هوت مارت تجيب!

هوت مارت تجيب!

من الشائع جداً تلقّي العديد من التساؤلات التي تخرج قليلاً عن نطاق المسائل اليومية في عمل منتِج ما، مسوّق بالعمولة أو مشتري. على الرغم من أن الموضوع أقلّ شيوعاً، قد تفوز هذه المسائل في بعض الأحيان…

هوت مارت تجيب : مرحباً أعضاء هوت مارت Hotmarters

من الشائع جداً تلقّي العديد من التساؤلات التي تخرج قليلاً عن نطاق المسائل اليومية في عمل منتِج ما، مسوّق بالعمولة أو مشتري. على الرغم من أن الموضوع أقلّ شيوعاً، قد تفوز هذه المسائل في بعض الأحيان باهتمام أناس أكثر، ولهذا قررنا إنشاء عمود مخصّص هنا في مدونة هوت مارت يدعى  “هوت مارت تجيب”. !

الهدف من هذا القسم الجديد هو الإجابة على التساؤلات والمسائل الأكثر شيوعاً للمسوّقين بالعمولة والمنتجين. إذا كان لديك مسألة ما من هذا النوع، أكتب لنا على العنوان: suporte@hotmart.com إضافةً إلى توضيحها لك قد تظهر أيضاً في هذا العمود خلال الأسابيع المقبلة.

إذاً هيّا نبدأ، هذه المرة اخترنا لكم ثلاثة مواضيع للحديث عنها معاً!

منصة هوت مارت تجيب – اقرأ هذه الإجابات:

  1. تم رفض منتَجي في هوت مارت، لكن تم قبوله في منصة أخرى. لماذا؟

قد تتعدد الدوافع، لكن بشكل عام تتعلق هذه الدوافع بنوعية صفحة المبيعات، المواد التي يتكون منها المنتَج بحد ذاته، أو موضوع المنتَج. على سبيل المثال، المنتجات التي تركّز على تقديم “علاج لمرض ما” غير مقبولة في هوت مارت. بنفس الطريقة، المنتجات التي تحفز على استخدام الأسلحة النارية، الأمور الإباحية والمخدرات والعقاقير أو غير ذلك من المواضيع المذكورة في شروط الاستخدام التابعة لنا أو تخرق بصورة ما القوانين المنصوص عليها تعد مرفوضةً قطعاً بغض النظر عن جودة الصفحات أو المواد بحدّ ذاتها. إننا ندرك أن هذا الإجراء يعد هاماً جداً حرصاً منا على مستخدمينا المحافظين، وحفاظاً على ماركتنا التجارية هوت مارت، ومساعدة المنتِج في إعداد منتجات رقمية تحظى بالنجاح الكبير فضلاً عن بيعها.

في كل الأحوال، دائماً عندما يتم رفض المنتَج، تتلقّى بريداً الكترونيّاً يتضمن أسباب الرّفض. في كثير من الأحيان، يكون الرفض موقتاً فقط ، يطلب منك الشخص القائم على المراجعة القيام ببعض التعديلات التي تتعلق بالترويج أو بمنتَجك ذاته قبل الموافقة على طلبك. اطمئن جداً وتأكد أن جميع التحسينات التي يتم طلبها منك هي إيجابيّة بالكامل، من أجلك ومن أجل مسوّقيك بالعمولة والمشترين على حدٍّ سواء.

  1. لماذا لا يتمتع المسوق بالعمولة بإمكانية الدخول إلى بيانات المشتري؟

في الحقيقة إذا كان المسوّق بالعمولة مهتماً بذلك يمكنه الدّخول إلى بيانات المشترين، وتوجد طرق عديدة لذلك. إحداها يتجلى في قيام المسوّق بتسجيل نقاط bonus للمنتَج في هوت مارت وجعل رابط الدّخول إلى هذه النقاط متصلاً بموقعه وهناك يطلب بيانات المشتري. إذا كنت لا تعلم كيف تقوم بذلك، أقراً ما يلي هنا.

طريقة أخرى لذلك تتمثل في إعداد حملة ترويجيّة بالتعاون مع المنتِج، وتوضيح أن المسوّق بالعمولة يعتبر شريكاً للمنتِج. أي أن ذلك المسوّق سوف يتمتّع بالدّخول إلى البيانات التي يملكها المنتِج عن المشترين أيضاً.

طريقة ثالثة تتمثل في توجيه الزائرين إلى صفحة خاصة للترويج يطلب فيها المسوّق أن يقوم الزبائن المحتملين بإدخال بياناتهم بشكل آني قبل أن يتم توجيههم إلى عرض المنتِج.

إن المسوقين بالعمولة يقومون بوظيفة هامة جداً في المنصّة، يسوّقون لأفضل المنتجات من أجل جمهورهم، رافعين بهذا من معدل وصول هذه المحتويات ويتم مكافأتَهم من قبل المنتجين على ذلك.

مع هذا، من المهم الإجماع على ما يلي:

  • تبعاً للاستراتيجية التسويقية – خصوصاً من أجل المسوقين الذين يعرضون أسلوب الشراء المباشر عبر رابطهم التسويقي- فإن المشتري لا يصل إلى الموقع الخاص بالمسوّق أو حتّى ببساطة لا يعلم أنّه يعثر على موقع المنتِج بفضل ذلك المسوق بالعمولة.
  • لا يعتبر المسوق بالعمولة مسؤولاً عن إعداد وتوفير المحتوى النهائي الذي يتم اقتناؤه.
  • لا يقدّم المسوق بالعمولة خدمة دعم فنيّة / خدمة للرد على العملاء فيما يتعلق بالمنتَج الذي يتم شراؤه.
  • لا يعتبر المسوق بالعمولة نقطة الاتصال بالمشتري أثناء الشراء (يبقى هذا الجزء من اختصاص المنتِج).
  • لا يصدر المسوق بالعمولة فاتورة البيع الرسمية من أجل المشتري النهائيّ.

على هذا، يعتبر المسوّق بالعمولة شريكاً في الترويج (وسيط) ويتمثّل دوره في تسويق منتجات البائعين ضمن الحيز الافتراضي الذي يعمل فيه.

إن حقيقة ترويج المسوق بالعمولة للمنتجاتِ، سواء عن طريق إعلان ما أو إرشاد ما في موقعه لجلب الزيارات إلى موقع البائع المنتِج يعزز دوره كشريك في عملية الترويج.

لتبسيط علاقة المسوق ببيع المنتَج يمكننا مقارنة هذا الوضع مع السيناريوهات التالية:

  • إذا قمت أنت البائع بشراء منشور مُرَوج له في مدونة ما، وتمكنت من البيع بسبب ذلك المنشور، هل يجب على صاحب المدوّنة أن يحصل على بيانات المشتري؟
  • إذا قمتَ أنت البائع بالإعلان عن طريق Google AdWords وحققت مبيعات، هل يجب على غوغل أن يحصل على بيانات المشتري؟
  • إذا قمت أنت البائع بالإعلان على التلفاز، هل يجب على المحطّة صاحبة البث أن تحصل على بيانات المشتري؟

في جميع تلك الأمثلة، يعد عمل المدونة، AdWords، والتلفاز مختلفاً عن عمل البائع ولهذا لا تحصل تلك الجهات آلياً على بيانات من قام بالشراء عن طريق هذه الأوساط مباشرةً.  يتكرر المشهد في كافة برامج التسويق بالعمولة الكبرى في العالم، كما هو الحال في برامج التسويق بالعمولة لمواقع: أمازون ،TradeDoubler، ديلل Dell وآبل Apple

بهذه الطريقة، عندما يتم الإعلان عن منتَج ما (عن طريقك، عن طريق المسوّق بالعمولة، أو مباشرةً عن طريق البائع) في المدوّنة، الصفحة الجماهيريّة fanpage، أو القناة، فإنك تعمل كشريك وسيط، حيث نفهم أن الهدف يكمن في ربط المشتري بالبائع لتتحقق الأعمال التجارية، كما في الأمثلة السابقة.

لهذا، إذا كان مهماً لك الدّخول إلى بيانات المشترين، نشجّعك على استخدام إحدى البدائل التي تم تقديمها هنا.

  1. تم حظرحسابِي في هوت مارت. لماذا؟

قد يتم حظر الحسابات في هوت مارت لعدة أسباب، من بينها:

  • قد يتم حظر الحسابات لمسائل تتعلق بالأمان، لحماية المنتجين والمسوقين بالعمولة، مثلاً، بعد عدة محاولات لتسجيل الدّخول باستخدام كلمة مرور خاطئة.. (في هذه الحالة تستمر المنتجات في وضع التفعيل ويستمر بيعها).
  • إذا كانت الحسابات زائفة. أي ترتكز على بيانات غير صحيحة، أو تحتوي على بيانات لا يستطيع المشتري و/أو فريق عمل هوت مارت التواصل مع صاحب الحساب الأصليّ عن طريقها.
  • قد يتم حظر الحسابات إذا ثبت فيها خرق لشروط الاستخدام، محاولات للاحتِيال، استخدام طرق غير قانونيّة لتحديد الكوكيز أو سجل المتصفّح cookies أو توليد عمولات أو أي نوع من الاستخدام السيء للخدمة.

 

تذكّروا أنه لدينا حيّز حصريّ من أجل التساؤلات الأكثر شيوعاً هنا، أضيفُوه إلى المفضلة في جهازكم. 🙂

إلى اللقاء القريب!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎