تعلم بعض النصائح التي تساعدك على تحضير Portfolio احترافي يلفت أنظار مدراء الشركات

تعلم بعض النصائح التي تساعدك على تحضير Portfolio احترافي يلفت أنظار مدراء الشركات

مجموعة نصائح ذهبية يمكن أن تجعلك تتفوق أمام الشركة من خلال أفضل عرض يتحدث عن أعمالك وخبراتك المهنية والاحترافية… تعرف أكثر على هذا الموضوع المهم جداً.

إذا كنت تسعى وراء عمل جديد أو لديك مقابلة عمل في الوقت القريب، من المهم إذاً أن تستعد كما يجب وبالأسلوب الذي يساعدك على جذب اهتمام القائم على المقابلة ويجعله يعرف أنك الأفضل لذلك المنصب أو الشاغر.. لكن لتقوم بذلك يجب أن تعرف كيف تقدم نفسك وأعمالك بالأسلوب اللائق.  لهذا يجب أن تتعرف على مجموعة نصائح لإعداد بورتفوليو احترافي لك.

الأمر ليس صعباً على الإطلاق. فقط يتطلب منك التفكير بأسلوب استراتيجي وهادف، ما الذي يجب أن يعرفه المدير أو القائم على التوظيف عنك شخصياً وفيما يتعلق بمتطلبات المهنة التي لديه؟ 

من المهم أن يرى بعض النماذج من الأعمال التي تقوم بها لكي يصل إلى يقين بأنه قد عثر على الشخص المناسب للمنصب أو الوظيفة.

تابع القراءة وتعرف على التفاصيل.

ما معنى إنشاء بورتفوليو؟ 

إذا كنت تنوي أن تجعل القائم على التوظيف أو مدير الشركة يتعرف قليلاً على ما تقوم به أو ما قمت به من قبل من أعمال ونماذج أو مشاريع تتعلق بمجال عملك، إذاً أنت بحاجة إلى تنظيم عرض معين لذلك، ضمن ملف معين، هذا الملف نسميه (بورتفوليو – Portfolio).

إذاً يمكن أن نفهم من البورتفوليو أنه وثيقة أو ملف يقدمك مهنياً إلى صاحب العمل أو مدير الشركة التي ترغب في التقدم للعمل فيها، يتضمن نماذج من الناحية العملية لبعض المشاريع والأعمال التي نفذتها ولقيت نجاحاً باهراً. كما لو كان هذا الملف بمثابة المقدم المهني والمعرف بك.

Twerk It GIF

لهذا يجب أن يكون هادفاً جداً ويقود المدير أو المسؤول عن التوظيف إلى تكوين صورة واضحة جداً عنك وتجعله يقتنع بالفعل أنك الشخص المناسب للوظيفة أو أن ما لديك من مهارات وخبرات احترافية يصب تماماً في أهداف الشركة ونيتها في تطوير أعمالها أو تحقيق أهدافها.

أنواع البورتفوليو 

من الفقرة السابقة، نتوصل إلى حقيقة وماهية البورتفوليو، وهذا رائع بالفعل. 

إذاً يمكن أن يكون هناك عدة استخدامات ناجحة ونافعة لهذه الوثيقة، ويمكن أن يتم استخدامها من مختلف العاملين و المرشحين للمناصب والوظائف وحتى بواسطة العاملين المستقلين أو الـ freelancers والذين أمامهم الفرصة أكبر، من وجهة نظري، لإعداد بورتفوليو متنوع جداً نظراً لأنهم يعملون مع عدة شركات مختلفة وأمامهم الفرصة لتجريب شركات جديدة.

كنتيجة على ذلك، تكون لديهم حزمة أوسع من الخيارات عن المشاريع التي يمكن دمجها معاً ضمن الـ portfolio.

إذاً بالنظر إلى الغرض المستخدم من أجله البورتفوليو يمكننا التعرف على عدة أنواع لهذه الوثيقة التعريفية الهامة:

1- البورتفوليو المهني

هو البورتفوليو الذي يقوم الموظف بإعداده. يتحدث فيه عن نفسه قليلاً وعن سجل أعماله وتاريخ خبرته المهنية، ويقدم بعض النماذج من الأعمال التي قام بها.

من خلال البورتفوليو المهني يجب أن توضح وتعرض تطورك المهني، ما الأمور التي تعلمتها في كل مرحلة من المراحل ومتى كان ذلك، وكذلك الدرس الذي تعلمته وكيف انعكس جلياً على أعمالك من خلال مثال لمشروع، بعد استئذان أصحابه طبعاً، لكي لا يتعارض مع خططهم الاستراتيجية في إطلاق تلك المشروعات مثلاً.

2- البورتفوليو الأكاديمي

هو الوثيقة التي يكون الغرض منها تقديم ملخّص عن سيرتك الأكاديمية والسنوات التي قضيتها في الجامعة، ويتناول سجل العلامات أو لمحة عن تقييم الأساتذة لك في كل مرحلة من المراحل ويسلط الضوء على أهم النقاط الهامة التي كسبتها وتعلمتها خلال سنوات الدراسة.

أي يجب أن يقول هذا الـ portfolio ماذا ومتى وكيف جمعت أهم المعلومات والخبرات الفاصلة الهامة لمزاولة المهنة التي أنت مرشح لها أو اختصاص الدراسات العليا الذي تفضل دراسته.

 3- بورتفوليو الشركات

يكون الهدف من هذه الوثيقة تقديم الشركة لشركة أخرى، في حال وجود نية بعقد شراكة من الشراكات ، حيث يقدم هذا الـ portfolio الشركة للشركات الأخرى، ماهية الشركة، أهدافها، مبادئها، ما تقدمه من خدمات ومنتجات وتوجهاتها في السوق.

لهذا يجب أن يتم إعداده بأسلوب يقدم الشركة كما يجب من دون أن يترك نقاط غموض أو تساؤلات وكما يجب أن يتم التركيز الجيد على الألوان والصور الجذابة وكذلك على وصف المنتجات لتكون ضمن الجودة المطلوبة وتجعل العملاء المتوقعين يتأكدون من أن ما يحتاجون إليه بالفعل تقدمه الشركة لهم.

4- بورتفوليو الطالب أو البورتفوليو المدرسي

هذا البورتفوليو يشبه تماماً البورتفوليو الأكاديمي أو الجامعي، إلا أنه مخصص فقط لمرحلة المدرسة وطلاب المدرسة.

تقدم هذه الوثيقة لمحة عامة وموجزة وهادفة عن تاريخ الطالب والمراحل التي مضى بها خلال السنوات، ويقدم مجموعة من الملاحظات وعرض لأهم النقاط التي تشرح تطور الطالب. بهذا يمكن أن يكون وثيقة مفيدة تسلط الضوء على الجوانب اللافتة للنظر في مواصفات الطالب وكيف يمكن تعزيز قدراته وتوجيهه كما يجب.

5- بورتفوليو المصمم أو التصميم

هذا البورتفوليو عادة يقوم المصمم بإعداده ليكون بمثابة صالة عرض أو صالة فنية يعرض فيها أهم أعماله الفنية والتصميمية، وكيف ساعدت الشركات على تحقيق أهدافها.

6- بورتفوليو صانع الفيديوهات video maker

لصانع الفيديوهات البورتفوليو الخاص به أيضاً، يكون الغرض منه تقديم عينة عملية من الأعمال وتحرير الفيديوهات الاحترافية التي يقوم بها الـ video maker بهدف تعريف الشركة التي يتقدم للعمل فيها بخبرته وكم يمكنه مساعدتها على إبداع القطع الفنية والاحترافية و إذهال جمهورها.

أشكال البورتفوليو

هناك شكلان للـ portfolio، إما الشكل المطبوع أو الورقي، وهناك أيضاً الشكل الرقمي أو اونلاين. 

اختر النوع الذي يعتمد على استراتيجياتك والظروف.

نصائح لإعداد بورتفوليو احترافي ومفيد

لكي تبدع وتتألق في هذا المجال، مما لا بد منه أن تتعرف على بعض النصائح التي يمكن أن تكون لك عوناً كبيراً في هذه الأثناء.

landing old school GIF by Álvaro Abrante

 

الفهرس
1- حدد الهدف من إعداد البورتفوليو 2- ضع أفضل وأهم الأعمال والمشاريع التي نفذتها 3- رتب الأعمال والخبرات ضمن منهجية معينة 4- حافظ على الناحية الجمالية للـ portfolio وأن يكون سهل القراءة والفهم 5- اجعل البورتفوليو تفاعلياً من خلال إضافة الروابط والفيديوهات إن أمكن 6- احذر من المبالغة والتصنع 7- ضع فيديو تعريفي عن نفسك أو فقرة تتحدث عنك بوضوح 8- قرر الشكل الذي يلائمك: إما مطبوع أو أونلاين 9- اسأل الآخرين واطلب الإذن قبل إضافة أحد المشاريع التي تعود لشركة من الشركات 10- اعترف بفضل الآخرين واشكرهم إذا كان لهم عليك فضل في أحد الأمور 11- راجع البورتفوليو إملائياً ومن الناحية العامة 12- حدّث المعلومات وتفاصيل البورتفوليو بين فترة وأخرى

1- حدد الهدف من إعداد البورتفوليو

هذه هي من أهم النصائح لإعداد بورتفوليو احترافي رائع، كيف لك أن تقنع مدير الشركة أو القائم على التوظيف أنك الأفضل والأنسب للعرض أو المهنة، إذا لم تقدم له ذلك بأسلوب واضح وموجه في البورتفوليو؟

ركز دوماً على هدف واحد، فكر في كل خبرة أو مشروع تضيفه، يجب أن يقود إلى نفس الفكرة، وهي المجال الذي تتقدم للعمل فيه، يجب أن يخبر المدير بوضوح الخبرات والمهارات التي تتمتع بها والتي كسبتها من المشاريع وأمثلة عملية عن ذلك.

2- ضع أفضل وأهم الأعمال والمشاريع التي نفذتها

يأتي الآن دور الحديث عن النصيحة الثانية، بالطبع بما أنك تريد أن تتألق في المجال وتعبر عن خبرتك ومهاراتك، مما لا بد منه أن تضع أفضل الأعمال الاحترافية والمشاريع التي قمت بها.

إذا كان هناك أمثلة، أرقام، جوائز، إنجازات لا تنسَ الحديث عنها وإضافة الأمثلة والبراهين عليها.

لكن يجب أن تحسن الاختيار، لا ينفع أن تضع كل شيء، في هذه الحالة من المحتمل أن ينقلب الأمر عليك، يجب أن تكون هادفاً واستراتيجياً في اختياراتك.

3- رتب الأعمال والخبرات ضمن منهجية معينة

لا يجب أن تحشر المهارات والمشاريع بطريقة عشوائية في البورتفوليو، بل يجب أن يتم ذلك بشكل ممنهج. 

هناك عدة استراتيجيات وأشكال لذلك، مثلاً يمكن أن يتم ذلك حسب تسلسل زمني يوضح الخبرة التي رحت تكسبها على مر السنوات، أو حسب فئة أو أنواع المنتجات، وهذا الخيار شائع أكثر في بورتفوليو الشركات أو حسب الخبرات التي رحت تكسبها حسب درجة أهميتها للمهنة التي تتقدم لها…الخ هناك عدة أشكال واحتمالات.

4- حافظ على الناحية الجمالية للـ portfolio وأن يكون سهل القراءة والفهم

هذه النقطة هامة جداً، يجب أن يكون البروتفوليو رائعاً وجذاباً من الناحية المرئية، كما يجب أن يتمتع بالسهولة في القراءة وأن يجعل القائم على التقييم أو التوظيف يدرك ويفهم بسهولة الخبرات التي حصلت عليها وأن يقدم له التصميم والمعلومات والصور والفيديوهات تجربة تصفح فريدة وممتعة.

لهذا اختر الصور بعناية، خصوصاً إذا كان بورتفوليو شركات أو مصممين مثلاً. إذا كنت مؤثر رقمي وتريد إعداد portfolio مؤثر، يجب أن تستثمر في وضع الفيديوهات والصور المتناغمة الألوان والعرض والمضمون.

 5- اجعل البورتفوليو تفاعلياً من خلال إضافة الروابط والفيديوهات إن أمكن

هذا ما تحدثنا عنه في الفقرة السابقة بالفعل، من المهم جداً أن تنقل الخبرات التي كسبتها بالصوت والصورة أو من خلال إتاحة المجال للقائم على التقييم للانتقال إلى موقع إلكتروني أو مكان تعرض فيه أعمالك أو موقع من الأعمال التي عملت عليها وسلمتها للشركات الأخرى.

بهذا الأسلوب يمكن للشركة أن ترى بالفعل إمكاناتك والمهارات التي عملت عليها وطورتها على أرض الواقع.

6- احذر من المبالغة والتصنع

لدينا مثل شعبي أعشقه وأراه ينطبق على كل مجال من مجالات الحياة: “الزائد هو أخو الناقص”… أي كل ما زاد على حده انقلب إلى ضده.

لا تبالغ في عدد الأعمال والمشاريع التي تضعها، فإذا كنت تعتقد أن ذلك سوف يساهم في اعتقاد الشركة أنك تعمل كثيراً وأنك الأنسب للمنصب الشاغر، اسمح لي أن أقول لك أنها ليست الحقيقة!

ننصحك أن تكون هادفاً أي get to the point directly… اعرض الأعمال التي تعد مهمة وتوصل رسالة محددة لصالحك إلى القائم على التوظيف أو الشركة الهدف.

7- ضع فيديو تعريفي عن نفسك أو فقرة تتحدث عنك بوضوح

هذه النصيحة الاحترافية تحدث كل الاختلاف، من المهم جداً للشركة أن تتعرف عليك، مَن أنت، ومن أين، وماذا تعمل؟ وكذلك ما هي الخبرات والمهارات التي حصلت عليها، والتحديات التي واجهتك في مهنتك وكيف تغلبت عليها.

اعتمد على الأسلوب الروائي القصصي أو الـ storytelling، ضع قصة رائعة تلخّص ما تود أن تنقله للشركة عنك وعن شخصيتك فيما يتعلق بالمهنة.

8- قرر الشكل الذي يلائمك: إما مطبوع أو أونلاين

من المهم أن تقرر الشكل والوسط الذي ستنشر فيه البورتفوليو وكيف ستوصله إلى الشركات.

9- اسأل الآخرين واطلب الإذن قبل إضافة أحد المشاريع التي تعود لشركة من الشركات

هذه النصيحة في غاية الأهمية. 

من الضروري جداً من باب الأدب، وكذلك الأخلاقية المهنية، أن تُعلِم الشركة بأنك ستنشر النموذج الذي طورته لها عن المشروع في الـ portfolio الخاص بك، في بعض الأحيان، قد تطلب منك الشركة عدم القيام بذلك لأنها لم تطلق مشروعها بعد أو قد تكون تخطط القيام بذلك في فترة معينة، فإذا نشرته قبلها سوف تتسبب لها بمشكلة كبيرة أنت بغنى عنها، صحيح؟

إذاً دوماً من المهم أخذ الإذن والتقصي عن احتمال وإمكانية نشر أحد النماذج أم من الأفضل عدم القيام بذلك والتفكير في مثال ومشروع آخر من المشاريع التي قمت بها في هذا السياق.

10- اعترف بفضل الآخرين واشكرهم إذا كان لهم عليك فضل في أحد الأمور

هذه الاستراتيجية وهذا العمل له وزنه ويتم تقديره كثيراً بين الشركات، من الأساسي ان تمدح الشركة أو الجهة التي ساعدتك على تطوير مهارة معينة أو اكتساب خبرة محددة، هذا الأمر تنظر إليه الشركات بعيون إيجابية وينقل لها رسالة غير مباشرة تعبر عن احترافيتك في العمل وأخلاقك المهنية العالية والفرص والمجالات التي تسمح لك شخصيتك وتصرفاتك باستغلالها وتطوير ذاتك للوصول إليها.

11- راجع البورتفوليو إملائياً ومن الناحية العامة

نعم، الأمر المهم والذي قد تغفل عنه هو إلقاء نظرة سريعة ومركزة في الوقت نفسه على البورتفوليو، راجع الكتابة الإملائية والأسلوب النحوي لتتأكد من عدم وجود أية أخطاء.

وألق نظرة على الأقسام وجميع المشاريع التي وضعتها لترى إذا كانت بوضعيتها هذه تحقق طلباتك واستراتيجيتك وتنقل للمسؤول عن التوظيف صورة واضحة واحترافية عنك أم أنه من الأفضل التبديل في أماكن بعض المشاريع وإعادة ترتيبها؟

فقط عملية المراجعة هذه هي كفيلة بمساعدتك على رؤية وملاحظة مثل هذه التفاصيل.

12- حدّث المعلومات وتفاصيل البورتفوليو بين فترة وأخرى

وصلنا إلى النصيحة الذهبية، لا تنسَ أنك تكسب الخبرة وتتقدم في مجال عملك في كل يوم من الأيام، وبالتأكيد تكسب المزيد من المعلومات والخبرات، إذاً لا بد لك من النظر إلى هذه النواحي وإجراء التحديثات المطلوبة والضرورية على الـ portfolio الذي قمت بإعداده، أليس كذلك؟

دوماً اهتم بهذه الوثيقة المهمة، ورتب المشاريع فيها على حسب هدفك و استراتيجيتك التي تريد اتباعها والسير عليها.

هذه النقطة يمكن أن تميزك عن الكثيرين وتجعلك تتألق أمام الشركة التي تتوجه إليها، وقد يكون ذلك بداية لمشروع مهني جديد.

خاتمة

كما رأيت، من الأساسي لكل شخص أن يعرف كيف يسوق لذاته و للخبرات والمهارات التي جمعها على مر العصور، إذاً من المهم أن يكون لديك بورتفوليو احترافي يتحدث عنك أمام الشركة التي تريد التقدم لها.

نتمنى أن يكون مقالنا الذي تحدث عن مجموعة نصائح لإعداد بورتفوليو احترافي وإبداعي مفيداً لك، اعمل بالنصائح وحاول الاستفادة منها جميعها.

ما رأيك؟ هل كانت لديك أية خبرة أو نصائح أخرى؟ شاركنا برأيك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال.

في الختام، نترك لك مقالاً يتحدث عن مجموعة نصائح ذهبية لتتمكن من التسويق لذاتك كما يجب.

كل التوفيق وإلى اللقاء في منشور آخر وتدوينة أخرى

والسلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎