تعرف على مفهوم الـ OKR لتتعلم كيف تحدد أهدافك والنتائج الرئيسية لمشاريعك التجارية

تعرف على مفهوم الـ OKR لتتعلم كيف تحدد أهدافك والنتائج الرئيسية لمشاريعك التجارية

هدف رئيسي ومجموعة نتائج ثانوية فرعية تؤدي إليه وتصل إلى تحقيق أحلامك والنجاح بأعمالك التجارية، اقرأ المقال لتتعرف على هذه الاستراتيجية الرائعة.

مقدمة إلى المفهوم OKR :

هل تعرف ذلك الشعور الذي تشعر به عندما تحاول قياس كل شيء بشكل أفضل في أحد المشروعات لديك؟

من المفيد أن تعرف أن إحدى الطرق للقيام بذلك هي تقنية الـ OKR أي Objectives and Key Results ، وهي الطريقة التي تم تطويرها في العام 1999 بواسطة جوجل والتي انتشرت على نطاق واسع مع نمو شركات الـ Startups المسؤولة عن الأبحاث.

حالياً يتم تطبيق الطريقة في السوق بواسطة العديد من الشركات مثل تويتر، Spotify، لينكدإن وغيرها.    

يتم استخدام الـ OKR لإعداد مؤشرات الأعمال على اختلاف طبيعتها.

يمكن تطبيق هذه الطريقة على جميع أنواع البيزنس والأعمال، الوكالات ورواد الأعمال الفرديين، ولهذا السبب يمكن أن تكون مفيدة جداً في حياتنا اليومية.

إذا أردت قياس نتائجك بكل فعالية في أعمالك التجارية، لا تنسَ قراءة هذا المقال بالكامل لكي تستفيد منه.

بقراءة هذا المقال، ستتعرف على النقاط التالية:

الفهرس
1- ماذا يعني OKR؟ 2- لماذا يتم استخدام الـ OKR؟ 3- كيف يتم تحديد خطة الأهداف ومؤشرات الأداء؟ 4- كيف يمكن منح الأولوية لمؤشرات الـ OKRs؟ 5- مسؤوليات وطقوس 6- كيف يمكن قياس الـ Objectives and Key Results؟  7- يمكنك تطبيق سياسة الأهداف والنتائج الرئيسية

1- ماذا يعني OKR؟

الاختصار OKR يمثل طريقة لتحديد الأهداف التي ترمي إلى توجيه الأعمال والإجراءات التي تتعلق بمشروع ما بأسلوب يركز على الأهداف التي يُراد الوصول إليها ويعطي الشرعية لهذه الأهداف، كما يحدد إذا تم الوصول لها بالفعل أم لا.

بشكل مبسط، نتبع الطريقة التالية للوصول إلى تحديد الأهداف:

الأهداف: تمثل المكان الذي أريد الوصول إليه

ويتم قياس ذلك عادة من خلال مجموعة من النتائج الرئيسية التي أحققها على مدار العمل

مثال…

لنفترض أنه لدي محل لبيع الملابس، وأريد تحسين المبيعات على محلي بنسبة زيادة تصل إلى 30%

مثل هذا الرقم يعبر عن هدف من الأهداف التي يمكن وضعها. والآن يجب عليك التعرف على الأسباب والسبل التي تدفعك للوصول إلى مثل هذه الأهداف.

2- لماذا يتم استخدام الـ OKR؟

بحسب “Marty Cagan“، أحد رجال الأعمال المعروفين على مستوى العالم، وشريك في مجموعة إنتاج وادي السيليكون ‘Silicon Valley Product Group‘ ومؤلف كتاب Inspired: How to Create Products Customers Love‘:

يمكن لـ ‘Marty‘ أن يحدد سبباً واحداً لفشل أغلب المشروعات:

“التركيز على الأهداف الجزئية، الأعمال الجزئية ونسيان الأمر الشامل أو الهدف العام للمشروع”.

“80% من المبادرات التي تركز على الوصول إلى أعمال جزئية أو مهام محددة فقط لا تؤدي إلى الوصول إلى الهدف الرئيسي”

عندما يركز التخطيط على أعمال جزئية، نشاطات فرعية، ولا يكون مربوطاً بشكل وثيق واستراتيجي بحيث يوجه جميع الجهود من خلال التركيز دوماً على الهدف الرئيسي، فإن نجاح الأهداف يكون بنظر القائم على التخطيط متعلقاً فقط بمهمة محددة أو نشاط معين.

بشكل يختلف عن هذه الطريقة في التفكير، يُعد الـ ORK أداة النتائج ، وفيها يكون عامل النجاح في هدف من الأهداف مرتبطاً ومتناسقاً مع النتيجة النهائية التي يُراد الوصول لها وليس مرتبطاً بمهمة محددة أو هدف فرعي بحد ذاته.

لكن، بالمقابل، من المهم تحليل مدى نضج منتَجك وأوان اتخاذ القرارات… ترى هل الآن هو اللحظة المناسبة والمثالية للتوجه واتخاذ INSIGHTS بالاستناد فقط على النتائج؟

فيما يلي خريطة تحدد اللحظة الملائمة للأعمال والبزنس التي يمكن فيها استخدام هذه الطريقة لإدارة وتوجيه أهدافك والنتائج التي تضعها:

1- تقديم الـ OKR: تمثل نقطة التركيز الوحيدة خلال الإصدار الأول المحدد من المنتَج

2- النمو: OKR + تسليم النتائج: الفوز بمرحلة من المراحل، تطوير حدث إطلاق ضخم

3- نضج OKR: المقدار الذي تم الوصول إليه، التركيز على كسب التفاعل والكسب

4- التراجع والاضمحلال OKR: لا يكون هناك أي تسليم بعد ، ويكون التركيز منصباً على استعادة المبيعات التي تأخذ بالتناقص

بشكل مستقل عن اللحظة التي يوجد فيها عملك التجاري أو البيزنس، باستخدام أداة الـ OKRs يمكن الحصول على مجموعة من المزايا والفوائد.

الفوائد التي يمكن أن تتحقق من استخدام طريقة الـ OKR في الأعمال:

1- يمكن الحصول على العديد من النقاط التي يمكن تعلمها كل 3 أشهر:

وهذا ما يزيد من إمكانية تصحيح بعض الأخطاء والوصول إلى الصواب بشكل أسرع

2- سهولة ووضوح عملية تحديد والكشف عن التفاصيل:

وهذا ما يشكل الأساس للوصول إلى مستوى عال من التفاعل بين أعضاء الفريق

3- يمكن قياس النتائج أسبوعياً:

هذا ما يساعد على استباق الأخطاء المحتملة

4- منح الأولوية والشفافية للأهداف الموضوعة

يمكن لجميع فرق العمل مشاهدة الـ OKR التابعة للشركة ككل

5- تعزز هذه الطريقة ثقافة الـ Data Driven

يتيح ذلك اتخاذ القرارات من خلال الاستناد على البيانات

6- يمكن بذلك قياس النتيجة وليس الجهد

فالعمل والاجتهاد لوحده لا يكفي للوصول إلى النتائج المتوقعة

بالتعرف على هذه المزايا والفوائد التي تحقق من استخدام استراتيجية الـ Objectives and Key Results، حان الوقت لمتابعة الحديث عن موضوعنا المهم.

تابع قراءة هذا المقال لتكتشف الطريقة التي تستطيع بها تحدد أهدافك والنتائج الرئيسية (الأهداف الجزئية والأعمال والمهام) التي توصلك إلى هدفك الرئيسي.

3- كيف يتم تحديد خطة الأهداف ومؤشرات الأداء؟

عملية تحديد الأهداف والنتائج الرئيسية OKRs هي عملية بسيطة، وهذه الأنباء يمكن أن تسهل كثيراً وضع الأهداف.

لكن من الضروري الانتباه إلى تفاصيل صغيرة كيلا يتم ارتكاب الأخطاء، وهذا ما يساعد على تحقيق الأهداف المرجوة من الجهود المبذولة.

إن الخطوة الأولى في هذا المشوار تكمن في فهم المهمة أو الوظيفة الأساسية المتوقعة من هدف من الأهداف، وكذلك الغاية المرجوة من النتائج الرئيسية (الأعمال الفرعية أو النشاطات الثانوية) التي سيتم القيام بها.

 الأهداف Objectives

يمثل الهدف توضيحاً مختصراً للمقصد أو الغاية التي يُراد الوصول إليها في الأعمال التجارية، بطريقة تجعل الناس يتخيلون مدى أهمية الوصول إليه أو بلوغه.

النتائج الرئيسية Key Results

تحدد هذه النتائج الأماكن التي يمكن الوصول إليها جزئياً والتي لها تأثير مباشر على الوصول إلى الهدف الرئيسي.

مثال

الهدف Objective

زيادة المبيعات بنسبة 30% خلال أول 3 أشهر من العام 2020

Key Result 1

إجراء أسبوع من العروض الخاصة التي تشجع على شراء أكثر من قطعة، على مبدأ الـ upsell في كل شهر من الأشهر

Key Result 2  

إعداد إعلان ممول للشراء بحيث يدوم خلال شهر يناير عام 2020 ويكون مسؤول عن حدوث زيادة بمعدل 4% إلى 7% في المبيعات

باختصار، يفيد الهدف في تحديد المكان أو المقصد الذي نريد الوصول إليه، والنتائج الرئيسية تحدد الأسلوب (الطريقة) الذي يمكن خلالها قياس وتحديد إذا كان هناك أي تقدم للوصول إلى الهدف.

إليك نموذج مختصر يشرح هذا التنظيم بطريقة مرئية:

 (أين)           لمحة عامة عن المنتَج
 (أين)                   الهدف 1                       الهدف 2
 (كيف)              KR1                     KR2                    KR3                   KR1                       KR2                             KR3
                     مهمة                       مهمة                     مهمة                   مهمة                     مهمة                       مهمة
                     مهمة                     مهمة                   مهمة                     مهمة
                    مهمة                     مهمة
                    مهمة                   مهمة

والآن بعد أن فهمت الطريقة، سنتعرف على التفاصيل التي يمكن أن تحدث كل الاختلاف!

تحديد الأهداف 

تحديد أهداف الشركة

يتم تحديد أهداف الشركة بواسطة المدراء وعادة تدوم هذه الأهداف لمدة عام.

من المهم الإجماع على أن الـ OKRs هي تقنيات عظيمة يمكن من خلالها التعلم كثيراً. لا يجب أن يتم تقييم الأداء والـ bonus  من خلال تنفيذ خطة الأهداف والنتائج الرئيسية.

من الطبيعي ألا تتلاءم جميع الأهداف التي تم وضعها مع الميزانية المالية والأرباح بصورة حصرية. لهذا السبب، يجب على الأهداف أن يتم التعامل معها بشكل موازٍ للنمو المالي في الشركة.

وهذا يسمح بوضع أكثر من هدف بشكل موازٍ، من دون أن تشعر الأطراف المشمولة بالأهداف بالخوف أو التهديد من عدم قدرتها على تحقيقها.

الهدف من هذا الدليل الشامل اليوم هو توجيه مستقبل الأعمال والبيزنس. من خلال الاستناد على هذا التخطيط والتنسيق، يتم تحديد أهداف كل فريق من الفرق.

تحديد أهداف فريق العمل

انطلاقاً من أولويات الشركة، يجب على المدراء أن يحددوا الأهداف التي ستساهم مجتمعة في الوصول إلى الهدف الرئيسي.

وهذا التنسيق يجب أن يوجه إلى ذات الأهداف الرئيسية. وفي هذه المرحلة بالذات، قد يرتكب الأعضاء في فريق العمل الأخطاء.

الحالة 1

يملك الفريق التجاري لشركة من الشركات قسمين: التسويق والمبيعات.

لنفترض أن الشركة حددت هدف فريق التسويق بزيادة عدد الـ leads الذين يتم كسبهم. بالنسبة لفريق المبيعات، الهدف هو زيادة النسبة المئوية للتحويل.

تأثير هذه الحالة 

تكمن المشكلة لدى هؤلاء الأعضاء في أنهم يعملون في الفريق التجاري ذاته، وهذا ما سيزيد من النزاعات التي يجب أن يركز عليها الفريق في الحقيقة، باعتبار أن أحد الأهداف يمكن أن يؤثر بصورة سلبية على الهدف الآخر.

لهذا السبب، من الضروري ألا يتم تعيين الـ OKRs في المنظمات المختلفة التي تحتوي على فرق أو منتجات قليلة، بل من وجهة نظر الفريق بشكل عام.

الحالة 2

هناك خطأ يرتكبه الكثير من الشركات وهو: إسناد وظيفة تحديد الأهداف إلى فرق العمل ذاتها.

تأثير هذه الحالة

يبدو هذا العمل رائعاً من حيث الحديث عن الاستقلالية، لكنه جانب يظلم ما يتعلق بتوجه الأعمال والبيزنس. من الضروري أن يحدد المدراء أهداف كل فريق من فرق العمل؟

(انتباه: إننا نتحدث في هذا الجانب عن الأهداف وليس عن النتائج الرئيسية أو Key Results).

في المحصلة، يتمتع المدراء بموقع مميز وإمكانية مرموقة في تقييم الأهداف التي تولد المزيد من الفوائد والأرباح للأعمال والبزنس.

والآن يكون الوقت قد حان لتحديد النتائج الرئيسية أو Key Results.

تحديد النتائج الرئيسية key Results

إن تحديد كل نتيجة من النتائج الرئيسية يجب أن يستند على الأهداف التي تم تعيينها لكل فريق من فرق العمل. كل فريق يجب أن يحدد ويقيس إذا كانت أهدافه قد تم الوصول إليها أم لا.

لهذا السبب لا يمكن للنتائج الرئيسية أن تكون صعبة القياس أثناء المتابعة.

إذا كان هناك ضرورة للدخول إلى أحد بنوك البيانات، استخلاص الملفات، إدخالها وإنشاء العديد من الجداول أو تنفيذ بعض المعادلات الصعبة، فهذا إشارة على أنه يجب عليك تحسين الطريقة التي تحدد بها الـ KRs التابعة للأعمال.

من هنا بالذات تأتي أهمية البساطة. خصوصاً كي تكون المتابعة سهلة وواضحة لجميع أعضاء الفريق الواحد. 

بخصوص المتابعة، يجب أن تتم بأسلوب مماثل، وكما ذكرنا، يجب أن تعيد التفكير في المؤشرات في حال كانت تقوم على درجة كبيرة من التعقيد.

إليك نصيحة هامة تساعدك على تجنب خيبات الأمل التي قد يمر بها الفريق، وهي ألا تضع KRs واحدة فقط من أجل الهدف الذي لديك.

بهذا المعنى، يعتبر إضافة KRs أخرى لتعزيز المعارف والخبرات في فريق العمل – في ظل التحدي – فرصة لإعادة تحديد العملية.

يبدو الأمر سهلاً، صحيح؟ في الحقيقة بالمقابل لا يعتبر معقداً جداً لكن يجب عليك أن تتجنب الوقوع في الأخطاء.

الحالة 1

تستند الـ KRs على تسليم جزء من العمل ولا تتعلق بالنتائج.

مثال:

تقديم الميزة (أب ج) إلى جميع الزبائن

التأثير

عندما نحدد KPIs، من الشائع أن نحتاج إلى اكتشاف الحل الذي يساعدنا على الوصول إلى الهدف الرئيسي.

نحتاج إلى البحث والتجريب، إلى جانب متابعة النتائج.

إن البحث والاختبار يعني أننا لا نعلم، حتى الآن، الإجابة على المشكلة.

لهذا السبب، لا تركز أبداً على ما سيتم تقديمه، بل على أهداف العمل أو البزنس دفعة واحدة.

الحالة 2

يمكن للـ KRs أن تكون مسؤولة عن إحباط فريق العمل.

من الشائع أن نحدد KRs صعبة أو جائرة، تقوم على أهداف صعبة لا يمكن الوصول إليها.

تأثير هذه الحالة

إن تحفيز فريق عمل يحتاج إلى إجراء تحسين بنسبة 1% سيكون مختلفاً تماماً عن فريق عمل يريد الوصول إلى تحسين بنسبة 40%، أليس كذلك؟

إذا تمت ملاحظة هذا السيناريو أثناء المتابعة الأسبوعية من الضروري تذكير فريق العمل أن إحراز أي تقدم أو تطور جزئي هو حدث سيتم الاحتفال به كثيراً.

فيما يلي، يجب إعادة تعيين هذه القيم من أجل أهداف المرحلة القادمة. هذا هو السبب الذي يبرر عدم استخدام الـ OKRs كمقياس لمتابعة أداء الناس.

في حال حدث ذلك، سيقبل فريق العمل تحديد KRs مع التحفّظ وبحيث يشعرون ببعض التأكيد من أن هذه الأهداف سيكون من الممكن الوصول لها وتحقيقها.

الحالة 4

لنفترض أننا نريد تحقيق المهمة (س)، إذاً يمكننا تحديد مقياس سيكون متأثراً بهذا العمل أو هذه المهمة، وبهذا نحدد هذا المؤشر كـ KR.

تأثير هذه الحالة

أول عملية تحليل يجب القيام بها هي التحقق من أن تسليم هذا العمل المحدد أو النشاط المعين يتوافق بالفعل مع الهدف العام الذي ترجو الشركة الوصول إليه.

تذكّر أن اكتشاف الحل يحدث أثناء عملية البحث ذاتها والسعي للوصول إلى النتيجة.

هناك طريقة لتقييم إذا كنت تسير في الطريق الصحيح: هي التفكير في حلول مختلفة للوصول إلى الـ KR ذاته وتقييم الطريقة والأسلوب الأبسط والأكثر فعالية.

إن التركيز يجب أن يكون منصباً على البحث عن نتائج، إذاً لا تتعلق كثيراً بأفكارك والأعمال والأنشطة التي تقدمها.

والآن بعد أن تعرفت على طريقة تحديد الأهداف والنتائج الرئيسية، الآن من الضروري أن تتعلم كيف تمنح الأولوية لما يجب عليك القيام به وهذا ما سنتحدث عنه في الفقرة التالية.

4- كيف يمكن منح الأولوية لمؤشرات الـ OKRs؟

اعتباراً من اللحظة التي ينمو فيها مشروعك وفريق عملك، ينمو معهم عدد الأهداف والنتائج التي يمكن السعي لتحقيقها بشكل موازٍ.

لكن يجب أن يتم تقسيم الأعمال لكسب النتائج.

من المهم تحديد معايير الأولوية التي ستساعد على حل الأهداف والنتائج الرئيسية التي سيتم استخدامها من قبل الفريق.

يمكنك التفكير في 3 عوامل هامة أثناء تحديد الأولويات:

1- التأثير

ما هو التأثير الذي سيتم كسبه من هذا الهدف؟ حتى لو تم الوصول إلى تحقيق الهدف، يكون بمثابة نقطة الوصول أو المقصد النهائي.

2- التصفية

ما هي درجة البساطة التي يمكن أن تقوم عليها تصفية النتيجة؟ كلما ازدادت درجة الصعوبة في إجراء هذه التصفية، كلما زادت الفرصة في تصفية أحد المؤشرات بطريقة خاطئة أو عدم حدوث هذه التصفية.

3- التأثير

ما هي إمكانية إيجاد حلول أو تسليم أعمال أو إجراءات تؤثر بشكل كبير على هذه النتيجة؟ في بعض الحالات، يكون الهدف والنتائج محددة جيداً، لكن الفريق المسؤول ليس لديه التأثير الكافي لإحداث فارق أو تغيير يُذكر.

هام

لاحظ أن الجهد لا يعتبر معياراً لمنح الأولوية، كما ذكرنا سابقاً، لم يتم بعد تحديد الحل الذي سيحقق النتيجة أو، بعبارات أخرى، لم يتم اكتشاف هذا الحل بعد.

لتعمل هذه الأعمال والإجراءات بطريقة متزامنة وبسيطة يجب عليك تحديد المسؤوليات وبعض الطقوس، وعن هذا بالذات سنتحدث فيما يلي.

5- مسؤوليات وطقوس

على الرغم من كون هذه الطريقة سهلة وبسيطة، وتهدف إلى تقديم الوضوح في التعريفات، لكي تعمل الـ OKRs بشكل ممتاز في أي عمل تجاري من الأعمال، من الضروري تحديد المسؤوليات وتقسيمها على فريق العمل.

المسؤوليات

الأهداف Top Down

عند تحديد الأهداف، يقرر المدير الجوانب التي يجب التركيز عليها خلال فترة ثلاثة الأشهر المقبلة.

النتائج الرئيسية Key Results

عند تحديد النتائج الرئيسية، يحدد أعضاء فريق العمل الطريقة أو الأسلوب الذي إذا تم اتباعه من قبلهم، يمكن الوصول إلى تحقيق الهدف المراد الوصول إليه.

فيما يلي، نتعرف على المهام والوظائف الخاصة بكل عضو من الأعضاء في الفريق، وأيضاً الفترات الزمنية الخاصة بهذه التعريفات.

النقاط الأساسية الشخص المسؤول الفترة الزمنية المحددة
أهداف الشركة  المدير العام
أهداف الفريق المدير فترة 3 أشهر
KRs المستندة على الأهداف فريق العمل
المناقشة الجميع
أهداف الشركة

تشمل مسؤوليات المدير ويتم تحديدها عادة بشكل سنوي.

أهداف الفريق

تشمل مسؤوليات المدراء فيما يتعلق بفريق عملهم، وعادة يتم تحديدها لمدة 3 أشهر.

KRs المستندة على الأهداف

تشمل مسؤوليات الفريق ويجب أن يتم تحديدها لفترة 3 أشهر

المناقشة 

هي مسؤولية الفريق بالكامل ، ويجب أن تحدث هذه المناقشة على مدار الثلاثة أشهر. الآن، سنتحدث عن الطقوس والأساليب التي يتم بها تحديد الأهداف والنتائج الرئيسية OKRs

الطقوس

لضمان سير جيد وتحكم بالأهداف والنتائج خلال العام، من المهم أن يتم تحديد بعض الطقوس، المحافظة على تناسق جميع فرق العمل والمشروع.

اجتماع Kickoff

يحدث اجتماع الـ Kickoff سنوياً وهو اللحظة التي يتواصل فيها المدراء مع كامل الفريق ويتعرفون على أهداف الأعمال للعام المقبل.

وهو ما يشكل اجتماعاً هاماً جداً لتوضيح الأسباب التي يتم توضيح الأهداف من أجلها.

تنسيق القادة فيما بينهم

من خلال التعرف على أهداف الشركة في متناول اليد، يكون المدراء مستعدين لوضع الأهداف الخاصة بالفريق.

هذا الترتيب يجب أن يحدث كل 3 أشهر، ليتمتع الفريق بالوقت الكافي لتحديد وتقديم النتائج الرئيسية KRs خلال الفترة المقبلة.

اجتماع النقاش والتباحث

يمثل اجتماع النقاش لقاءً بين الفريق والقيادة ليتم تقديم جميع الـ KRs.

في هذه الأثناء يتم فتح نقاش يهدف إلى التحقق من أن جميع الـ KRs تتوافق مع الأهداف الموضوعة، والتحقق أيضاً من أن الأرقام التي يجري البحث عنها تتلاءم مع احتمال عقد البزنس، وغير ذلك من التفاصيل.

بعد هذا الاجتماع، يجب على كامل الفريق أن يكون على توافق فيما بينه ويلتزم بالسعي لتحقيق هذه الأهداف.

التنسيق في داخل فريق العمل ذاته

يحدث التنسيق داخل الفريق ذاته أسبوعياً ويهدف إلى متابعة سير جميع النتائج الرئيسية KRs.

يمثل هذا التنسيق اللحظة الملائمة للتباحث والنقاش للتأكد من أن الأعمال والإجراءات يتم تنفيذها وفق المطلوب وينتج عنها التأثير المرغوب في سبيل الوصول إلى تحقيق النتائج.

إن الفترة الزمنية لهذا التنسيق هي أقل من الفترات الأخرى، لأن أي انحراف عن تقدم عمل الفريق يجب أن تتم ملاحظته في أقرب وقت ممكن ليتم القيام بالأعمال والإجراءات الموضوعة.

المخطط السنوي

بهذا الأسلوب، وكما يتضح من الصورة التالية، يمكن توضيح المخطط السنوي للطقوس المتعلقة بالتحكم بالأهداف والنتائج الرئيسية التي يتم وضعها OKRs.

في الصورة تفاصيل اجتماع الـ KickOff

تفاصيل اجتماع الـ Kickoff السنوي

مصدر الصورة: هوت مارت

والآن بعد أن تعرفت جيداً على طريقة وضع أفضل طريقة للتخطيط، سنتحدث عن طريقة قياس النتائج التي يتم الوصول إليها.

6- كيف يمكن قياس الـ Objectives and Key Results؟ 

عند استخدام الـ OKRs من الضروري أن ترافق النتائج التي يتم الحصول عليها بالجهود التي يتم بذلها بواسطة الفريق.

لهذا السبب بالذات، يجب على عملية متابعة هذه النتائج أن تكون بسيطة لكي تتم وفق الأسلوب الصحيح.

توجد بعض البرمجيات المحددة لمتابعة سير الأهداف التي تسهل عملية إدارة العمل والأداء، لكن مجرد وجود جدول بسيط يمكن أن يفي بالغرض ويلبي كافة الحاجات.

فيما يلي، نترك مثالاً عن المخطط البسيط الذي يمكن استخدامه لمتابعة سير العمل والنتائج التي يتم الحصول عليها على مسار العمل:

في الصورة مخطط بسيط لمتابعة سير العمل على الأهداف و الـ KRs

مخطط بسيط لمتابعة سير العمل على الأهداف و الـ KRs

مصدر الصورة: هوت مارت

يعتبر تحديد نقطة انطلاق ونقطة وصول كل Key Result طريقة ممتازة لتوضيح النتائج.

في الكثير من الأحيان، نعمل باستخدام قيم مئوية أو نسبية يمكن أن تولّد بعض التشتت في التفكير، أو حتى شعوراً خاطئاً عما إذا كانت النتائج جيدة أم سيئة.

حاول أن يكون لديك فكرة عن الوضع الراهن بشكل مسبق بحيث تلخص ما تم القيام به حتى اللحظة.

من خلال هذه المؤشرات، يمكنك المتابعة بسهولة والتحقق من النتائج التي قد تم الوصول لها، هل هي أعلى أو أدنى من المتوقع.

بهذا يمكن اتخاذ القرارات القائمة على العمل بشكل مسبق قدر الإمكان لتحقيق الأهداف المراد الوصول إليها.

بما أن أغلب الناس يحبون المتابعة المرئية للأمور والنتائج، فإن هذا النموذج يسمح أيضاً بعرض النماذج البيانية لمتابعة أداء وطريقة سير كل KR.

هذه الرسوم البيانية معروفة باسم Brundown و Brunup وتُظهر إذا كان سير الـ KR أعلى أو أدنى من المتوقع في اللحظة.

وهذا ما يشكل طريقة بسيطة لمشاهدة التخطيط وتوضيح النتائج من أجل فريق العمل.

النقطة النهائية في هذه المسيرة نحو الأهداف والنتائج الرئيسية تتمثل في القياس.

بعد كل حلقة من الحلقات، من المهم جداً مراجعة العملية والتحقق من أنه، في الحقيقة، تعود عليك بالنتائج المتوقعة.

7- يمكنك تطبيق سياسة الأهداف والنتائج الرئيسية

والآن بعد أن أصبحت على استعداد لتطبيق استراتيجية OKRs سنقوم بالحديث عن نصائح نهائية تلخّص ما حدث.

1- لا تحدد Key Results خلال فترة ستة أشهر أو سنة، لا تترك ذلك من دون فترة زمنية موضوعة:

يجب قياس النتائج بشكل متواتر لأغراض المتابعة.

2- لا يجب على أهدافك أن يتم توجيهها بمقاييس

يجب على الأهداف أن تكون ملهمة ولا يجب أن تكون مكبلة ومقيدة للمقاييس الخاصة بـ KRs

3- لا تحدد KRs على أنها مهام معينة بل على أنها نتائج

كل KR تم وضعه يجب أن يكون بالضرورة عبارة عن نتيجة ولا يمثل مهمة أو وظيفة محددة

4- لا تفقد السيطرة على سير العمل

يعتبر قياس الأعمال، ومتابعة الجهد والتواصل مع أعضاء الفريق أمراً في غاية الأهمية من أجل سير العملية.

5- إن الـ KRs لا يجب أن تكون معايير bonus ومعايير للأداء

تعد الـ KRs أدوات رائعة للتعلم ونمو الإنتاج.

بعد أن قرأت هذا المقال بالكامل، ما رأيك؟ هل أصبحت متحمساً أكثر للبدء بتحديد أهداف رئيسية لأعمالك التجارية وتقسيمها بعد ذلك إلى نتائج رئيسية Key Results ؟ 

نرغب كثيراً بمعرفة رأيك، يمكنك ذلك عبر مساحة التعليقات، خصوصاً في حال كان لديك أي تساؤل عن الموضوع.

أخيراً، نترك لك مقالاً يحدثك عن 30 KPIs يمكنك وضعها لحياتك لتعم بالتنظيم والفائدة والنجاح                             

حظاً طيباً في الأعمال

وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم!!

قائمة المراجع: مجموعة من المواقع البرازيلية:

تحديد الأهداف والنتائج OKRs

https://bit.ly/2SJWQjk
طريقة تحديد معايير الـ OKRs
https://bit.ly/2NEvdqQ
الفروقات بين الـ OKRs والـ Roadmaps
https://bit.ly/2XD4S1d
طريقة الـ OKRs وكيف يمكن لها مساعدة شركتك للحصول على المزيد من النتائج

https://bit.ly/2L57D51
تحديد أهداف قابلة للتحقيق
https://bit.ly/2Ez3cwG
طريقة تحويل الأهداف إلى نتائج
https://bit.ly/2SEl12x
طريقة عقد اجتماع لتحديد الأهداف والنتائج الرئيسية
https://bit.ly/2XD5Ev2
13 خطوة من أجل وضع الـ roadmap لتحديد الـ OKR
https://bit.ly/2vYXuRq
OKR الأهداف التي تربط الأهداف بأعمال وإجراءات
https://bit.ly/2UhLhBq

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎