ما هو التسويق عبر الجوال ؟ تعلم هذه الاستراتيجية!

ما هو التسويق عبر الجوال ؟ تعلم هذه الاستراتيجية!

تعلم كيف تكسب المزيد من الزبائن لعملك التجاري بالتواصل معهم عبر هاتفهم المحمول الذي يلازمهم طوال الوقت!

مدخل إلى نشوء ظاهرة التسويق عبر الموبايل Mobile Marketing:

مما هو أكيد للجميع هو شيوع استخدام الهواتف الذكية ونمو ذلك خلال السنوات الأخيرة.

لكن مثل العادة، من المفيد أن ندعم ما نقوله من خلال الاحصائيات: ولهذا اخترنا لك احصائيات من موقع Statista:

في الصورة احصائيات لاستخدام الهواتف الذكية في العالم العربي

احصائيات نمو استخدام الهواتف الذكية في العالم العربي

حتى ندرك الفرق: يكفي فقط أن ننظر إلى التوقعات التي كانت لعام 2016 مثلاً: حيث بلغ إجمالي عدد المستخدمين في الشرق الأوسط وشمالي افريقيا حوالي 123,7 مليون مستخدم. ولو نظرت إلى العام 2019 الحالي سوف ترى أن التوقع سيبلغ حوالي 173,8 مليون مستخدم. أي هناك زيادة بحوالي 50 مليون مستخدم في غضون 3 سنوات!

وهذا العدد كفيل لكي يلفت انتباهنا بشأن أهمية الهواتف الذكية  smartphones كأداة عصرية!

ولا يتوقف الأمر عند هذا، بل بحسب احصائية قامت بها شركة جيمالتو (gemalto) الرائدة في مجال الأمن الرقمي، حيث عملت على مقابلة 700 شخص (بحسب ما ذكر الموقع: mobile marketing watch) في عام 2013 حول آرائهم بخصوص التسويق عبر الجوال mobile marketing في دبي (الامارات) وفهم تصرفاتهم وردة فعلهم تجاه التسويق عبر الجوال، وتأثير ذلك على مدى نجاح الحملات التسويقية للشركات عبر الهاتف الخليوي.

سخة عن الاستبيان الذي قامت به شركة جيمالتو

استبيان حول سلوك مستخدمي الهواتف النقالة (الجوال) بخصوص التسويق عبر الجوال

المصدر: mobile marketing watch

وكانت النتيجة كما يلي: هناك أكثر من 99% من الناس الذين خضعوا للاستبيان يستلمون رسائل تسويقية عبر الجوال mobile marketing .

فيما يتعلق بمدى تلاؤم الرسالة مع الجمهور:

mobile marketing

63% من الخاضعين للاستبيان وضّحوا أنهم استلموا رسائل تسويقية غير مهمة بالنسبة لهم عبر الجوال. و72% من الناس يرغبون في استلام رسائل تتلاءم مع اهتماماتهم. في حين أن 76% منهم يريد أن يلمس فوائد شخصية من الرسائل التسويقية بينما 74% منهم يريدون الوصول إلى العروض والاستفادة منها بشكل سريع من دون إطالة.

طبعاً تضمن الاستبيان أكثر بكثير من ذلك، لكن هذا يقودنا إلى النتيجة النهائية وهي أنه:

mobile marketing

عندما تعمل الشركات والعلامات التجارية على ممارسة فن التسويق عبر الموبايل mobile marketing بالشكل الصحيح والمناسب، واحترام الجمهور ورغباته، والاعتناء بمحتوى الرسائل، يمكنها كسب مستهلكين وزبائن بمعدل 16 ضعف أكثر!

وما قرأناه هنا لا يعتبر حقيقة ملازمة فقط لدولة الإمارات، بل تطال العالم بأسره! ويجب عليك الانتباه لو كان لديك نشاط تجاري إلى الأسلوب الذي تستخدم فيه الاستراتيجيات التسويقية التي تستهدف تحقيق المزيد من المبيعات والعائدات!

لهذا السبب سنتحدث إليك اليوم عن كل ما يجب أن تعرفه عن استراتيجية التسويق باستخدام الهاتف النقال أو mobile marketing ، لتتمكن من جعل علامتك التجارية تصل إلى أعداد أكبر من الناس وإلى كل جهاز نقال.

لكن في البداية:

ماذا يعني التسويق عبر الجوال mobile marketing ؟

كما لاحظت، تمثل استراتيجية التسويق عبر الهاتف الخليوي mobile marketing تقنية تستهدف مستخدمي الهواتف الذكية smartphones ، الأجهزة اللوحية (الآيباد)، وغيرها من الأجهزة المحمولة.

وهي عبارة عن منشورات تقوم بها العلامة التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي، البريد الإلكتروني، الرسائل النصية القصيرة  SMS والتطبيقات التي يتم تنصيبها على هذه الأجهزة الخليوية وغيرها.

كل وسط من هذه الأوساط له خصائصه المميزة التي يجب على صاحب العمل التجاري أو الماركة تحقيق متطلباتها. هي عبارة عن تفاصيل تتطلب التزام الحذر لكسب انتباه الجمهور المستهدف target audience بشكل أكبر.

بالتفكير في ذلك، نتوصّل إلى أن الـ mobile marketing هو مجموعة من الاستراتيجيات التي تتلاءم مع الأنواع المتعددة من أساليب تصفح المستخدم للإنترنت، من خلال الاستفادة من كافة الخصائص المميزة لكل وسط وخصائصه الوظيفية.

أهمية التفكير في مجال الأجهزة المحمولة

سنعود إلى ما تحدثنا عنه في بداية المقالة، باعتبار أنه لدينا مستخدمين أكثر يستخدمون الهواتف الذكية smartphones ، ربما يكون من المفيد أن تعرف أن نسبة كبيرة من الناس يستخدمون هواتفهم الذكية للحصول على آخر الأخبار اونلاين!

ألقِ نظرة على بحث نشره موقع EJO الصحفي الأوروبي

في الصورة نسبة العرب الذين يستهلكون الأخبار اونلاين عن طريق هواتفهم الذكية

نسبة العرب الذين يستهلكون الأخبار اونلاين عن طريق هواتفهم المحمولة

حيث ذكر الموقع أنه ازداد استهلاك المعلومات في العالم العربي من خلال الانترنت في عام  2017، و ينمو ذلك باستمرار. بحسب استبيان أجرته جامعة في قطر شمل 500 شخص من 7 دول عربية: بيّن أن أكثر من ثلاثة أرباع الأشخاص الذين شملهم الاستبيان يتلقّون الأخبار والمستجدات عبر هواتفهم الذكية.

هنا يجب على كل رائد أعمال وصاحب نشاط تجاري أن يطرح السؤال التالي:

“ما الذي يفعله المستخدمون على الإنترنت عندما يتصفحون المواقع عبر هواتفهم الذكية؟”

الإجابة ليست صعبة، فهم يسعون إلى الشعور بالراحة!

الراحة في الحصول على المعلومات، في التفاعل مع الأصدقاء، السعي وراء المعرفة والتمتع بالعملية في القيام بأمور أساسية في حياتهم اليومية.

لهذا السبب، لا يكفي أن تكون شركتك متواجدة على الانترنت و على وسائل التواصل، بل يجب أن تقوم بكل ما يجعل المستخدم يتعرّف على ما تقوم به من أعمال تجارية وفهم كيف يمكن لها أن تكون مفيدة له.

من المهم أن تعلم أنه يزداد عدد الناس الذين يشترون المنتجات والخدمات أثناء تصفّحهم الانترنت.

ولهذا السبب لا يكفي أن تعرف الأمور الأساسية في استراتيجية التسويق عبر الجوال mobile marketing ، بل يجب عليك أن تعمل على تطوير استراتيجية متينة تتعلق بشركتك.

الحياة باستخدام الهاتف المحمول أسهل

لقد ولى الزمن الذي كان فيه الناس يتأخرون حتى يتحدثون مع بعضهم!

وكذلك انتهى زمن الخروج من المنزل لشراء الحاجات، اليوم يمكن القيام بكل ذلك عن طريق الهاتف الخليوي.

من خلال إمكانية الدخول إلى الانترنت باستخدام الأجهزة المحمولة و بكبسة زر، أصبح من الجوهري والأساسي تواجد عملك التجاري على الانترنت.

يهتم التسويق عبر الجوال mobile marketing بالأسلوب الذي تنشر به شركتك الثقة والمصداقية إلى المستخدم. بدءاً من وجود تصميم متجاوب لصفحاتها يراعي الأجهزة المحمولة وتسهل عرض محتويات صفحاتك عليها، ووصولاً إلى حصول موقعك على معدل ترتيب جيد ضمن نتائج البحث في جوجل.

جميع هذه النقاط يجب أن يتم أخذها بعين الاعتبار، حتى يقوم المستخدم بالنقر على إعلانك، يتصفّح من دون أن تواجهه مشكلات في الموقع، ويشتري ما تقدمه له ويتذكر علامتك التجارية عندما يحتاج لأمر ما.

نصائح لإعداد استراتيجية فعالة في mobile marketing

لمساعدتك على إعداد استراتيجية جيدة جداً في مجال mobile marketing خصصنا لك بعض النصائح التي تساعدك عند وضع استراتيجيتك:

Índice
  1. يجب أن يكون لديك موقع الكتروني متجاوب في تصميمه؛
  2. أرسل رسائل نصية قصيرة؛
  3. قم بإعداد رموز الاستجابة السريعة QR؛
  4. فكر في تطوير التطبيقات؛
  5. قم بإعداد الحملات التسويقية المنظمة والمقسمة segmented؛
  6. شارك ملفات عبر البلوتوث bluetooth؛
  7. استغل ميزة الألعاب gamification.

والآن، كعادتنا، سنتناول هذه النصائح بشيء من التفصيل حتى تكون مفيدة لك! 😊

1- يجب أن يكون لديك موقع الكتروني متجاوب في تصميمه

هل سبق وأن قرأت المصطلح (متجاوب أو responsive) من قبل؟ لا تقلق، سوف نشرح لك المعنى، وسنوضح أهميته أيضاً.

في عالمنا اليوم نلاحظ أن المستخدم يولي اهتماماً خاصاً بالخيارات التي لديه لتصفح الإنترنت. يمكنه الدخول إلى الويب من خلال شاشة الحاسوب، أو باستخدام الجهاز اللوحي (الآيباد)، الحاسوب المحمول laptop، الهاتف الخليوي أو باستخدام التلفاز.

عندما نقول أن موقعاً ما متجاوباً أو responsive فهذا يعني أنه يتلاءم مع جميع الأوساط السابقة للعرض ويمكنه أن يعرض المحتوى بجودة. مع ذلك، من الشائع جداً في عالم اليوم أن نجد الناس يربطون مفهوم تصميم المواقع بالحاسوب المكتبي الثابت أو desktop (أي الحاسوب التقليدي).

عندما يتم الدخول إلى هذه المواقع من خلال جهاز محمول ، ولهذا معايير وخصائص مختلفة كلياً، يتم تصغير كافة العناصر الموجودة في ذلك الموقع حتى تلائم حدود المحتوى المفروض، ويصبح من الصعب العثور على النصوص، أو مقاطع معينة ضمنه… بكلمات أخرى: يتحول المحتوى إلى فوضى! (هذا بالمعنى العام).

لكن للتغلب على هذه المشكلة وعدم حدوث ذلك، يجب على موقعك الإلكتروني أن يلبي ويحقق متطلبات الهواتف الخليويّة والأجهزة المحمولة للمستخدمين.

هذا الكلام لا يعني أنه يجب عليك إعداد عدة إصدارات ونسخ من الموقع ذاته حتى تتجاوب مع أنواع الاجهزة المختلفة، بل يمكن بفضل التكنولوجيا اليوم أن يتعرّف الموقع على الجهاز الذي يدخل منه المستخدم ويتأقلم و يتلاءم مع أبعاده. وهذه التقنية ندعوها بقابلية التجاوب أو responsive.

من المهم أن تفكر في كل تفصيل من تفاصيل التصميم من أجل موقعك الإلكتروني، الخصائص المميزة لجميع إصداراته. يجب التخطيط لكل شيء بأدق التفاصيل حتى تكون خبرة المستخدم أفضل في كل مرة، ويتمكن من مشاركة المحتوى واقتناء منتَجك أو خدمتك.

2- أرسل رسائل نصية قصيرة

ربما كنت تفكر الآن في أن الرسائل النصية القصيرة قد أصبحت شيئاً من الماضي، ولم تعد بهذه الجدوى في ظل المستجدات التقنية الجديدة ، ومع ظهور التطبيقات التي ترسل الرسائل الفورية.

لكن أسلوب الرسائل النصية القديم يعتبر مفيداً جداً ويمكن أن يكون أداة جيدة من أجل شركتك.

لا تزال الرسائل النصية أداة رخيصة نسبياً لو فكرنا في المزايا التي تتحقق منها!

بالاعتماد على هذه الرسائل، يمكنك الترويج للعروض والمنتجات الجديدة، تقديم قناة لتوطيد العلاقة مع الزبائن المحتملين، الحصول على رد منهم، تقريب علامتك التجارية أو شركتك بشكل أكبر من الجمهور المستهدف، وتعظيم تفاعلهم.

وكل ذلك يتم بطريقة بسيطة جداً وهادفة. فضلاً عن كونها أداة رخيصة، تعتبر أداة سهلة الاستخدام.

في ظل هذه الاستخدام السلس للرسائل، يجب عليك التزام الحذر، ويجب أن تعلم كيف تقوم بالتسويق عبر الرسائل النصية القصيرة. من جملة هذه النقاط التي يجب الانتباه لها، مثلاً، مسألة الوقت الملائم للإرسال: حيث لا يمكنك إرسال رسالة في الساعة 3 والنصف فجراً وإيقاظ صاحبها وجعله يغضب!

هناك نقطة أخرى يجب الانتباه إليها والحذر منها: وهي ممارسات السبام SPAM!

لا يرضي هذا العمل أي أحد، وإننا متأكدون من أنك كذلك، فبالتأكيد لا ترغب في الحصول على أية رسالة من طرف مجهول، وبشكل لم تصرّح أنت به.

تجنب إرسال المحتويات غير الضرورية، من دون إذن الناس المستهدفين، ولا ترسلها بشكل عشوائي إلى دفعة كبيرة من الناس.

لهذا السبب، يجب عليك إعداد قاعدة جيدة من البيانات التي تتحدث عن زبائنك – بشكل منطقي، ويجب عليك وضع استراتيجية هادفة لنشر الرسائل قبل أن تفكر في إرسال أياً منها.

3- قم بإعداد رموز الاستجابة السريعة QR

لو لم تسمع أبداً عن هذا النوع من الرموز من قبل، يكفي أن تنظر إلى الصورة التالية:

هذا هو ببساطة رمز الاستجابة السريعة QR، وهو رمز يقدم بيانات مثل أرقام هواتف، رسائل نصية قصيرة، نصوص أو حتى رابط يقود إلى عنوان موقع على الويب. وكل ذلك يمكن أن يكون مخفياً ضمن هذا المربع الأسود والأبيض!

لكن السؤال الآن: لماذا يجب عليك إعداد هذه الرموز؟

تعتبر هذه الرموز أدوات ممتازة تساعدك على دمج الوسائط المتعددة. الأجهزة الخليوية الحديثة لديها كاميرات يمكنها نسخ هذه الرموز ومسحها، وجعل صاحبها يدخل إلى محتوى محدد من خلالها.

لهذا يمكنك استخدام رمز QR لعدة أغراض و وظائف، تتدرج بدءاً من جعل المستخدم يدخل إلى موقعك عن طريق هاتفه الخليوي، عن طريق إعلان مطبوع أو تقديم تذاكر، رسائل والكثير غير ذلك.

4- فكر في تطوير التطبيقات

حتى الآن، تحدثنا عن عدد لا حصر له من المزايا التي يقدمها لك التسويق عبر الهاتف الخليوي أو الجوال mobile marketing ، يأتي دور النصيحة الأهم الآن: وهي إعداد التطبيق الخاص بأعمالك التجارية.

أن يكون لديك تطبيق خاص بك لا يعتبر طابعاً مميزاً لك في العالم الرقمي وحسب، بل يقدم المزيد من الراحة للمستخدم.

هناك فائدة أخرى تتحقق من استخدام تطبيق وهي كسب ولاء الزبائن وسوف يتذكرونك كلما احتاجوا لأمر ما.

يعمل التطبيق على تسهيل نشر المحتويات، العروض الترويجية وكذلك المنتجات الجديدة.

5- قم بإعداد الحملات التسويقية المنظمة والمقسمة

تعتبر هذه الاستراتيجية واحدة من الاستراتيجيات الأكثر فعالية عندما نفكر في كسب معدلات التحويل.

حتى يكون لديك حملة تسويقية تحقق نتائج جيدة، تحتاج إلى أن يكون لديك بنك متين من البيانات التي تتحدث عن زبائنك.

واعتماداً عليه، يمكنك تحديد الاستراتيجية الأفضل بطريقة مخصصة. يجب عليك أن تحدد تفاصيل ومكونات الحملة بما يتناسب مع العمر، الجنس، الموقع الجغرافي وتفضيلات البحث لدى كل مستخدم.

بخصوص حاجتك إلى مقاييس معينة تختارها لتقسيم حملة تسويقية، يمكنك العثور بسهولة عليها في وسائل التواصل الاجتماعي social media أو عبر المنصة في موقعك.

عندما تعرف كيف تحلل هذه البيانات، يمكنك تحسين أعمالك، إجراءاتك و التركيز على استراتيجيات محددة من أجل جمهور معين.

كذلك يمكنك التوسع في أعمالك ونشاطاتك باحثاً عن جمهور مستهدف جديد، لهذا السبب، لا تتردد أبداً في إعداد حملة تسويقية يتم تقسيمها بشكل جيد وهادف.

6- شارك ملفات عبر البلوتوث bluetooth

حتى لو كان لديك نشاط تجاري مكاني، متجر معين وعدد معين من الزبائن الذين يترددون على المتجر، يمكنك الاستفادة أيضاً من المزايا التي يقدمها لك التسويق عبر الجوال mobile marketing !

يكفي فقط أن تقوم بإعداد ملفات رقمية وتشاركها مع المستهلكين لديك عن طريق البلوتوث. يمكنك مشاركة قائمة من المشتريات، اقتراحات لمنتجات محددة، وإعلانات ترويجية معينة مستفيداً من الهاتف الذكي المتواجد بين يدي الزبون.

7- استغل ميزة الألعاب gamification

إذا كنت لا تعرف معنى هذه النقطة هنا، فإننا نقصد بها الألعاب ذاتها games، هذا الأسلوب الحاضر في حياتنا اليومية بشكل يتزايد يوماً بعد يوم.

لهذا السبب، بات أيضاً أداة تساعدك على جذب انتباه الشباب نحو التعلم.

هناك الكثير من الشركات التي تراهن على تحويل المحتوى لديها إلى ألعاب بهدف استغلال سوق يقوم على ذلك حالياً.

بالنسبة للناس الباحثين عن العمل في مجال التعليم الرقمي، يجدون في الألعاب طريقة رائعة لجذب الجمهور وكسب انتباه الطلاب. لو كنت أحد المدرسين على الانترنت ، لا تهمل استخدام الألعاب ضمن مشروعك التعليمي! 😉

من خلال إعداد لعبة تقوم على نشر المعلومات التي تريد تعليمها، تضمن جذب انتباه الشخص المتعلم وكذلك كسب تفاعله وإثارة فضوله لمعرفة المزيد وجعله يتغلب على الحاجز الذي قد يمنعه من التعلم بسبب تقليدية المستوى والأسلوب التعليمي.

الهواتف الخليوية وُجِدَت حتى تستغلها

من خلال جميع هذه النصائح التي قدمناها والتي تتحدث عن كيفية استخدام استراتيجية التسويق عبر الموبايل mobile marketing ، يمكنك الآن البدء في تنفيذ ذلك في أعمالك التجارية والتنعم بالفارق!

هل تحمست للموضوع ؟ لا تتردد أبداً في مشاركتنا بما تشعر به عبر مساحة التعليقات حتى نتحاور معاً، فنحن نؤمن أن هذا الأسلوب يمنحنا المزيد من المعرفة والخبرة من التحاور معك!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

والسلام عليكم!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.