ما هو هامش الربح أو مدى الربح profit margin ؟ كيف تحسب العائد المادي من مبيع منتَج من منتجاتك؟

ما هو هامش الربح أو مدى الربح profit margin ؟ كيف تحسب العائد المادي من مبيع منتَج من منتجاتك؟

هل تعرف كيف تقرر الأرباح التي ستحصل عليها من أعمالك؟ اقرأ المقال لتتعلم ذلك!

مدى شيوع موضوع معرفة هامش الربح  Profit Margin في حياتنا اليومية:

عندما تطلق أعمالك التجارية، فإلى جانب الحلم الذي يدفعك لذلك في تحقيق الاستقلالية المالية والتمتع بحياة مستقلة لا تعتمد فيها على أحد، يكون لديك بالتأكيد النية في كسب الأرباح وجعل ذلك العمل مصدراً حقيقياً يدرّ عليك المال.

ولكي تتمكن من الوصول إلى هذه النتيجة من دون مواجهة العثرات، من الجوهري أن تكون ملمّاً بشكل جيد بالمفاهيم الأساسية التي يدور حولها عالم البزنس، بحيث يتحول العمل ككل إلى شيء مربح من الناحية المادية. وإحدى هذه المفاهيم الأساسية التي يجب أن يكون لديك علم بها هو: هامش الربح !

تابع قراءة هذا المقال لتأخذ فكرة سريعة عن هذا المقياس الهام، لتتمكن من تطبيقه في أعمالك من دون مشاكل أو قلق.

ماذا يعني هامش الربح ؟

لكي تفهم بشكل أفضل مفهوم هامش الربح أو Profit Margin فكرنا في قراءة التعريف الذي قدمه قاموس البزنس عن هذا المفهوم في عالم التجارة والـ commerce ، والذي عرفه كما يلي:

تعريف هامش الربح Profit Margin

تعريف هامش الربح Profit Margin

مصدر الصورة: القاموس Business Dictionary

مدى الربح أو هامش الربح هو مقدار الربح بعد طرح التكاليف التي يتم إنفاقها، يتم التعبير عنه عادة من خلال نسبة مئوية. ويشكل أحد المقاييس التي يتم حسابها في الشركة لمعرفة مقدار الربحية فيها، وتشكل مؤشر لطبيعة التكاليف فيها. 

عادة تستخدم المعادلة التالية لحساب هامش الربح:   الربح بعد حذف الضرائب والتكاليف × 100

                                                              __________________

                                                                     تكاليف المبيعات

وبشكل عام، الربح يعني العائد الذي نحصل عليه من استثمار معين نقوم به.

لكن في عالم الشركات، إلى جانب التعرف على مفهوم الربح، مما لا غنى عنه أن تفهم الفرق بين مفهوم الربح الإجمالي ومفهوم الربح الصافي.

ما الفرق بين الربح الإجمالي Gross Profit و الربح الصافي Net profit؟ 

1- إجمالي الربح أو الربح الاجمالي Gross profit

يمثل العائد النهائي الذي يتم الحصول عليه بعد بيع أحد المنتجات، مطروحاً منه التكاليف التشغيلية التي تم إنفاقها على الإنتاج.

مثال

إذا بعت منتَجاً ما وحصلت على USD 15.000 ، وبلغت تكاليف المواد التي استخدمتها في الإنتاج USD 8.000 يكون إجمالي الربح كما يلي:

إجمالي الربح =  15.000 – 8.000 = 7.000 USD 

2- الربح الصافي أو صافي الأرباح Net profit

صافي الربح يمثل نتيجة أو حاصل طرح جميع النفقات العامة للشركة من العائد النهائي الذي يتم الحصول عليه (إجمالي الربح).

في هذه الحالة، نضيف قيم الضرائب، التكاليف الأخرى مثل فواتير الكهرباء والماء والانترنت وغيرها.

في المثال السابق

على فرض أن تكاليف الانفاق على الكهرباء والماء والضرائب بلغ حوالي USD 2.000 ، يكون عندها صافي الربح كما يلي:

صافي الربح =  إجمالي الربح – USD 2.000

               =   7.000   – 2.000    = 5.000 USD

مدى الربح أو هامش الربح Profit Margin

يمكننا اعتبار أن هامش الربح أو مدى الربح هو النسبة المئوية التي نضيفها إلى تكلفة المنتَج الإجمالية، وهذا ما يحدد في النهاية السعر التجاري للمنتَج. 

يعتبر هذا المدى أو الربح في غاية الأهمية للشركة، ويعتبر ركناً أساسياً من الأركان التي يتم الاستناد عليها أثناء عملية تسعير المنتجات والخدمات.

يمكننا تقسيم هذا المدى بشكل عام إلى 3 عناصر رئيسية: التكاليف + سعر البيع + الربح

التكاليف:

هي القيم التي تصرفها على الإنتاج في سبيل تصنيع أو إعداد المنتَج الذي ترغب ببيعه. يشمل هذا المفهوم العناصر مثل: الضرائب، أجور الشحن والنقل، مصروف الماء والكهرباء، الهاتف، تكاليف وأجور العاملين وغيرها.

سعر البيع أو سعر المبيع

هو عامل أساسي لنجاح البزنس. المثالي هو أن يتم الموازنة بين ما يتم صرفه على الإنتاج والأخذ بالاعتبار الأسعار التي تضعها الشركات المنافسة لك في السوق.

الربح 

يمثل النسبة المئوية التي يحصل عليها رائد الأعمال من مبيع المنتَج.

افهم هامش الربح أو مدى الربح بالشكل الصحيح

يعتبر حساب هامش الربح عاملاً جوهرياً لنجاح أي عمل تجاري أو بزنس. لهذا السبب، من الضروري أن تنتبه جيداً إلى هذه العناصر الثلاثة الرئيسية التي تتواجد في هذا السيناريو: 

الهامش الصافي + الهامش الإجمالي + المدى الربحي.

في الحقيقة يجب عليك أن تفهم هذه الهوامش الثلاثة الرئيسية لتضمن نجاح عملك التجاري، لأنها تساعدك على تحليل مقدار الربحية من البزنس، وهذا يسهل الأسلوب الذي يفهم به رائد الأعمال القطاع السوقي أو المنتَج الذي يعود عليه بأعلى مقدار من الربحية.

الخطوة الأولى لحساب هذه الهوامش هي أن تفهم الحاجة لذلك من أجل كل منتَج أو خدمة تتاجر بها في أعمالك. فهناك عدد كبير من رواد الأعمال الذين يقومون بحسابات عامة لهذه الهوامش وينتهي بهم المطاف للمضي هكذا كونهم يحصلون على بعض النتائج الإيجابية من دون أن يقوموا بتحليل للمنتجات التي لا تقدم لهم تلك الربحية العالية.

انطلاقاً من جميع هذه الفرضيات والحقائق، يمكنك استخدام العناصر الثلاثة التي سنشرح عنها فيما يلي لتحصل على كمية أكبر من التنظيم والأرباح.

1- الهامش الصافي Net margin

من الاسم ذاته يتضح أن هذا الحساب يتم بناءً على مقدار الربح الصافي المتحقق من منتَج ما. لهذا السبب، يكفي أن تقسّم مقدار الربح الصافي على مقدار العائد الكلي المتحقق وضرب النتيجة بـ 100

الهامش الصافي =     مقدار الربح الصافي 

                         ـــــــــــــــــــــــــــــــــ    × 100

                          العائد الكلي المتحقق

بالاعتماد على المثال السابق 

  الهامش الصافي  = 5.000 ×    100 = 33,33%  

                        ـــــــــــــــــــــــ               

                          15.0000

2- الهامش الإجمالي Gross margin

من ناحية أخرى، يتم حساب الهامش الإجمالي بذات الأسلوب، لكن باستبدال مقدار الربح الصافي بمقدار الربح الإجمالي المحقق من منتَجك وضرب النتيجة بـ 100

الهامش الإجمالي =     مقدار الربح الإجمالي 

                         ـــــــــــــــــــــــــــــــــ    × 100

                          العائد الكلي المتحقق

في المثال السابق

  الهامش الصافي  = 7.000 ×    100 = 46,6%  

                        ـــــــــــــــــــــــ               

                          15.0000

3- المدى الربحي Markup

أخيراً وليس آخراً، يعتبر الـ markup عنصراً أساسياً يساعد رائد الأعمال في السعي لكسب مقدار نمو مستدام في عمله التجاري، وفي نفس الوقت، يمثل أكثر المعايير غير المعروفة أو غير المستغلة من قبل رواد الأعمال.

يختلف هذا الهامش عن غيره من الهوامش  بأنه يأخذ في الاعتبار أيضاً مقدار الربح الذي ينويه رائد الأعمال ويحلم به.

ولهذا السبب بالذات، يعتبر حساب مقدار الـ markup عاملاً أساسياً في تسعير المنتجات، لأنه يسهّل على رائد الأعمال أن يشاهد الاحتمالات الكامنة أمامه فيما يتعلق بسعر المنتجات، أي يعطيه أكثر من احتمال للسعر الذي يمكن أن يتقاضاه رائد الأعمال على منتَجه من جمهوره.

بهذا يمكنه الاستناد على هذه الاحتمالات المهمة في وضع استراتيجية تجعله يتفوق على المنافسين له من ذات المجال.

هناك 3 أنواع من المدى الربحي Markup

1- المدى الربحي الإجمالي 

في هذا الحساب، يتم تضمين كافة التكاليف الداخلة في العمل، من الضرائب إلى النفقات والمصروفات على الاستهلاك، وكذلك المصروفات الشخصية. يتم الحساب بتقسيم الربح المرغوب به على كامل وكافة التكاليف والمصروفات.

المدى الربحي الإجمالي =  مقدار الربح المرغوب به

                               ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                 كامل التكاليف والمصروفات في البزنس

2- المدى الربحي للمنتَج

يعتبر حساب هذا المدى مهمة أكثر تحديداً، في هذه الحالة، نأخذ في الاعتبار فقط التكاليف التي تتعلق بتصنيع المنتَج، وبأسلوب يشبه ما نقوم به عند حساب الربح الإجمالي Gross Profit

يكمن الاختلاف هنا في أن هذا المدى يأخذ أيضاً في الاعتبار التكاليف والمصروفات الإدارية والمصروفات على المبيعات إلى جانب مقدار الربح المرغوب به من قبل رائد الأعمال.

يُحسب بجمع الربح المرغوب به مع كامل التكاليف الإدارية وتكاليف المبيعات ومن ثم تقسيمها على تكاليف تصنيع المنتَج 

المدى الربحي للمنتَج    = مقدار الربح المرغوب به +  التكاليف الإدارية وتكاليف البيع

                                 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                           كامل تكاليف تصنيع المنتَج

3- المدى الربحي المتغير

يتناول هذا المدى التكاليف والنفقات الثابتة. تُحسب النتيجة بنسب (مقدار الربح المرغوب به والتكاليف والمصروفات الثابتة) إلى (التكاليف والمصروفات المتغيرة).

المدى الربحي المتغير    = مقدار الربح المرغوب به +  التكاليف والمصروفات الثابتة

                                 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                          التكاليف والمصروفات المتغيرة

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، مما لا غنى عنه أن تتعرف على هذه المعايير المهمة في الأعمال التجارية، لكي تدرس بهدوء وتأنٍ كافة الاحتمالات التي أمامك لحساب الأرباح واتخاذ القرار بشأن الخيارات التي تتناسب أكثر مع أعمالك التجارية ووضعك.

حلل الأمور التي يقوم عليها عملك التجاري، أدرس دورة الشراء وحركة البيع وأوضاع السوق، وظروف المنافسة أيضاً، وخذ في عين الاعتبار الميزانية التي لديك لاستثمارها ومقدار الربح الذي تنوي كسبه، وبعد ذلك ضع على الورقة التصورات التي تريدها للربح وأساليب الوصول لذلك.

نترك لك في الختام مقالاً يحدّثك عن أهم النصائح لتقسيم السوق إلى شرائح ، لأنه بتصورنا هذه الخطوة هامة ويجب أن تسبق وضع الأسعار وتحديد هامش الأرباح لتضع دراسة قائمة على معرفة عميقة بالسوق، لان ذلك قد يقودك إلى وضع سياسة أسعار مختلفة حسب ظروف كل شريحة من الناحية الاقتصادية.

شاركنا برأيك أو تساؤلاتك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال لنتعلم معاً ونتحاور معاً

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎