تعرف على منهجية لين Lean وكيف تستخدمها لصالح أعمالك التجارية

تعرف على منهجية لين Lean وكيف تستخدمها لصالح أعمالك التجارية

ما رأيك بطريقة سوف توفر عليك المال والوقت، وتساعدك على نيل رضا العملاء عما تنتجه؟ اقرأ المقال وتعرف أكثر على تفاصيل ذلك.

أهمية منهجية لين في الأعمال التجارية والبزنس وكل شيء في هذه الحياة: 

من الطبيعي جداً أن تمر ببعض المشكلات التالية في سيناريو الأعمال في إحدى الشركات: المنتجات التي تعاني من انخفاض في الجودة أو الأخطاء، العمليات البطيئة، تبديد المواهب وعدم الاستفادة منها كما يجب، وغياب التنظيم أيضاً… جميعها تشكل مشكلات يمكنها القضاء على حلمك كرائد أعمال.

إذا كان ذلك هو حالك أيضاً، لا تقلق ولا تفقد الأمل إطلاقاً. هناك طريقة عالمية يمكنها مساعدتك على تجنب تبديد المواهب والطاقات والإمكانات، تُعرف هذه الطريقة باسم Lean او منهجية لين ، وتسعى إلى تحسين العمليات وزيادة فعالية البزنس.

والأفضل من كل ذلك هو أن هذه المنهجية تعتبر حلاً لا يتطلب الكثير من الاستثمارات العالية، ويمكنك تطبيقها بأسلوب بسيط.

في هذا النص ستتعرف عن قرب على منهجية لين والتي تستند على التجريب وتضع حداً للتبديد الحاصل في الطاقات والموارد، كما يمكنها مساعدتك على تجسيد أفكارك التي تعاني من صعوبة في إخراجها إلى الورق، وتساعدك على وضعها ضمن إطار آمن جداً وسريع ورخيص الثمن.

هل شعرت بالحماس لتتعرف أكثر على هذه الطريقة؟ تابع قراءة هذا المقال إذاً.

ما هي طريقة لين أو منهجية لين ؟

إذا فكرنا في المعنى الحرفي للكلمة الانجليزية Lean ندرك أنها تعني: منحدر، تعني هزيل، تعني مختصر…الخ

كما أن هناك اسماً آخر يميز هذه المنهجية وهو: Lean Startup، بعد قليل سوف نشارك معك فيديو يتحدث أكثر عن هذه الطريقة (من خلال فيديو عثرنا عليه على يوتيوب).

طريقة لين أو منهجية لين هي طريقة تهدف إلى تقليل هدر الموارد، هدر الوقت، هدر الأموال وكذلك التخلص من التبديد الحاصل في الموارد العاملة أو اليد العاملة، وتساعد على تنفيذ عمل معين، عملية محددة أو مرحلة بحد ذاتها، على حسب النطاق الذي يجر استخدامها فيه.

الفكرة الأساسية منها تتمثل في التركيز على إزالة الموارد غير الضرورية، وفي نفس الوقت، تقديم المزيد من القيمة value للناس.

ويتم القيام بذلك من خلال تبسيط أداء العمليات، والتوقف عن استخدام كل ما لا يساعد على الوصول إلى الأهداف والمآرب للشركة.

لتتعرف بشكل موجز على هذه الطريقة، شاهد هذا الفيديو:

مصدر الفيديو: يوتيوب

كيف ظهرت منهجية لين ؟

لا يمكننا اعتبار أن مفهوم النظرية أو الطريقة لين Lean هي طريقة حديثة أو جديدة، بل هي طريقة ومنهجية قديمة، حيث ظهرت في اليابان خلال سنوات الثمانينات.

كانت تُعرف هذه المنهجية باسم Lean Manufacturing أو التصنيع المخفف وتم استعمالها من خلال كبار العمالقة في صناعة السيارات اليابانية، مثل تويوتا، لتصنيع السيارات بطريقة تقوم على المزيد من الإنتاجية.

بعد ذلك، ازداد شيوع هذا المفهوم، وتم استعماله من قبل شركات أخرى بعد عام 2011، بإصدار الكتاب  The Lean Startup للكاتب Eric Ries، الذي يشرح فيه الطريقة التي كسبت المزيد من التعديلات والتحديثات، خصوصاً في قطاع التكنولوجيا.

مع مرور الوقت، اهتمت الكثير من الشركات بهذه الفلسفة في الإنتاج، وبرهنت منهجية لين على ملاءمتها للأعمال التجارية المتنوعة في العديد من القطاعات السوقية والمجالات.

كيف تعمل منهجية Lean ؟

كما يمكنك الملاحظة من هذا المقال، تسعى منهجية لين إلى توليد القدر الأعلى من القيمة من خلال الاعتماد على استخدام الحد الأدنى الممكن من الموارد.

ولهذا السبب، تعتبر جوهرية للتعرف على الخصائص والميزات الملائمة للعميل المثالي والنمطي لأعمالك، لتفهم تماماً ما يحتاج له وتقدّر كثيراً ما يشتريه هذا الزبون في العادة.

بهذا الأسلوب، يمكنك الوصول إلى حل قادر بالفعل على إرضاء احتياجات العملاء وتجاوز توقعاتهم إلى جانب تقليل الموارد والأدوات التي يتم هدرها.

ولكي يتم كل ذلك بالأسلوب الصحيح، تسعى منهجية لين إلى تقدير واحترام التكامل والإندماج الكائن مع القطاعات الإنتاجية الأخرى في الأعمال والبزنس.

عندما تكون جميع فرق العمل متحدة مع بعضها، تكون قادرة على إعداد منتَج أو خدمة شاملة وكاملة، وتحتوي على قيمة مضافة عالية. وبالطبع، مع تقليل الهدر الحاصل في الوقت، الاستثمارات واليد العاملة في العمليات والإجراءات.

في الفقرة التالية سوف تكتشف من الناحية العملية كيف يمكن لمنهجية لين أن تساعدك بالفعل، من خلال سيناريوهين: في إقامة الأعمال التجارية وكذلك في تطوير أحد المنتجات أو الخدمات (تطوير البزنس الموجود).

1- دور منهجية لين في إقامة الأعمال التجارية أو البزنس

لنفترض أنك تريد بالفعل أن تتحول إلى مُنتِج رقمي وتقدم الكتب الرقمية لبيعها على الانترنت اونلاين، تكتب في هذه المواد الرقمية عن التحفيز والتنمية الشخصية.

هناك طريقة يمكنك من خلالها تطبيق منهجية لين في أعمالك التجارية، وهي إنشاء نسخة تجريبية من هذا الكتيب الرقمي، واستثمار قسم قليل جداً من الوقت والمال في ذلك، وتقديمه لشريحة محددة جداً من السوق، (بهذا الأسلوب سوف تحصل على عينة من الآراء والملاحظات وردات الفعل التي تتعلق بالكتاب الرقمي).

وهذا يسمح لك في الحقيقة بإجراء التحسينات الضرورية على منتَجك الذي وضعت منه العينة، وفي نفس الوقت، تتعرف بشكل أفضل على زبائنك، وترضي احتياجاتهم المحددة وتقوم بوضع البنية الصحيحة لكتابك الرقمي، بطريقة بسيطة وملائمة، لتتوصل في النهاية إلى النسخة والشكل النهائي للمنتَج الرقمي، وعندها يمكنك إطلاقه في السوق والترويج له عبر المنصات التي تريد استخدامها للبيع.

يتضح من المثال السابق أن منهجية لين فيما يتعلق بإطلاق الأعمال التجارية تساعدك في إطلاق عينة مختصرة ومبسطة من منتجك – مهما كان – وطرحه في السوق إلى الجمهور الملائم (شريحة معينة كنموذج) والاستفادة من الآراء والـ insights في الوصول إلى النسخة المحسّنة النهائية والتي سترضي الجمهور من دون إنفاق الكثير من المال والوقت.

2- دور منهجية لين في تطوير الأعمال التجارية والمنتجات والخدمات

عندما يكون البزنس لديك جاهزاً وتريد تطويره، يمكنك أيضاً البحث عن طرق لأتمتة بعض المراحل والعمليات وتقليل التكاليف.

مثلاً:

على فرض أنك تقوم بتصميم الصور من أجل الكتيب الرقمي الذي تريد بيعه، وتخسر بهذا الوقت على التحرير والتعديل، يمكنك أن تبدأ باستخدام منهجية لين في البدء باستعمال أحد بنوك الصور المجانية المتوفرة على الانترنت.

إذا كان لديك أي كورس رقمي أو دورة تعليمية وتحتاج لتطوير وإنشاء صفحة بيع Sales Page من أجلها، والتعاقد على خدمة لمعالجة المدفوعات، وإعداد مناخ أو بيئة تعليمية افتراضية أو موقع تعليمي أو منصة لاستضافة الفيديوهات التعليمية والفيديوهات، يمكنك أن تعتمد على إحدى منصات التعليم عن بعد المتوفرة على الويب والتي يمكن أن تقوم لك بكل ذلك وعلى الأخص إذا تمكنت من العثور على منصة لا يتوجب عليك دفع قسط شهري أو اشتراك شهري دائم لها، صحيح؟

وبشكل عام، عندما يتعلق الحديث بتطوير الأعمال التجارية والبزنس، تفيد منهجية لين في مساعدتك على العثور على بدائل وخيارات جاهزة تساعدك على إنجاز ما تريد من دون أن يتوجب عليك تطوير كل شيء من الصفر، أي أتمتة بعض المراحل والإجراءات، من دون أن تبدد المال والوقت الثمين على ذلك.

كما ترى، لا توجد هناك أية طريقة وحيدة أو محددة للاستفادة من منهجية أو طريقة لين في تطوير البزنس الموجود من قبل، بل المهم أن تفهم العمليات والإجراءات والمراحل الداخلة في أعمالك، وتتعرف على البدائل المتاحة التي يمكن أن تساعدك على اختصار المال المصروف والوقت.

ما هي مزايا الاعتماد على منهجية لين في الاعمال؟

تعتبر طريقة Lean طريقة مثالية لرواد الأعمال الذين يريدون الوصول إلى النجاح في أعمالهم من دون الحاجة إلى إنفاق الميزانيات الضخمة على أعمالهم، ووضع خطط البزنس المعقدة أو إعداد المنتجات غاية في الروعة والامتياز.

بشكل عام تساعدك منهجية لين على الوصول إلى الفوائد التالية:

1- تسمح طريقة لين بتحسين عامل الإنتاجية بفضل السعي إلى القضاء على جميع مواطن الخلل في الإنتاج والعمليات.

2- تعتبر منهجية لين طريقة تسعى إلى تقليل التكاليف بفضل تحسين العمليات والمراحل الإنتاجية والقضاء على التكاليف غير الضرورية.

3- تضمن هذه الطريقة معدل رضا أعلى من جانب العملاء، حيث تساعدك على أن يكون لديك المزيد من المال والوقت لتحسين ما تقدمه اونلاين.

4- تقلل المخاطر أمام رائد الأعمال، باعتبار أنها تساعده على أن يتخذ قراراته من خلال الاستناد على البيانات المدروسة والموجزة والصحيحة، ولا تستند على توقعاته وحسب.

5- تسمح منهجية لين لرائد الأعمال بالاعتماد على تصنيع منتَج مبسط يعتبر كعيّنة أولية بحيث تلبي حاجات فئة معينة من الجمهور ليدرس ردود أفعالهم ويتوصل إلى أفضل منتَج يلائم جمهوره بعد الاستفادة من الآراء التي سيقدموها له ويدرسها وينفذ ما يمكنه منها.

6- تقلل طريقة لين معدلات عدم نجاح الأعمال والخسائر.

7- هي طريقة عظيمة للحصول على البيانات، والوصول إلى وضع الأهداف التي تساعد على نجاح الفكرة الريادية أو فكرة البزنس.

8- تسمح باكتشاف السلوكيات التي تحكم المستهلكين، تلك التي لم يعلم رائد الأعمال بها.

 كيف تطبق منهجية لين في الأعمال؟

الآن ولكي نساعدك أكثر و نسهّل استخدامك لهذه المنهجية، قررنا أن نترك لك بعض الخطوات العامة التي تساعدك كثيراً عند تطبيق منهجية Lean في البزنس:

1- نظّم عملك التجاري أو البزنس قبل تطبيق هذه الطريقة.

2- اعمل على إشراك جميع الأعضاء الداخلين في البزنس أو المشروع الريادي.

3- اضمن الحصول على دعم شركائك في البزنس (في حال وجودهم).

4- حاول دوماً تبسيط الأعمال ولا تمضِ في طريق التعقيد.

5- ركّز على عملية الإنتاج، التحليل والتعلم. تذكّر أن هذه الطريقة تستند على تحويل الأفكار إلى منتجات، وقياس مدى ردات فعل الجمهور والتعلم من ذلك.

6- حاول تجريب العينة من منتجك بأسرع وقت ممكن.

7- تحرر من مخاوفك، إذا لم تنجح العينة الأولية من منتجك التي وضعتها، لا تقلق، يمكنك الوصول إلى نموذج آخر مرة أخرى.

8- اتكل على الإبداع والابتكار، إحدى أكثر مزايا وفوائد هذه المنهجية هي أنه يمكنك إجراء التعديلات والتحسينات على منتَجك لكي تصل به إلى الإبداع والتميز.

9- ضع أهدافاً مرحلية أكثر وضوحاً ومحددة جيداً من أجل الأعمال، لأن مثل هذه الخطوات سوف تشكل وجهتك والطريق التي سوف ترشدك على مدار العمل في جميع مراحله.

10- تعوّد على تطبيق هذه الطريقة في حياتك اليومية وفي كل مرة يقدم لك دماغك أو خيالك فكرة جديدة في أعمالك أو البزنس. هذا يسمح لك بالفعل في توفير الوقت والمال والجهد.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، من خلال اعتمادك على منهجية لين يمكنك التجريب، والتعلم من أخطائك و محاولاتك وتحويل كل ذلك إلى نقاط قوة وقلب النتائج لصالحك.

في ظل اتباع هذه الطريقة، يمكنك توفير الهدر الحاصل في المال، الوقت وكذلك في الموارد البشرية والأيدي العاملة وكذلك تضمن أن تقوم بإعداد المنتجات والخدمات التي ترضي عملائك، باعتبار أنك قدمت لهم عينة أولية مسبقة واستطعت الحصول على بعض الآراء والاقتراحات منهم والتي كانت لك العون في سبيل الوصول إلى النسخة النهائية من منتجاتك أو خدماتك.

ما رأيك بهذا المقال؟ هل أصبحت متحمساً بالفعل للاعتماد على منهجية Lean ؟ شاركنا برأيك ومشاعرك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال لنتعلم معاً ونتحاور معاً.

كل التوفيق لك ونترك لك في الختام فيديو يشرح تجربة تطبيق منهجية لين في سلطنة عمان على المشاريع البيئية والمناخية، شاهد هذا الفيديو الذي عثرنا عليه على يوتيوب من أجلك لتشعر بالمزيد من الحماس.

مصدر الفيديو: يوتيوب

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

والسلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎