مفهوم الدائرة الذهبية أو الحلقة الذهبية - مفهوم يمكن أن يحدث نقلة نوعية في نظرتك إلى أعمالك التجارية

مفهوم الدائرة الذهبية أو الحلقة الذهبية - مفهوم يمكن أن يحدث نقلة نوعية في نظرتك إلى أعمالك التجارية

تعلم كيف يمكن لأعمالك التجارية أن تنال إعجاب جمهورك المستهدف. مفهوم الدائرة الذهبية سيساعدك كثيراً.

هل سمعت من قبل عن مفهوم الدائرة الذهبية أو Golden Circle ؟ 

إذا لم تسمع عن ذلك من قبل، لا مشكلة، فهو مفهوم جديد، لكن في السنوات الأخيرة، جاء هذا المفهوم وأحدث ثورة نوعية في عالم الشركات التي تركز على التطور والنمو والتنافسية.

مَن ساهم في نشر هذا المفهوم هو (Simon Sinek) في عام 2009، ومنذ ذلك الحين، كسب هذا المفهوم حيزاً وأهمية بين المدراء والمسؤولين عن الأعمال التجارية.

إذا كنت شخصاً يعشق الإبداع والابتكار والريادة، وتريد اغتنام جميع الفرص التي تظهر أمامك، لا تهمل أبداً قراءة هذا المقال حتى النهاية!

في هذا المنشور ستتعرف على مفهوم الـ Golden Circle وتكتشف نشأته.

بالإضافة إلى ذلك، ستتعلم كيف تعمل هذه الدائرة والأسباب التي تدفعك إلى تطبيقها في أعمالك لتزيد من تأثيرك في السوق، وهذا بدوره يعود عليك وعلى أعمالك بالفائدة والعائد الأكبر.

وفي ختام المقالة ستقرأ عن مثال عملي يتحدث عن شركة من الشركات التي طبقت هذه التقنية العصرية في أعمالها التجارية واستراتيجياتها التسويقية، وعاد عليها ذلك بنتائج أفضل.

ماذا يعني مفهوم Golden Circle أو الدائرة الذهبية

“العديد من الأفكار الضخمة والرائعة يمكن أن تظهر من القادة العظام والكبار”

هذه كانت العبارة التي بدأ بها السيد Simon Sinek في حديثه، أخصائي في موضوع القيادة leadership ومؤلف الكتاب الشهير: “Start With Why: How Great Leaders Inspire Everyone to Take Action” الذي تم نشره في عام 2009.

في العام ذاته، 2009، قدم الأخصائي Simon محاضرة في TED talks، تحدث فيها عن مفهوم القادة الملهمين والعظماء، وقدم مفهوم الـ Golden Circle الذي أبهر الحضور به. 

ومنذ ذلك الحين، كسب هذا المفهوم شهرة واسعة على جميع الأصعدة والمستويات في الشركات من جميع أنحاء العالم.

في الصورة الأخصائي في مجال القيادة Simon Sinek يشرح مفهوم الدائرة الذهبية Golden Circle

السيد Simon Sinek يشرح مفهوم الدائرة الذهبية

مصدر الصورة: فيديو اليوتيوب على موقع TED talks

نشأة مفهوم الـ Golden Circle

بحسب السيد سيمون، نشأت فكرة مفهوم الدائرة الذهبية في الأصل بناءً على تحليل مستقل تطرق إلى الأسباب والدوافع التي أعطت الفرصة لبعض المنتجات في السوق أن تأسر قلوب الزبائن والعملاء أكثر من مجرد أنها حققت مبيعات عالية.

ليصل السيد Simon إلى اكتشاف العوامل التي تجعل من علامة تجارية مصدر إلهام للعملاء، قيّم العديد من الشركات والمؤسسات.

من هذه التحليلات والمقارنات التي قام بها، وصل إلى مفهوم الدائرة الذهبية.

أهداف الدائرة الذهبية

بحسب رأي السيد Simon، لدى مفهوم الـ Golden Circle هدف واضح ومحدد عندما يتم تطبيقها في استراتيجية الشركات: 

إعداد أو تطوير قيمة value لمنتَج جديد أو فكرة جديدة أو حتى مشروع جديد.

من الناحية العملية، يكمن مربط الفرس، كما يُقال، في القدرة على توجيه الأعمال الريادية والمشاريع إلى الجوانب والنقاط التي تعد مهمة حقاً في مسيرة الإلهام والتأثير في السوق: لكسب العملاء المخلصين لعلامتك التجارية وتعظيم النتائج التي يمكن أن تحققها شركتك.

إحدى ملاحظات الأخصائي كانت منصبة على شرح جوهر ومضمون مفهوم الـ Golden Circle:

“لا يشتري الناس ما نقوم بتصنيعه، بل يشترون انطلاقاً من الدافع الذي أدى إلى تصنيعك للمنتَج أو الخدمة”

من وحي هذه العبارة بالذات، يمكننا أن نستنتج أن منتَجاً ما أو خدمة في حد ذاتها تمثل ترجمة لرغبة، حاجة، حلم أو عقيدة راسخة كامنة لدى الزبون.

وعلى هذا، لا يجب أن ننسى أن العوامل التي تفسر سبب وجود المنتَج أو الخدمة لها دور هام في إقناع الزبون أو العميل بالشراء.

كما ذكر السيد Simon، يجب الانطلاق من الـ Why السبب:

في الصورة السيد simon يشير إلى عنصر why كأهم عنصر على الإطلاق من عناصر الـ Golden Circle

عنصر السبب أو why هو من أهم العناصر الثلاثة المكونة لمفهوم الدائرة الذهبية Golden Circle

مصدر الصورة: الفيديو

ومن هذه العبارة نستنتج أن نجاح الشركة أو المؤسسة مرتبط بشكل مباشر بقدرتها على توحيد، إلهام، ونيل إعجاب جمهورها المستهدف، وتقدير جوهر وجود المنظمة أو المؤسسة هو الأساس وفوق كل شيء.

في هذا السياق تلمع الدائرة الذهبية Golden Circle أداة هامة ومفيدة لتعزيز هذه الفكرة وترسيخها.

نترك لك الفيديو كاملاً، من موقع TED talks لتشاهد محاضرة Simon بالكامل:

إذا لم يكن خيار الترجمة المصاحبة إلى اللغة العربية مفعلاً، يمكنك تفعيله من خلال زر الإعدادات (الموضح في الصورة التالية)، واختيار خيار اللغة العربية:

في الصورة قائمة تظهر إعدادات إظهار ترجمة مصاحبة على الفيديو الذي يتحدث عن Golden Circle

خيار عرض الترجمات المصاحبة في الفيديو

مصدر الصورة: الفيديو

إذا لم يكن خيار لغتك معروضاً، حاول العثور عليه في القائمة more languages، كما هو موضح في الصورة السابقة.

عناصر الـ Golden Circle 

هناك الكثير من الشركات التي طبقت نظرية الـ Golden Circle وساعدتها على تعظيم قدرتها على تبوء واعتلاء مكانة جيدة جداً في السوق لدى  جمهورها المستهدف.

لهذا السبب يمكنك الآن التركيز على العناصر التي تقوم عليها الدائرة الذهبية.

تتكون الدائرة من 3 عناصر (3 طبقات) مختلفة الحجم، و تتوضع واحدة ضمن الأخرى. 

Índice
1- ماذا أو what 2- كيف أو how 3- لماذا أو why

الطبقة الكبرى تسمى “ماذا” أو “what“. 

الطبقة المتوسطة في الحجم تسمى “كيف” أو “how“، أما الصغرى تسمى “لماذا” أو “why” وهذه الطبقة الأخيرة هي ما يمثل جوهر الدائرة الذهبية.

1- ماذا أو what 

يكون التركيز في هذه الطبقة من الدائرة عملياً أكثر منه شعورياً. وتتعلق بالمنتَج في حد ذاته، ذاك الذي يتم شراؤه.

في هذه الطبقة يكون التركيز بالكامل منصباً على الوظائف والمزايا التي يتمتع بها المنتَج، وتسلط الضوء على المميزات التقنية له.

2- كيف أو how 

تشرح هذه الطبقة من الدائرة الذهبية الأسلوب أو الطريقة التي تبلغ الشركة فيها أهدافها.

يتحدث هذا الحيز عن الاستراتيجية التي يتم تبنيها و خطة الأداء التي يتم وضعها.

هذه هي المرحلة التي يتم فيها تدعيم وتعزيز القيم في النشاط أو العمل الريادي.

3- لماذا أو why 

في الحقيقة، هذه المساحة أو هذا الحيز من الـ Golden Circle هو الجزء الأكثر أهمية للعمل التجاري و للشركة، لأنه على هذا الجزء بالذات يتحدد جوهر النشاط الريادي والسبب الحقيقي الذي يبرر وجوده.

تتلخص هذه الطبقة في مجموعة الأعمال التجارية، المبادرات والمشاريع التي يتم تصميمها للارتقاء والنمو وتحقيق الازدهار في النشاط التجاري.

يتم ذلك من خلال القيم والمبادئ التي تؤمن بها الشركة بالفعل.

إذا تأملنا جيداً في هذه الطبقة، نجد أن هذا القسم هو ما يشكل العامل المميز للمنظمات والمؤسسات الملهمة. وهي نقطة الانطلاق والأولوية في الدائرة الذهبية.

شركة Apple استخدمت أسلوب الدائرة الذهبية وحققت نتائج مذهلة

بعد أن تعرفت بشكل نظري على مفهوم الدائرة الذهبية، حان الوقت لتتعرف على مثال عن الشركات التي طبقت في أعمالها هذا النموذج الذي كان مفيداً لها.

سنتحدث عن شركة ستيف جوبز Steve Jobs،شركة Apple، وتعتبر الشركة الرائدة ومضرب المثل للشركات التي تولي أهمية بجوهر الأمور.

بحسب مؤسس الشركة، تم تأسيس العلامة التجارية للتحفيز على التفكير الإبداعي، من خلال التركيز على موضوع التصميم.

وهو أمر يتجاوز كثيراً موضوع إنشاء الحواسيب والأجهزة المحمولة.

وفي هذا السيناريو، يؤكد Simon على أن مهمة شركة آبل حاضرة بوضوح في جميع المنتجات التي تصنعها الشركة.

لهذا السبب، يشعر العملاء بالتحفيز والحماس عند شراء منتجات تنتمي إلى شركة Apple وتزداد أرقام المبيعات فيها.

نترك لك مقطع فيديو من يوتيوب، نادر من عام 1997 يتحدث فيه السيد Steve Jobs عن سبب ودافع وهدف الشركة Apple.

 ذكر (ستيف) أن الشركة تقوم على تقديم القيمة للناس، تقديم الفائدة، من وجهة نظره، إن الزبون الذي يعشق العلامة التجارية باعتبار أن منتجاتها تلبي حاجته يمكن أن يفتح الباب للشركة على الكثير من الفرص.، وهو ما يحدد مدى نجاح الشركة بالفعل.

من وجهة نظر Steve، ليس من السهل التعامل مع مسألة تقديم قيمة أو value للجمهور والزبائن، بل هي مسألة في غاية التعقيد وتثير الفوضى.

 شاهد الفيديو المتوفر للأسف فقط باللغة الانجليزية.

خاتمة 

تعرفت في هذه المقالة على مفهوم الدائرة الذهبية أو Golden Circle ، وكيف أن تطبيق هذه الاستراتيجية في استراتيجيات البيزنس قد يحدث كل الاختلاف في طريقة إطلاق الشركة لمنتجاتها في السوق، وكيف يجب عليها الانطلاق دوماً من مبدأ السبب، why في كل استراتيجية من استراتيجياتها.

بالارتكاز على السبب الذي يدفع الناس إلى الشراء، والتفكير في ذلك عند إعداد المنتجات، يمكن لرائد الأعمال أن يتنبأ بنجاح وإقبال العملاء على منتجاته وخدماته وكسب ولاء زبائنه.

ما رأيك في المقالة؟ يسرنا كثيراً أن نتعرف على رأيك عبر مساحة التعليقات لنتعلم معاً.

نترك لك مقالاً يتحدث عن أهمية استخدام التعاطف empathy في جميع مراحل إعداد المنتجات والخدمات، ليساعدك ذلك على إعداد ما يلبي حاجات الناس بالفعل وبالأسلوب الذي يحقق أحلامهم ويجعلهم يشعرون بالرضا.

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.