إذا كنت تحلم بإتقان فن صياغة الكلمات والإبداع في صناعة المحتوى، اقرأ هذا المقال الذي يقدم لك 13 نصيحة مفيدة وفعالة

إذا كنت تحلم بإتقان فن صياغة الكلمات والإبداع في صناعة المحتوى، اقرأ هذا المقال الذي يقدم لك 13 نصيحة مفيدة وفعالة

نصائح بسيطة + منطقية + مستمدة من الواقع تجعلك تفوز بإعجاب من يقرأ موضوعاتك، ومَن يدري؟ قد تفوز بالكثير من الفرص لقاء ما تكتب.

آخر تحديث للمقالة: 28/01/2020  إذا كنت تعمل على الإنترنت (أي تسوق لنشاطك التجاري وأعمالك على الانترنت) ، تعلم بالتأكيد مقدار أهمية صناعة المحتوى Creating Content إما لجذب العملاء المحتملين، أو التحول إلى مرجع هام ومبعث على الثقة في المجال الذي تعمل فيه.

هناك العديد من الطرق التي تساعدك على تقديم محتويات جذابة ومفيدة في الوقت نفسه بحيث تلائم جمهورك، من بينها المدونة التي تتمتع بشعبية كبيرة وإقبال واسع، ليس فقط على مستوى العالم العربي بل العالم بأسره. في المحصلة المدونات هي وسيلة عملية وبسيطة لمشاركة معارفك مع الآخرين.

لكن ما فائدة أن يكون لديك مدونة blog وتقوم بتحديث المحتويات وتكتب المقالات إذا لم تكسب زيارات على المدونة ولم يقرأ الزوار ما تكتبه؟

تابع قراءة هذا المقال بالتفصيل لتتعرف على 13 نصيحة لتكون عوناً لك عندما تكتب في المدونة أو أي مجال آخر 😍

ما أهمية صناعة المحتوى Content Creating ؟

قبل أن نبدأ الحديث عن النصائح، من المهم بالفعل أن نفكر في فائدة وأهمية استراتيجية المحتوى للبيزنس والأعمال.

إن الكتابة تساعد عملك التجاري بطرق متعددة، فليس عن عبث تم اعتبار استراتيجية كتابة المحتوى الاستراتيجية الأكثر استخداماً بواسطة الشركات في مجال التسويق الرقمي أو الماركتنج ديجتال.

بكتابة المحتوى فإنك تعمل على تقريب أعمالك التجارية من زبائنك.

من أجل كل مرحلة من مراحل الـ Sales Funnel أو قمع البيع الذي يتعلق بمنتجك، هناك هدف محدد من كل محتوى تتم صناعته وإعداده في كل مرحلة.

من الناحية العملية، لنفترض أنك تريد جذب المزيد من الزيارات إلى المدونة، بهدف كسب عملاء محتملين leads لمنتَج محدد، في هذه الحالة، يجب أن تكون الغاية من كتابة المحتوى متوافقة مع مرحلة قمة قمع المبيعات أو Top ، بمعنى آخر، يجب أن يكون المحتوى موجهاً للناس الذين لا يعرفون بعد شيئاً عن عملك التجاري أو لم يلاحظوا بعد كيف يمكن لك مساعدتهم من خلال منتجاتك.

في مثالنا، الهدف من كتابة المحتوى هو أن تظهر بمظهر المرجع ومحط الثقة في المجال الذي تعمل فيه.

من خلال الكتابة في المدونة، تستطيع أن تجذب الناس للتفاعل مع علامتك التجارية، والتحول إلى leads وإكمال سيرهم عبر مراحل القمع.

إن التحول إلى مرجع في السوق من خلال كتابة المحتوى هو واحد من الأهداف والفوائد التي تتحقق لك من هذه السياسية الذكية، إليك الفوائد والمزايا الأخرى:

  • تثقيف السوق
  • التسويق والترويج للماركة أو العلامة التجارية
  • توليد عملاء محتملين
  • كسب حركة شبكية أو حركة زيارات طبيعية عضوية organic
  • إنشاء مجتمع افتراضي أو online community يتفاعل مع أعمالك التجارية

بصريح العبارة، سيكون المحتوى الذي تكتبه مسؤولاً عن تقديم وعرض منتجاتك/خدماتك، جعل الناس والزوار يتفاعلون معها عبر مواقع الويب، وحدوث المبيعات.

بعد أن تعرفت على مدى أهمية استراتيجية الـ Content Creation ، حان الوقت لتتعرف على النصائح.

نصائح مفيدة جداً لكتابة المحتوى Creating Content

الفهرس
1- أكتب من أجل الجمهور 2- اكتشف الاتجاهات والميول السائدة للاستفادة منها والكتابة عنها 3- اكتب عناوين جذابة و تلفت الانتباه 4- من المهم أن يكون لديك تخطيط للموضوعات التي تكتبها 5- ضع بنية محددة وواضحة للمحتوى 6- استخدم الموضوعات التفاعلية ومتعددة الوسائط 7- في مجال الـ Content Creation من المهم أن تكتب بشكل دوري 8- اعتمد على الروابط المهمة والمفيدة للقراء 9- حاول أن تتجنب الأخطاء الإملائية والقواعدية في اللغة 10- راجع النصوص جيداً بعد الكتابة 11- طبّق تقنيات تحسين محركات البحث SEO على ما تكتبه 12- تعرف على أدوات صناعة المحتوى 13- لا تكتب موضوعات مكررة

والآن أعلم أنك تحمست لتعرف كافة التفاصيل!!

1- أكتب من أجل الجمهور

إن الصناعة الجيدة للمحتوى Content Creation هي تلك الصناعة التي تكون موجهة لجمهور محدد. عندما يكون هدفك الوصول إلى أعداد كبيرة من الناس، يتمتعون بخصائص وسمات تعريفية وطبائع مختلفة، قد لا تتمكن من إرضاء ونيل إعجاب كل مَن يبحث ويقصد موقعك.

إن النقطة المهمة التي يجب عليك دوماً الانطلاق منها عند كتابة أي نص هي التفكير في الشخص الذي تكتب له، مَن هو؟ بم يتميز؟ ما هو عمره؟ جنسه؟ احتياجاته؟ أهدافه وآلامه والصعوبات التي يعاني منها؟

قم بإجراء بحث عن الخصائص المحتملة للعميل الذي قد يلائم أعمالك التجارية، كما نسميه persona لتتعرف على جمهورك، وتستخدم هذه المعلومات كأساس للتفكير في الموضوعات التي ستتحدث عنها، هذه المعلومات ستساعدك أيضاً على اكتشاف الطريقة التي سيُكتب بها النص.

2- اكتشف الاتجاهات والميول السائدة للاستفادة منها والكتابة عنها

بما أن صناعة المحتوى Creating Content يجب أن تكون موضوعة على أساس التفكير في جمهورك، يمكنك أيضاً الذهاب إلى ما هو أبعد من المعلومات التي تعتقد أن جمهورك يريدها، فتش في السوق عن الاتجاهات والميول السائدة في الوقت الحالي، يمكنك البحث مكانياً بإجراء مقابلات مع أشخاص موجودين بالفعل في السوق، أو على الانترنت من خلال متابعة مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها.

مثال آخر على الأدوات و الطرق التي تساعدك في العثور على مثل هذه الاتجاهات: استخدام الأداة اتجاهات جوجل Google Trends .

من خلال هذه الأداة، يمكنك العثور على المعلومات التي ترصد الرغبات وسلوكيات الناس المثاليين لأعمالك على الإنترنت. تقدم الأداة هذه البيانات استناداً إلى الأبحاث التي يقوم بها المستخدمون أنفسهم على جوجل.

انطلاقاً من هذه المعلومات، يمكنك إعداد وكتابة المحتوى بالاعتماد على تلك الكلمات الرئيسية keywords التي يتم البحث عنها بشكل أكبر. 

3- اكتب عناوين جذابة و تلفت الانتباه

ربما قد مررت مسبقاً بالموقف التالي: 😀

أثناء بحثك على جوجل عن موضوع معين، بالتأكيد قد تراجعت عن النقر على محتوى معين لاعتقادِك أنك لن تعثر على جميع الإجابات التي تنتظرها، لمجرد أنك قرأت عنوان النص، صحيح؟

عندما يبحث الناس عن موضوع معين على الإنترنت، الأمر الأول الذي يرونه ويلفت انتباههم أو لا هو العنوان الموجود في المقالات.

لهذا السبب، يجب على العنوان الذي تختار للمقالة أو الموضوع أن يكون جذاباً، وفي نفس الوقت، يلخّص ما ستتحدث عنه في المحتوى ويشرح قليلاً عن الفحوى أو المضمون.

4- من المهم أن يكون لديك تخطيط للموضوعات التي تكتبها

إن أساس كل شيء في هذه الحياة هو التخطيط planning، في استراتيجية الـ Creating Content الأمر ليس مختلفاً، من المهم أن تقوم بإعداد تقويم تحريري Editorial Calendar يحتوي على المواضيع التي تحدثت عنها مسبقاً والتي ستتحدث عنها في مدونتك.

هذه الخطوة هامة جداً، بهذا تضمن عدم وجود أي تكرار في أحد المواضيع التي سبق وتحدثت عنها من قبل. كما أن وجود رزنامة يساعدك بالفعل على اكتساب لمحة عامة أو overview لما ستقدمه من محتوى يهم جمهورك، ويساعدك على اكتشاف فرص محتملة لإعادة كتابة بعض الموضوعات التي كتبتها وإجراء تعديلات أو تحديث عن النص نفسه الذي نشرته.

هذه الاستراتيجية هامة جداً، وتجعل محركات البحث تدرك أنك مهتم بتقديم كل جديد وحديث لجمهورك، ويمكن أن يتحسن ترتيب ظهور صفحاتك ضمن الويب بسبب ذلك. نحن في المدونة هوت مارت، دوماً نقوم بتعديل وتحديث المحتوى الذي نكتبه في مقالاتنا، لهذا قد تجد في مطلع المقال، العبارة التي تقول: آخر تحديث للمقالة في تاريخ: ……….

تعديل مضمون المعلومات و تحديثه من فترة لأخرى في مقالات المدونة هوت مارت

تعديل مضمون المعلومات و تحديثه من فترة لأخرى في مقالات المدونة هوت مارت

5- ضع بنية محددة وواضحة للمحتوى

هناك بعض الطرق التي تسهل عليك عملية صناعة المحتوى أو Creating Content ، كأن يكون لديك بنية محددة أو outline أو layout للنصوص.

نعني بالبنية الأساسية للنص أن يكون مقسماً إلى عناوين فرعية أو ثانوية sub-titles، أو فقرات، كل فقرة مقسمة إلى مقاطع، تعد مهمة لموضوع المحتوى الذي تجر كتابته.

مثلاً: لكتابة هذا النص، بدأنا بكتابة الأفكار الرئيسية أو headlines في مستند جوجل، مع كافة النصائح التي نريد تقديمها، ثم بدأنا بتطوير النصوص وكتابة الفقرات والمقاطع بناء على كل نصيحة من النصائح.

 إن وضع مخطط بهذا الأسلوب يساعد على جعل النص قابلاً للقراءة بالعيون من دون استغراق الكثير من الوقت على التفاصيل.

6- استخدم الموضوعات التفاعلية ومتعددة الوسائط

كما تحدثنا في بداية النص، يمكن صناعة المحتوى بعدة صيغ وأساليب.

في منشور معين، يمكنك إضافة فيديوهات، ملفات سماعية أو صوتية، صور…الخ وهذا يجعل النص قيماً أكثر ويدفع القارئ لقراءته حتى النهاية.

هذه المحتويات أيضاً تساهم في منحك درجات أعلى في مجال السيو في المدونة. لهذا السبب، إذا كنت لا تقوم بإعداد نصوص وتصنع محتوى بصيغ وأشكال متنوعة، ابدأ من الآن بالتخطيط لذلك.

إن تنويع استراتيجيتك يمنحك المزيد من الفرص لبلوغ أهداف أعمالك التجارية.

7- في مجال الـ Content Creation من المهم أن تكتب بشكل دوري

لا ينفع أبداً أن يكون لديك مدونة تمنح الثقافة والمعرفة للجمهور إذا كنت تنشر الموضوعات في النوادر أو من دون وتيرة ثابتة أو محددة.

يقصد الناس مدونتك أو موقعك للحصول على معلومات ومعرفة حول موضوع محدد أو أمور تتعلق بمجال عملهم. تخيل لو أنهم كانوا بحاجة إلى معلومة معينة وعثروا عليها ضمن موضوع قديم بعض الشيء.

نعلم أنه في البداية قد يكون صعباً بعض الشيء كتابة نص ونشره كل يوم، خصوصاً إذا كنت تعمل لوحدك. لكن مع ذلك، يجب أن تفكر على الأقل في وتيرة محددة وثابتة، مرتين في الأسبوع، ما رأيك؟ على هذا المنوال، سوف يعلم جمهورك أنك تنشر بشكل دائم وتكسب متابعين على الدوام.

8- اعتمد على الروابط المهمة والمفيدة للقراء

من المهم جداً استخدام الروابط في نصوصك، والتي تقود المستخدمين إلى محتويات أخرى ضمن مدونتك. هذا يجعل الناس يستمرون وقتاً أطول في موقعك، فضلاً عن كون ذلك ممتاز لمَن يقرأ، لأنه في هذه الحالة يتمتع بالدخول إلى مزيد من المعلومات الهامة التي تتعلق بالمحتوى أو المجال الذي يقرأ.

المشكلة الكبيرة تبدأ عندما تضع الكثير من الروابط فقط بسبب الرغبة الواضحة في إبقاء المستخدم وقتاً أطول في الموقع.

لهذا، حتى تحظى بصناعة جيدة وغنية للمحتوى Creating Content ، في كل مرة تستخدم فيها استراتيجية الروابط الخلفية Backlinks فكّر فقط في المعلومات التي ستكون هامة حقاً لجمهورك.

9- حاول أن تتجنب الأخطاء الإملائية والقواعدية في اللغة

يجب أيضاً الانتباه إلى موضوع الكتابة والإملاء والنحو في سياسة الـ Content Creation التي تتبعها.

صدق أن الأخطاء الإملائية والقواعدية تؤثر بشكل سلبي على إعداد وصناعة المحتوى، من الصعب قراءة نص يحتوي على الكثير من التعرجات اللغوية.

حتى لو لم تكن خبيراً في اللغة العربية، هناك على الأقل مستوى معين من الأخطاء التي يجب تجنب المرور بها، باتباع دورة لتعلم التمارين اللغوية والقواعدية على الإنترنت أو في معهد. 

تمرن على الكتابة أيضاً فهذا يساعدك. قد يبدو الأمر وهمياً لكن في الحقيقة كلما كتبت أكثر، كلما تعلمت أكثر عن أساليب الكتابة.

10- راجع النصوص جيداً بعد الكتابة

صناعة المحتوى الجيد هي تلك الصناعة التي تبدأ بالتخطيط للموضوعات التي سيتم الحديث عنها وتنتهي بمراجعة هذه التدوينات والمقالات.😉

قبل نشر أي نص أو مقالة، راجع الكلمات في النص وكذلك القواعد، الروابط وحتى الصور المستخدمة لجعل النص لديك أفضل من الناحية البصرية.

إذا كنت تعمل وحيداً، إليك نصيحة هامة: اترك المراجعة إلى اليوم التالي أو لمدة يومين من تاريخ الكتابة. بهذا يكون لديك فاصل زمني بين النص والمراجعة، مما يساعدك على ملاحظة المواطن والمجالات التي يمكنكَ تحسينها في المحتوى بسهولة أكبر.

بالمقابل، في حال وجود شخص آخر للقيام بهذه المراجعة revision، افعل ذلك ليقرأ المقالات ويقترح عليك بعض التعديلات عند الضرورة. فإن نظرة مختلفة على نصك يمكن أن تساعدك على رؤية تحسينات لم تكن لتشاهدها لوحدك.

11- طبّق تقنيات تحسين محركات البحث SEO على ما تكتبه

بعد التخطيط و إعداد المحتوى، يكون الوقت قد حان للنشر!!😍

إذا كان هدفك الظهور ضمن نتائج البحث الأولى في محركات البحث، (وصدّق أن ذلك يجب أن يكون هدفك)، من الضروري أن تتعرف على تقنيات تحسين محركات البحث Search Engine Optimization، وتطبقها على جميع المحتويات والمقالات التي تكتبها.

هذه التقنيات تساعدك على جذب المزيد من الزوار بشكل عضوي وطبيعي إلى موقعك الإلكتروني.

لا تعلم إلى الآن كيف تتقن هذه التقنيات والممارسات؟؟ لا تقلق! فنحن لدينا الحل كالعادة!! اقرأ الدليل الشامل الذي يتحدث عن كل ما تحتاج لمعرفته في مجال SEO !!

12- تعرف على أدوات صناعة المحتوى

لقد عودتنا الإنترنت على أن تقدم لنا كافة المعدات والأدوات في مختلف المجالات، لتسهيل عملنا، خصوصاً عند الحديث عن صناعة المحتوى.

توجد العديد من المعدات والأدوات المجانية التي تُستخدم لهذه الغايات.

من أجل مرحلة البحث عن الاتجاهات والموضوعات والميول السائدة:

يمكنك استعمال:

 

  • Answer the Public
  • Readability Calculator
  • Google Trends
  • Keyword Tool
  • Google Keyword Planner

 

من أجل مرحلة إنتاج النصوص وصناعة المحتوى Creating Content

          مستندات جوجل

          القواميس المتوفرة اونلاين

هذه كانت بعض الأمثلة لأدوات مجانية وتُستعمل بكثرة من قبل صانعي المحتوى. 

تذكر أن تعمل على تحليل هذه الخيارات المتاحة، لتختار منها فقط ما ينسجم مع استراتيجياتك.

13- لا تكتب موضوعات مكررة

هذه النصيحة تعني أمرين:

الأول أنه يجب أن تتأكد من أن كل موضوع تكتبه أو تضعه في المخطط يجب أن يكون فريداً بحيث لم تكتب عنه من قبل.

والناحية الثانية، تعني أنه من المهم بالفعل أن تراقب المنافسين وما يقومون به من استراتيجيات في صناعة المحتوى، لكن هذا لا يعني أبداً تقليدهم بالضبط ونسخ ما يقومون به، هل فهمت قصدنا؟ لأن لمثل هذه التصرفات عواقب وخيمة، فقد تتعرض للعقاب من قبل جوجل ومحركات البحث. 

خاتمة

كما رأيت، تشكل فنون صناعة المحتوى Content Creation فنوناً عصرية لها أهميتها وتعود على رواد الأعمال بكل الفائدة إذا تم استخدامها كما يجب.

لهذا لا بد لك من استغلال هذا الفن وإتقانه إذا رغبت بالفعل في الحصول على المزيد من العملاء المحتملين والذي يمكن ترجمته بفرص البيع.

نصيحتنا الأخيرة هي أنه يجب عليك أن تكتب دوماً من أجل جمهورك، ولهذا السبب، يجب أن تعرفهم معرفة جيدة جداً، اعمل على تنويع أساليبك في الكتابة، يمكنك مثلاً الاعتماد على أسلوب جذاب ومستخدم جداً هو أسلوب: القصة التسويقية، لدينا مقال كامل عن ذلك ننصحك بقراءته لتستفيد.

شاركنا بتعليقك عبر مساحة التعليقات لنتعلم معاً ونتحاور معاً، إذا كان لديك أية اقتراحات لا تتردد أبداً في تقديمها لنا.

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

*تمت كتابة هذه المقالة بشكل أساسي في شهر كانون الثاني / يناير عام 2019 لكنه خضع الآن لتحديثٍ شامل ودقيق للمحتوى، بكل عناية واهتمام و حب💗، ليقدم أحدث المعلومات وأكثرها تكاملاً لقرائنا الأعزاء حتى يكون مفيداً بكل معنى الكلمة!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎