تعرف على 5 نصائح ذهبية لتحصد نتائج أفضل بعد الويبينار، ما الذي يجب أن تقوم به بعد المحاضرة أو البث؟

تعرف على 5 نصائح ذهبية لتحصد نتائج أفضل بعد الويبينار، ما الذي يجب أن تقوم به بعد المحاضرة أو البث؟

يجب أن تقابل جمهورك وتخطط لعقد ندوات أخرى وأنت لا زلت جالساً في الندوة ذاتها، هذا إذا أردت كسب جمهور بالفعل.

إذا كنت موجوداً في هذا المقال، فعلى الأغلب قد قمت بإجراء محاضرة على الإنترنت أو ندوة وتريد الآن أن تتعرف على نصائح بعد الويبينار لتكسب نتائج أكثر وتمهد الطريق لنشاطات واستراتيجيات أخرى تخطط لها فيما بعد بحيث تتضافر الجهود معاً لتوصلك إلى أحلامك وأهدافك التسويقية.

أو ربما تفكر في الإقبال على هذا النموذج العصري من المحتوى وترغب في الحصول على المزيد من المعلومات والتفاصيل لتكون سيد اللحظة وسيد عصرك، وهذا أمر رائع بالفعل.

إذا كنت مبتدئاً بالفعل، إليك هذين المقالين اللذان يقدمان لك معلومات مفيدة:

1- تعرف على نموذج الندوات أو المحاضرات على الانترنت Webinars

2- تعرف على نصائح مفيدة تساعدك على كسب تفاعل من جمهورك أثناء الندوة أو المحاضرة أونلاين

الآن تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على نصائح مفيدة لمرحلة ما بعد الويبينار أو الندوة، كيف تمهد الطريق لأعمال أخرى وكيف تستفيد من التفاعل الذي كسبته أثناء محاضرتك أو بثك؟

5 نصائح بعد الويبينار لتكسب نتائج أفضل وتعبر عن احترافية أعلى

تابع هذه النصائح الخمسة السريعة والذكية: 

الفهرس
1- حاول أن تستفيد من التساؤلات واحتياجات الجمهور التي عرفتها أثناء الندوة لتقدم محتويات أخرى مستقبلاً 2- أرسل أكثر من ايميل واحد لشكرِهم 3- حاول الاهتمام بمَن لم يحضر الندوة أو الويبينار، اسأله عن الأسباب 4- حاول تقسيم المشاركين في الندوات إلى فئات لتتعامل معهم بأسلوب مخصص 5- يجب إنشاء قنوات خصوصية للتواصل من خلالها مع جمهورك والمشاركين في الندوات

1- حاول أن تستفيد من التساؤلات واحتياجات الجمهور التي عرفتها أثناء الندوة لتقدم محتويات أخرى مستقبلاً

حاول أثناء المحاضرة أو الندوة أن تجمع على ورقة كافة التساؤلات ونقاط الغموض التي تكونت لدى جمهورك والمشاركين لكي تستفيد من ذلك في أوقات أخرى.

لأنه حتى لو تباحثوا معك و تناقشوا أثناء الندوة، فالأمر لا ينتهي عند هذه النقطة، بل يمكن لكل سؤال أو نقطة غموض تكونت لديهم أن تستفيد أنت منها وتحولها إلى موضوع لمحاضرة أو ندوة جديدة تقدمها لهم وتشاركها معهم فيما بعد، يمكن أن تستفيد من هذا المحتوى أيضاً في كتابة مقالات في مدونة، تقديم صور ورسوم انفوجرافيك لهم، أو بودكاست  وكتب صوتية أو مسموعة… الخ

هذه المحتويات لا تفيد فقط مَن كان متواجداً في الحدث، بل أيضاً تعد ضرورية لمَن لم يتمكن من المشاركة.

إننا نعلم أن المحتوى الغني الزاخر بالمعلومات يساعد حقاً الجمهور، صحيح؟ إذاً ليس هناك أفضل من الاعتماد على التساؤلات ونقاط الغموض التي تواجه الجمهور لإعداد وتحضير مواد مفيدة وعملية تساعدهم في القضاء على مثل هذه المحتويات وهذا كله يزيد من قيمة المعلومات والمواد التي تقدمها.

2- أرسل أكثر من ايميل واحد لشكرِهم

هذه النصيحة هي نصيحة لطيفة جداً وتترك أثراً في النفس، من الرائع والجميل جداً أن يرسل المسؤول عن الندوة أو المحاضرة أونلاين رسالة بريدية أو ايميل للزبائن والجمهور يشكرهم على المشاركة في البث.

المثالي في مثل هذه الأثناء هو أن ترسل إيميلات للمشاركين خلال فترة 24 ساعة من تمام إنتهاء البث المباشر.

في هذا الايميل تحدث عن كل ما وعدت به المشاركين أو المشتركين في البث، وأرفق لهم نسخة من العرض التقديمي (الشرائح) الذي استخدمته في الندوة. أضف أيضاً رابط يقود إلى البث الذي سجّلته كدليل على اهتمامك بهم و بحصولهم على أفضل تجربة على الإطلاق أو قم بذلك كنوع من الدعاية والترويج لاسمك وسمعتك.

كما يمكنك استغلال مثل هذه الأثناء وإرسال أية مواد أو محتويات حصرية تعتقد أنها مفيدة للمشاركين وحصولهم على المزيد من المعرفة والمعلومات عن المجال الذي يهتمون به.

لكن إليك نصيحة يمكنك إضافتها إلى مجموعة نصائح بعد الويبينار : لا تتجاوز فيما ترسله حدود الإيميل، اتفقنا؟ تذكّر أن الغرض الأساسي من هذا الايميل هو شكر الجمهور فقط، حاول الاعتماد دوماً على المحتويات والمواد التي قمت بإرسالها إليهم من قبل، لكن احرص في تخطيطك على تقديم المزيد من المعرفة والعلوم في المرات المقبلة.

من المفيد أن تقدم لهم بعض المعلومات الغنية و الزاخرة الرائعة والمهمة بناء على الغاية أو الفائدة التي تريد تقديمها لجمهورك المستهدف.

3- حاول الاهتمام بمَن لم يحضر الندوة أو الويبينار، اسأله عن الأسباب

من الطبيعي ألا يحضر بعض الأشخاص الذين أكدوا حضورهم من قبل، من المعتاد أن تحدث للشخص أمور غير متوقعة أو مفاجئة، أو قد ينسى المرء أو قد لا يتمكن من برمجة وقته ليحضر البث المباشر.

لكن بالمقابل مجرد أنك تعلم أن ذلك الشخص قد سجّل وعبر عن رغبته في حضور الندوة أو المحاضرة، يجب أن تقابل ذلك بأمور إيجابية ومكافأة وشكر، ولا يمكن إهمال مثل هذه التفاصيل المهمة.

يجب أن تتذكّر دوماً أن ترسل ايميل أو رسالة للأشخاص الذين تغيبوا عن الندوة، وأرسل إليهم رابط تسجيل الندوة التي سجلتها في يوم المحاضرة، واحمل إليهم نسخة من أي تسجيل آخر قمت به، وكذلك أية معلومات تتعلق بالندوة أو الويبينار التالي الذي تفكر في التنظيم له.

يجب أن تحافظ على اهتمام ذلك الشخص بمحاضراتك و ندواتك، لأنه إذا شعر ذلك الشخص بأنه قد فوّت عليه وخسر الكثير من التفاصيل والمحتويات، قد يفقد حماسه وفضوله لمعرفة المزيد، لكن عندما ترسل له ذلك عبر الايميل، تجعله يثق بك ويشعر بأهمية مضاعفة للمشاركة في جميع الندوات التي تقيمها له.

4- حاول تقسيم المشاركين في الندوات إلى فئات لتتعامل معهم بأسلوب مخصص

بالتأكيد من البديهي أن يكون هناك اختلاف في مستوى المعرفة بعملك التجاري بين شخص لا يفوت عليه أية ندوة أو جلسة تبثها وبين شخص آخر بسبب مشاغله أو عوامل خارجة عن سيطرته تغيّب أكثر من مرة عن ويبينار…

في مثل هذه الحالة لا بد لك من أن تقسم جمهور المشاركين لديك إلى شرائح أو أقسام مختلفة، لكي تتمكن من استخدام طرق مختلفة للتواصل معهم… من ناحية أخرى الشخص الذي يعرف أكثر عن عملك التجاري يكون مستعداً اكثر وبشكل أسرع للشراء منك والتحول إلى زبون، ولهذا فإن مثل هذا النوع من الزبائن مثلاً لا يتطلب الكثير من الشروحات والمقدمات.

لذلك يمكنك تقسيم جمهور المتابعين والمشاركين إلى أقسام على حسب تواجدهم في مراحل قمع المبيعات أو كما نسميه في الانجليزية Sales Funnel: “أشخاص مستعدون للشراء”، “أشخاص بحاجة إلى مزيد من المعلومات عن عملك التجاري” و”أشخاص غير ملائمين لنموذج أعمالك التجارية”.

شرح مستفيض نوعاً ما عن مراحل تقسيم جمهور المتابعين في ندوة إلى فئات

1- أشخاص مستعدون للشراء

تمثل هذه الفئة الأشخاص الذين طلبوا منك مباشرة – بعد الندوة أو المحاضرة – عقد اجتماع بين شركتك وشركتهم للترتيب لبزنس وتعاون معاً، أو طلبوا ميزانية معينة لما تقدمه من أعمال وخدمات، أو عيّنة مجانية، أو حتى معلومات أكثر عن أحد المنتجات أو الخدمات بصورة مميزة.

هذه المرحلة من مراحل قمع المبيعات أو مخروط المبيعات يكون فيها الناس أكثر استعداداً للشراء بالفعل او قبول الاستماع إلى عرض معين، لهذا يجب أن تمنح لهم عناية خاصة وتلبي طلباتهم في أسرع وقت ممكن لكي لا تتعرض لاحتمال أن يفقدوا اهتمامهم هذا ورغبتهم في التعامل معك.

Shopping Add To Cart GIF by DEPOP

 

2- أشخاص بحاجة إلى مزيد من المعلومات عن عملك التجاري

هؤلاء الأشخاص يمثلون الناس الذين صنّفوا الندوة أو المحاضرة على أنها جيدة جداً، هذا معناه أنه لديهم الاهتمام بالحصول على المزيد من المعلومات عن منتجاتك وخدماتك، ولهذا على الأغلب قد طرحوا نوعاً من التساؤلات أو شاركوا بنسبة عالية أثناء سير الويبينار.

قد لا يكونون مستعدين تماماً للشراء في الوقت الحاضر، لكنهم يرغبون في معرفة المزيد عن عملك التجاري. هنا في مثل هذه الحالات يكون هدفك تقديم المزيد من المعلومات التي يحتاجون لها لتساعدهم في التعرف أكثر على علامتك التجارية والاستعداد في أسرع وقت ممكن للشراء.

3- أشخاص غير ملائمين لنموذج أعمالك التجارية

هذه الفئة من الناس هم الذين يندرجون تحت فئة الأشخاص والزبائن الذين لا يتوافقون مع نموذج وموديل أعمالك التجارية، بمعنى آخر خصائصهم وصفاتهم بعيدة جداً عن خصائص العميل النمطي والمثالي لأعمالك التجارية.

هذا الشخص يمكن أن يكون طالب أو شخص ليست لديه القدرة الشرائية أو شخص لا يمكنه أن يقرر الشراء نظراً لأنه ليس مدير الشركة، وهذا كله يعني أنه لا يعتبر شخصاً مفيداً للبزنس أو لعملك التجاري (طبعاً لا نقلل من أهمية ذلك الشخص بل نقول أنه لن يؤدي إلى تحقيق المبيعات ولن يكون قادراً على الشراء منك فقط).

يمكن أن يندرج تحت هذه الفئة الأشخاص الذين صنّفوا الندوة أو المحاضرة على أنها سيئة جداً ولم يجدوا أية فائدة أو قيمة من محاضرتك. مع الأسف لا يمكن للشركة أو رائد الأعمال إرضاء جميع الناس دوماً.

5- يجب إنشاء قنوات خصوصية للتواصل من خلالها مع جمهورك والمشاركين في الندوات

هذه النصيحة قيّمة جداً، قم بإنشاء حملة تحفيزية بعد انقضاء الويبينار.

الهدف من هذه الحملة سيكون المحافظة على تفاعل الناس الذين يشاركون في الويبينار ومحاولة مساعدتهم على الانتقال من مرحلة إلى أخرى ضمن قمع المبيعات لكي يتحولوا إلى عملاء.

إليك نصيحة جيدة جداً للمحافظة على التواصل ، وهي أن تقوم بإنشاء قروب أو مجموعة على واتس اب أو فيسبوك، بهذا الأسلوب، يمكنك المحافظة على التفاعل والنقاشات والحوار بين المشاركين، تلك المواضيع التي يتم التطرق إليها في الندوة، وهذا يمهّد لك أن تكون قريباً أكثر من الناس.

خاتمة

كما قرأت في هذا المقال، من المهم جداً أن تهتم كثيراً بمرحلة ما بعد الويبينار، فلا يجب أن يتوقف الاهتمام والرعاية والانتباه للجمهور والمشاركين بمجرد انتهاء البث أو الندوة.

لمثل هذا تأثير كبير على متابعة التواصل ومتابعة الحصول على فرص مستقبلية رائعة في كسب تحويل منهم وجعلهم يشترون منتجاتك وخدماتك، ليس هذا فقط بل النصح بها أيضاً.

ما رأيك؟ هل لديك أية نصيحة أخرى تعتقد أنها مفيدة ويمكن ضمها إلى مجموعة نصائح بعد الويبينار ؟ شاركنا بها أو برأيك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال وكل التوفيق لك!

في الختام، نترك لك مقالاً يتحدث عن طريقة تنظيم ويبينار أو ندوة أونلاين بالاعتماد على موقع Zoom

كل التوفيق وإلى اللقاء في منشور آخر وتدوينة أخرى

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎