا غنى عنه أن تعلم كيف تقود فريق عمل، وتقود مشروع ما لتصبح رائد أعمال entrepreneur .

إذا قمت بإعداد عملك التجاري الخاص بك، ستحتاج إلى نقل القيم التي تؤمن بها، الرسالة التي تحملها، وكذلك عشقك لما تقوم به ليتمكن العاملون الآخرون من التمتع بالأداء المرجو منهم.

إذا كنت تعمل لدى الآخرين، فعندما تحمل فكرة ريادية إلى الشركة، سوف يتوجب عليك أيضاً أن تعرف كيف تقود الحوار وتقود الأمر..

يجب أن تتمتع بالمهارات الملائمة لكي تُظهر قدرتَك و إمكاناتك فيما تضعه و تقترحه، وتساعد على تطبيق التغييرات الضرورية.

من الصعب جعل أشخاص آخرين يشترون فكرتك، ويرون المزايا التي يمكن أن تحققها لهم و لأعمالهم إذا لم تكن تتمتع بتلك القدرة على القيادة!!

5- يلتزم كثيراً بعمله التجاري

يجب على هذه الميزة أن تتواجد في جميع العاملين الذين يطمحون في الوصول إلى النجاح، لكن لدى رواد الأعمال تعتبر أهم بكثير!!

يُعتبر رائد الأعمال سيد أعماله، ومديراً لنفسه. وهذا يعني أنه في أغلب الأحيان، يعمل خلال الساعات الخاصة التي يفضلها، وينظم النشاطات ويدير جميع العاملين، خصوصاً في البداية، ففي العادة يكون الفريق قليلاً عندما يبدأ العمل التجاري.

أما إذا لم تكن ملتزماً حقاً بأعمالك التجارية، فللأسف ليس هناك إمكانية ليسير عملك على ما يرام.

تذكّر أن أحد الأمور التي تحدد معنى رائد الأعمال entrepreneur هي القدرة على العيش في مناخ العمل على مدار 24 ساعة في اليوم وكل يوم!!

بالطبع لا أحد منا يعتبر مصنوعاً من الحديد. لهذا من الجوهري أن تخصص وقتاً للأعمال والنشاطات الأخرى. لكن اعلم أن رائد الاعمال بحاجة إلى أن يكون مستعداً للتفرغ قدر الإمكان لأعماله التجارية إذا كان يرغب في تحقيق أهدافه.

6- يعمل بفعالية وجودة

إننا نتحدث هنا أيضاً عن أمر لا يجب أن يكون أولوية فقط لمَن يعمل في المجال الريادي.

في حال كنت تراهن على جميع أوراقك، كما يُقال، في عملك التجاري، سوف تحتاج إلى العمل بأفضل طريقة ممكنة للحصول على النتيجة المتوقعة.

من المهم أن تتذكّر أنك سوف تكون المسؤول عن قيادة جميع الأشخاص الآخرين الذين يشتركون في النشاط الريادي، لكي تضمن أن تحقق فكرتك النتائج المُخطط لها. إذاً، أنت بحاجة إلى أن تقدم المثل الأعلى في الفعالية والجودة في العمل.

يجب على رائد الأعمال أن يؤدي مهامه ووظائفه بامتياز، ويسعى دوماً إلى التحسن، سواء على الصعيد الشخصي أو المهني. بهذا فقط يضمن نجاح أعماله التجارية، وينقل الصورة الاحترافية إلى الآخرين.

7- يتمتع بقدرة جيدة على التواصل

مَن يقرر العمل في مجال ريادة الأعمال يجب عليه أن يعلم كيف يقوم بذلك بشكل جيد. سواء في مجال الأعمال التقليدية أو الرقمية ، يتطلب الأمر الاستخدام الملائم للغة، الوضوح، التعاطف وكذلك الصبر.

التمتع بمهارات جيدة في التواصل هو أمر هام أثناء الحوار والتحدث مع العاملين لكي تتمكن من شرح القواعد والإخبار بها، تقديم الإرشادات، إلهام ونقل القيم التي يوليها عملك التجاري.

بالإضافة إلى ذلك، يحتاج رائد الأعمال إلى جذب الشركاء، إقامة شبكة علاقات networking والترويج لأعماله التجارية، الأمر الذي لا يمكن القيام به من دون التحلي بمهارات جيدة في التواصل، سواء من الناحية الشفهية أو الكتابية.

فقط من خلال المحادثة مع الأشخاص الآخرين يتمكن الاحترافي من شرح الأهداف المرجوة من عمله التجاري، وإقناعهم بالإمكانات التي يقدمها.

8- لا يخاف من مواجهة المخاطر

عند الحديث عن ريادة الأعمال، فإننا نتحدث عن عملية تقوم على الابتكار والتغييرات، مما يتطلب الكثير من الشجاعة والاستعداد لمواجهة التحديات الجديدة.

إن رائد الأعمال الجيد هو ذلك الشخص الذي يكون مستعداً لمواجهة المخاطر. لكن بالطبع لا يمكن أن يحدث ذلك بطريقة غير مسؤولة وغير مُخطط لها.

إنك بحاجة لتكون لديك القدرة على حساب المخاطر التي يمكن أن يواجهها عملك التجاري، لتختار الجوانب والنقاط التي تحقق لك أفضل مكاسب ممكنة.

بهذا، عند المخاطرة، تعلم تماماً ما الذي يمكن أن يحدث في حال لم تكن فكرتك صائبة، تكون مستعداً لتصحيح مواضع الأخطاء.

بالإضافة إلى ذلك، فالشخص الذي يكون مستعداً لمواجهة المخاطر الكامنة في بيئة الأعمال التجارية تكون أمامه المزيد من الفرص لاختبار أمر جديد، والوصول إلى سوق لم يتم التطرق لها كثيراً، زيادة العملاء والتألق كسلطة في مجال عمله.

9- يعرف كيف يحدد الأهداف

سوف نفكر في المثال التالي:

لنفترض أنك افتتحت محلاً للملابس منذ عام تقريباً، وعند إتمام الشهر الماضي، قررتَ التحقق من أن عملك التجاري مربح أم لا ، وتحديد الأمور التي تتوقعها للعام التالي.

إذا لم تحدد أي هدف من قبل، سوف يكون من الصعب أن تدرك الجوانب والنقاط التي تمكنت من التغلب عليها، والجوانب التي أخطأتَ فيها، واكتشاف الأمور التي يجب القيام بها ليستمر عملك التجاري في النمو، أو على الأقل، المحافظة عليه في حالة من الاستقرار مستقبلاً.

لا داعي لأن تكون أهدافك صارمة وثابتة ومستقرة، خصوصاً في البداية، عندما تكون لديك القليل من المعرفة في السوق. ولكن، من الجوهري أن تعمل عليها لتعلم إلى أين تطمح في الوصول، وتتمكن من رسم الطرق التي تعتبر الأكثر جدوى!.

10- يمكنه العمل بشكل مستقل

يحتاج رائد الأعمال إلى الثقة بالذات ليتمكن من القيام بعمل جيد، ومواجهة كافة التحديات التي قد تواجهه في ريادة الأعمال.

عندما يعمل شخص في شركة كبيرة ومع زملاء كثيرين، فِرَق عمل كبيرة و مدراء، يكون أسهل بكثير عليه أن يعرف مهامه والوظائف التي يجب القيام بها، كذلك يعرف جيداً التزاماته وحدوده، بالإضافة إلى ذلك، يكون أسهل بكثير التعرف على العمل الجيد الذي يقوم به، ويكون ذلك مرئياً أكثر، وكذلك النقاط السلبية التي تتعلق به.

أما عند افتتاح عمل تجاري خاص، يحتاج رائد الأعمال إلى أن يتحلى بوضعية أكثر استقلالاً و استباقية، حيث يعتبر هو المسؤول عن اتخاذ القرارات وجعل جميع الأمور تسير على ما يرام.

لهذا من المهم جداً أن تؤمن بما تقوم به، لتنشر الأمان إلى الأشخاص الآخرين المشتركين معك في العمل، وتكون على يقين من أنك تقوم بأفضل ما تستطيع.

11- يفصل الحياة الشخصية عن المهنية

لقد تحدثنا سابقاً عن ميزة تحدد معنى رائد الأعمال entrepreneur وهي القدرة على التفرغ والتكرس لعمله التجاري قدر المستطاع.

لتكون حياتك إنتاجية وإيجابية بالمعنى الملائم، من الجوهري أن تعرف كيف تفصل بين حياتك المهنية وحياتك الشخصية.

لا يعتبر ذلك أمراً سهلاً دوماً، حيث نجد أغلبية رواد الأعمال غارقين في العمل في عطل نهاية الأسبوع weekends وخلال المساء. لكن تأكد أنه من الضروري أن تنظم نفسك بشكل أفضل وبأكبر قدر ممكن لتتمكن من القيام بكل ذلك، من دون أن يؤثر ذلك على جودة الحياة التي تعيشها.

إليك نصيحة أخرى وهي الاستثمار في الجداول، المفكرات وكذلك التطبيقات لمساعدتك على التحكم بالوقت، وتخصيص حيز معين لكل نشاط من الأنشطة خلال اليوم.

إن اتباع بعض الأنشطة الترفيهية، الاجتماع بالعائلة والأصدقاء، والتوقف قليلاً عن التفكير في العمل لمزاولة نشاطات أخرى واكتساب مهارات أخرى، تعد طرقاً للراحة والاسترخاء، وتجديد الطاقات لتعود كما يجب إلى العمل.

هناك طريقة أخرى لتجنب الاختلاطات التي يمكن أن تحدث في الجانب المالي، وهي فصل الأموال الشخصية عن الأموال المخصصة لعملك. إن وضع المال الشخصي إلى جانب الأرباح التي تحصدها من العمل يصعّب عليك التحكم بما يدخل ويخرج من الصندوق، مما قد يُلحِق بك أضراراً أو مشاكل فيما بعد أنتَ بغنى عنها! 😉

12- يتخذ المبادرات

أن تصبح رائد أعمال يعني أن تعلم أن النتائج الإيجابية لا تهطل عليك من السماء من تلقاء نفسها.

إن الشخص الذي يقرر المجازفة في مجال ريادة الأعمال يحتاج إلى اتخاذ المبادرات لتحويلِ أفكاره إلى أمر ملموس ومربح. في المحصلة، لقد منحت السوق الأفضلية بشكل كبير للعلامات التجارية التي تقوم بالمخاطرة، تجلب المستجدات وتقدم الحلول الجريئة والحديثة.

لكي تتمكن من القيام بكل ذلك، تحتاج إلى التحلي بالاستباقيّة وكذلك يجب أن تكون مصيباً في قراراتك.

إن وجود فكرة كبيرة ورائعة لا تعمل كمفتاح يفتح عليك باب النجاح في عملك التجاري. بل يجب أن تسعى وراء أهدافك وتستفيد من الفرص التي تظهر.

13- يسعى دوماً إلى النتائج

لدى الكثير من الناس مخاوف من التعامل مع الأرقام 😨 ، لكن لتزاول أعمالاً ريادية، مما لا غنى عنه أن تراقب الأرقام والنتائج!!

أن تعرف كيف تقرأ المقاييس و تفسرها في أعمالك التجارية يعتبر طريقة موثوقاً بها أكثر لتحليل الأعمال والإجراءات التي تحقق نتائج جيدة ومعرفة الجوانب التي لا تزال بحاجة إلى تحسينات.

سوف نفترض أنك تعمل في إعطاء دروس أونلاين، وتحتاج إلى أن تعرف صيغة المحتوى التي يفضلها جمهورك : الفيديوهات أم البودكاست .؟!

يمكنك إجراء اختبار، إطلاق درسين مجاناً على الإنترنت كل درس بصيغة، لترى الصيغة التي تحقق تفاعلاً أكبر.

للقيام بذلك، تحتاج إلى التحقق ومقارنة النتائج لتعرف الصيغة التي شهدت أكبر عدد من الانضمام والتفاعل، وتتعرف أيضاً على نوع الجمهور في كل صيغة وغير ذلك من المعلومات الهامة.

من دون وجود نظرة ناقدة من أجل النتائج، يكون صعباً الحصول على لمحة تفصيلية وحقيقية لأعمالك التجارية والتعرف على أساليب قبوله في السوق.

بعد التعرف على معنى رائد الأعمال entrepreneur ابدأ بريادة الأعمال !

توجد العديد من الطرق التي تساعدك لتصبح رائد أعمال، لكن حالياً يُعتبر نمط رائد الأعمال الرقمي digital entrepreneur  هو النمط الذي يجذب انتباه أغلبية الناس 😍

تستند الفكرة في الأساس على إقامة أعمال تجارية لبيع المنتجات أو الخدمات. لكن في السوق الرقمية يحدث ذلك من خلال الإنترنت، من دون الحاجة إلى توفير أي حيز مكاني.

ربما تقرأ بعض المدونات على الإنترنت في بعض الأحيان، وتتابع قنوات على يوتيوب، أو حتى تقوم باتباع دورة تعليمية أو كورس أونلاين في أحد مجالات التجارة الإلكترونية e-commerce، صحيح؟

كانت هذه بعض الأمثلة على ريادة الأعمال الرقمية، لكن الاحتمالات والخيارات لا تُعد ولا تُحصى!

هل تحمستَ لذلك؟ هل كان لديك من القديم حلم في أن تتحول إلى رائد أعمال، وأثار هذا المقال رغبتك القديمة 😍؟؟

تحدث إلينا عبر مساحة التعليقات عما يجول في خاطرك!!

يمكنك قراءة المزيد عن عالم ريادة الأعمال التجارية في هذه التدوينة: التي نشرح فيها – خطوة بخطوة – كيف يمكن لك أن تبدأ بعملك التجاري على الإنترنت.!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎