Google Analytics - جوجل أناليتيكس: كيف يتم استخدام هذه الأداة للتعرف على جمهورك والبيع أكثر؟

Google Analytics - جوجل أناليتيكس: كيف يتم استخدام هذه الأداة للتعرف على جمهورك والبيع أكثر؟

دليل إرشادي حصري خطوة بخطوة لاستخلاص أفضل البيانات والمعلومات عن أعمالك التجارية !

مقدمة عن استخدام الأداة Google Analytics : إن إحدى المزايا الكبرى للسوق الرقمية أونلاين تكمن في سهولة قياس النتائج مقارنة مع السوق دون استخدام الإنترنت (أوفلاين) .

عند استخدام دعاية على التلفاز مثلاً، يُعتبر مستحيلاً نوعاً ما معرفة إذا كان جمهورك قد تأثر بالفعل. أما على الويب، يمكنك تحديد منشأ الحركة الشبكية، عدد الأشخاص الذين نقروا على إعلان ما محدد واشتروا المنتَج، وغير ذلك من المقاييس التي تُعد جوهرية كي تفهم إذا كانت استراتيجياتك تعمل كما هو مخطط لها، والتعرف على الجوانب التي تحتاج إلى تحسينها لاجتذاب المزيد من الزوار وتوليد المزيد من العملاء المحتملين leads وبالطبع البيع أكثر.

توجد عدة أدوات يمكن أن تساعدكَ في الحصول على هذه البيانات، لكن الأداة الأهم على الإطلاق هي دون أدنى شك: جوجل أناليتيكس Google Analytics ، فضلاً عن تقديم جميع المعلومات التي تحتاج إليها عن صفحتك الويب، تتمتع الأداة Analytics بإصدار مجاني ، بمعنى أنك تحتاج فقط إلى وجود حساب بريد إلكتروني على جوجل كي تبدأ باستخدام هذه الأداة.

في منشور اليوم، سوف تتعرف على معنى جوجل أناليتيكس Google Analytics وكيفية استخدام البيانات التي تقدمها هذه الوسيلة لتحسين أداء أعمالك التجارية !    

الفهرس
  1. ما هو جوجل أناليتيكس Google Analytics ؟
  2. لماذا يُعتبر هاماً مراقبة أداء صفحاتك ؟
  3. كيف يمكن تنصيب الأداة Google Analytics ؟
  4. ما الذي تعثر عليه في لوحة الأداة Analytics ؟
  5. ما هي المقاييس التي تقدمها الأداة أناليتيكس ؟
  6. ما أنواع الحركة الشبكية للزوار التي ترصدها الأداة Google Analytics ؟
  7. القياس ثم القياس ثم القياس من أجل التحسن .

1) ما هو جوجل أناليتيكس Google Analytics ؟

إن الأداة جوجل أناليتيكس Google Analytics هي أداة مراقبة في جوجل مهمتها جمع البيانات من أي موقع إلكتروني، مدونة، نشاط تجارة إلكترونية e-commerce، تطبيق عن طريق رمز يتم تنصيبه في هذه الصفحات.

من خلال هذه الأداة يمكن التعرف على ما يلي:

  • عدد الأشخاص الذين زاروا موقعك.
  • عدد الأشخاص الذين جاؤوا إلى الموقع للمرة الأولى.
  • عدد الأشخاص الذين يُعتبرون زوار دوريّين.
  • الصفحات التي تتمتع بأعلى نسب دخول.
  • الزمن الوسطي لبقاء الزائر.
  • الكلمات الرئيسية التي تجتذب الزوار أكثر.
  • عدد المستخدمين الذين جاؤوا من صفحات البحث وعدد المستخدمين الذين جاؤوا من الإعلانات.
  • وغير ذلك من المعلومات.

لكن لا تقلق، حيث لا تحتاج إلى تحليل جميع هذه البيانات. حلل فقط تلك البيانات التي تُعتبر هامة لفهم الجمهور الذي تتعامل معه ونوع المحتوى الذي يُعتبر أكثر إمتاعاً له، ومن أجل كل رائد أعمال تعد هذه البيانات مختلفة.

يبدو الأمر معقداً، صحيح ؟ سوف نطرح بعض الأمثلة كي تفهم الموضوع أكثر !

إن كاتب المدونات الذي يقوم بإعداد محتوى بتواتر مستمر بحاجة إلى أن يعرف الكلمات الرئيسية التي تجذب حركة شبكية أكبر من أجل مدونته، لتحسين نصوصه من وجهة نظر المحتوى مثل (سيو) والتركيز على تصنيف الأبحاث وبالتالي التمتع بالمزيد من المرئية من أجل الزوار الجدد.

أما صاحب التجارة الإلكترونية e-commerce الذي يستثمر في مجال الإعلانات يحتاج إلى معرفة أي حملة إعلانية تعود بأفضل أداء بالنظر إلى النقرات والمبيعات لتوجيه استثماراته.

بالنسبة للمؤثر الرقمي، إن ما يهم بالفعل هو معرفة أي شبكة من الشبكات الاجتماعية تجلب مستخدمين أكثر إلى الموقع.

2) لماذا يُعتبر هاماً مراقبة أداء صفحاتك ؟

يحتاج رائد الأعمال إلى معرفة الأشخاص الذين يزورون صفحته في كل شهر، ومعرفة إذا كان هذا الرقم ينخفض أو يرتفع، لتحسين حضورك أونلاين.

عن طريق البيانات المقدمة من خلال أدوات مثل جوجل أناليتيكس Google Analytics يمكن للمؤثر الرقمي التعرف على العوائق التي تعترض استراتيجيته وإعداد محتويات تعد أكثر إصابة للهدف وتكون أكثر ملاءمةً لشخصية العميل النمطي persona الذي ينوي الوصول له.

إليك مثال آخر.

تخيل أنك قمتَ بإعداد حملة إعلانات على جوجل أدوردز Google AdWords وقد ارتفع معدل الحركة الشبكية للزوار على المدونة بنسبة 20% ، ولكن معدل الارتداد Bounce Rate في الصفحة قد ارتفع أيضاً بنفس المقدار.

يمثل معدل الارتداد عدد الأشخاص الذين دخلوا إلى الصفحة، لكنهم لم يقوموا بأية إجراء (سوف نشرح بشكل أفضل عن هذا الموضوع خلال هذا النص).

على ماذا يدل ذلك ؟

هناك فرضية تقول أن إعلاناتك قد لا تكون متلائمة مع محتوى الصفحة. أي المستخدم الذي نقر على البانر (الشريط الدعائي) والذي لديه توقعات معينة، لكنه لم يتمكن من العثور على الحل للمشكلة التي يواجهها.

من خلال توفر هذه المعلومات في متناول اليد، يمكنك تحسين النص في المنشور، إدخال صور وجرافيك، وضع المزيد من الروابط ، استخدام بيانات الأبحاث لزيادة القيمة التي يتم إضافتها لذلك المحتوى وجعله أكثر أهمية لمَن يقرأه.

أما في حالة العكس عندما  تحتوي الإعلانات على معدل منخفض من النقرات، لكن يكون فيها الزوار متفاعلين مع صفحتك، من المحتمل أن تكون الإعلانات غير قادرة على جذب انتباه الجمهور، الأمر الذي قد يكون خطأ في التقسيم ، أو النص المكتوب copy أو التصميم.

3) كيف يمكن تنصيب الأداة Google Analytics ؟

1- أدخل إلى موقع جوجل أناليتيكس Google Analytics الرابط : www.google.com/analytics/   

2- لاستخدام الخدمة يجب أن يكون لديك حساب بريد إلكتروني على جوجل. إذا لم يكن لديك حساب حتى الآن، يمكنك إعداده عبر هذا الرابط: https://accounts.google.com/SignUp?lp=1&hl=ar    

3- في الصفحة التالية، املأ المعلومات مثل اسم الحساب، اسم الموقع، مسار URL في الموقع…الخ

4- انقر على الحصول على ID المتابعة . إن الرقم التعريفي ID للمتابعة هو الرقم الذي سوف يجمع ويخزن البيانات في موقعك. يجب عليك نسخ ولصق هذا الرقم على جميع الصفحات التي ترغب في مراقبتها.

نصيحة هامة :

يمكنك استخدام الحساب نفسه لمراقبة أكثر من صفحة ويب. في هذه الحالة، يجب عليك توليد العديد من المعرّفين المختلفين.

كيف يمكن تنصيب رمز المتابعة في موقعك ؟

توجد ثلاثة خيارات لتنصيب رمز التتبع في صفحاتك:

  • اللصق يدوياً، لكن هذا يتطلب منك معارف في مجال البرمجة و/ أو مساعدة أخصائي في المجال.
  • في المواقع والمدونات التي يتم تطويرها عن طريق WordPress يوجد ملحق إضافة (plugin) يقوم بتنصيب الرمز عبر جميع صفحاتك وبشكل آلي.
  • هناك خيار آخر لتكامل موقعك مع Analytics وهو البرمجيات Google Tag Manager : برمجيات مجانية في جوجل لإدارة tags وتُستخدم أيضاً لتنصيب بيكسل جوجل أدوردز Google AdWords.

بعد تنصيب رمز المتابعة في صفحاتك، تقوم الأداة جوجل أناليتيكس Google Analytics بتتبّع الدخول وإجراءات الزوار. من الجدير بالذكر أن البيانات التي تسبق عملية التنصيب لن يتم حسابها.

4) ما الذي تعثر عليه في لوحة الأداة Analytics ؟

الصفحة الرئيسية

بعد تنصيب رمز المتابعة في صفحات موقعك أو مدونتك ، سوف تظهر الصفحة الرئيسية home في Analytics على الصورة التالية:

شكل يوضح الصفحة الرئيسية في الأداة Google Analytics

(Resource: Google Images)

في هذه الصفحة، يمكنك ملاحظة بيانات مثل أعداد الدخول إلى موقعك / مدونتك، معدل التحويل في الصفحة، الربح الذي يتم الحصول عليه، وعدد الجلسات الجديدة التي تم البدء بها خلال الأيام السبعة الأخيرة، وهي الإعداد النموذجي – القياسي للأداة.

في المستطيل الأزرق على يمين الصفحة، يتم عرض عدد الزوار المتواجدين في موقعك في تلك اللحظة، فضلاً عن القائمة التي تتضمن الصفحات الخمسة التي تتمتع بأكبر عدد من المستخدمين النشطين.

المدير

المدير: يُظهر جميع الصفحات (التي يعود ملكها للشخص) والتي يتم مراقبتها من خلال ذلك السحب. في هذه القائمة يمكنك تعديل المعلومات مثل الأهداف، إضافة جوجل أدوردز، معلومات عن المتابعة وغيرها.

تقارير reports

في فقرة تقارير يمكنك الحصول على تقارير مخصصة عن صفحتك بخصوص الجمهور المستهدف، المصادر الرئيسية للحركة الشبكية للزوار (acquisition)، سلوك المستخدم (behavior)، والتحويلات (conversions).

لكن لا تقلق، سوف نشرح هذه المقاييس الرئيسية فيما يلي.

5) ما هي المقاييس التي تقدمها الأداة أناليتيكس ؟

كما تحدثنا عنه في النص، فإن المقاييس التي سوف تقيمها تعتمد على هدف أعمالك التجارية.

للدخول إلى التقارير المفصّلة التي تتناول الدخول، انقر على الجمهور المستهدف (Audience) > نظرة عامة (Overview).

شكل يوضح طريقة الدخول إلى التقارير في جوجل أناليتيكس

(Resource: Google images)

Fonte: Google imagesيظهر الجرافيك الرئيسي (المخطط التوضيحي) أعداد الدخول خلال الفترة الزمنية التي يتم فيها التحليل. أما الجرافيك الدائري يُظهر عدد الزوار الجدد (الأزرق) وعدد الزوار المعتادين (الأخضر).

في هذه اللوحة ذاتها، يمكنك مشاهدة البلد الذي يتصدر أعداد الدخول، اللغة التي شهدت أعلى أعداد للدخول إلى صفحتك باستخدامها، المتصفح الأكثر استخداماً من قبل المستخدمين، وفي حالة الأجهزة المحمولة mobile نظام التشغيل الأكثر شيوعاً بين الزوار.

المستخدمون (Users)

عدد الزوار الذين دخلوا إلى موقعك خلال الفترة الزمنية الخاضعة للتحليل.

مستخدمون جدد (New Users)

عدد الأشخاص الذين دخلوا إلى صفحتك للمرة الأولى ، هذا العدد يكون دوماً أقل من العدد الإجمالي للمستخدمين، حيث لا يأخذ في عين الاعتبار الأشخاص الذين يدخلون إلى موقعك أكثر من مرة خلال الفترة الزمنية الخاضعة للتحليل.

من المهم متابعة هذا العدد لمعرفة عدد الأشخاص الذين تفاعلوا حقاً مع المحتوى الذي تشاركه في صفحتك.

الجلسة (الجلسات) (Sessions)

تمثل الجلسة المدة الزمنية التي يبقى خلالها المستخدم متفاعلاً مع صفحتك. تبدأ اعتباراً من اللحظة التي يدخل فيها الزائر إلى المحتوى ويتم إغلاقها بعد انقضاء 30 دقيقة دون أية نشاطات من جانب الزائر.

عدد الجلسات تبعاً للمستخدم (Number of Sessions per User)

عدد الجلسات الجديدة المفتوحة من قبل المستخدم نفسه.

المشاهدات في الصفحة (Pageviews)

وهو العدد الإجمالي للصفحات التي تمت مشاهدتها. كلما كان هذا العدد أكبر، كلما كان أفضل، حيث يعني ذلك أن الأشخاص قد تصفحوا صفحات أخرى ضمن موقعك.

المدة الوسطية للجلسة (Average Session Duration)

يُظهر هذا المؤشر الزمن الوسطي الذي يبقى فيه المستخدم في الصفحة. يعد مؤشراً هاماً على أن الزائر قد تصفح ذلك المحتوى بإمعان.

مثال:

إذا كان لديك نص بمعدل زمني وسطي للقراءة دام 5 دقائق، وبقي المستخدم مدة أقل من 15 ثانية في الصفحة، فهذا يعني أنه قد قرأ العنوان فقط. أما إذا كان الزمن الوسطي أكثر من دقيقة، يمكن الإجماع على أن المستخدم قد قرأ على الأقل النقاط الرئيسية في النص (رؤوس الأقلام).

أما إذا كانت المدة الوسطية للجلسة منخفضة جداً، يمكنك استثمار المزيد من المزايا الغرافيكية لتقديم المعلومات.  

معدل الارتداد (Bounce rate)

يمثل معدل الارتداد النسبة المئوية للجلسات التي تعود إلى صفحة وحيدة، والتي لم يقم فيها الزائر بأية إجراء ولم يتفاعل مع المحتوى، أي أن الزائر لم يستخدم شريط التمرير ولم ينقر على أي رابط من الروابط.

لخفض هذا المعدل يمكنك الاستثمار في العديد من الموارد والمزايا البصرية للمحافظة على المستخدم في حالة نشاط دائم في الصفحة إلى أن يقوم بإجراء ما.  

من الجدير بالذكر أن العنوان والفقرة الافتتاحية في النص يعتبران عاملَين حاسمَين يؤثران على تفاعل القارئ مع النص. تحقق من أنك تركت الوعد الذي تقدمه واضحاً بشكل جيد وقدم شيئاً يمكن اعتباره هاماً من أجل الجمهور المستهدف.

بالإضافة إلى النظرة العامة overview يمكنك الحصول على بيانات أكثر تفصيلاً عن جمهورك ، مثل:

  • المعلومات الديمغرافية Demographics
  • الاهتمامات Interests.
  • المعلومات الجغرافية Geo.
  • السلوك Behaviour.
  • التكنولوجيا Technology.
  • الأجهزة المحمولة Mobile.
  • بيانات مخصصة Custom.
  • المقارنات في السوق Benchmarking.

السلوك (behavior)

تُظهر قائمة السلوك والتصرفات behaviour التفاعلات الرئيسية للمستخدمين مع موقعك.

لاكتشاف الصفحات التي يتم الدخول إليها بشكل أكبر على سبيل المثال اختر السلوك behaviour > محتوى الموقع site content > جميع الصفحات all pages .

من خلال هذه المعلومات يمكنك أن تعرف أية محتويات تثير اهتمام الجمهور أكثر من غيرها، وهكذا يمكنك التركيز على المواد التكميلية.  

شكل يوضح المعلومات التي تشرح أداء صفحاتك في جوجل أناليتيكس

(Resource: Google Images)

Fonte: Google Images

بالنقر على الصفحات التي حازت على أكبر عدد من الزيارات يمكنك أيضاً أن ترى تطور الموضوع على مدى الفترة الزمنية التي تخضع للتحليل. إذا كان هناك منشور ما يتمتع بالكثير من الدخول، وقد عانى بعد ذلك من انخفاض ملموس من شهر إلى آخر، يمكنك تطبيق العديد من التغييرات لاستعادة أعداد هذه الحركة الشبكية وربما تحسين هذا العدد أيضاً.  

 6) ما أنواع الحركة الشبكية للزوار التي ترقبها الأداة Google Analytics ؟

تُظهر مصادر كسب العملاء القنوات التي تجلب أكبر المعدلات من الحركة الشبكية من اجل موقعك أو مدونتك. هذه المعلومات تعد أساسية كي تقرر إذا كانت جميع جهودك المبذولة واستثماراتك المادية تعود عليك بالنتائج أم لا.

البحث العضوي

يحسب عدد المستخدمين الذين وصلوا إلى موقعك عن طريق البحث في محركات البحث على شبكة الإنترنت. لهذا يعد هاماً جداً أن يتواجد موقعك ضمن نتائج البحث الأولى ضمن المحركات، حيث إن المحتوى الذي يحتل المرتبة الأولى في المحرك ينال نصيب 33% من النقرات، بينما الموقع الذي يحتل الدرجة الثانية والثالثة ينال النسب 18% و12% على التوالي من النقرات.

للوصول إلى هذه المراتب، استثمر في جودة المحتوى وكذلك في تقنيات تحسين محركات البحث (سيو) أو بالإنكليزية Search Engine Optimization ، وهنا في مدونتنا لدينا العديد من النصائح الرائعة لإعداد نصوص جذابة ، اغتنم هذه الفرصة الآن واقرأ هذه المنشورات والنصوص بعد الانتهاء من قراءة هذا النص!

وسائل التواصل الاجتماعي

الحركة الشبكية الاجتماعية هي تلك الحركة التي تتولد من الإعلانات والمنشورات التي يتم إعدادها على شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك و لينكيد إن. من خلال هذه المعلومات، يمكنك أن تكتشف القنوات الاجتماعية التي تعد أكثر فائدة من أجل أعمالك التسويقية والترويجية.

البريد الإلكتروني

ويتحدث عن المستخدمين الذين وصلوا إلى صفحتك عن طريق النشرة الإخبارية newsletter أو أية وسيلة أخرى للتواصل تم إرسالها عن طريق البريد الإلكتروني. هذا الرقم هام لإثبات فعالية استراتيجياتك التي تتخذها في التسويق عبر البريد الإلكتروني email marketing.

اقرأ أيضاً دليلنا الشامل الذي يتحدث عن استخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني بالأسلوب الصحيح والمفيد.

الحركة الشبكية المباشرة direct

تندرج تحت هذه الفئة الزيارات الواصلة من خلال الدخول المباشر ، أي أن المستخدم قد كتب عنوان موقعك ضمن شريط البحث في المتصفح. إن التمتع بحجم كبير ومعدل مرتفع من أعداد الدخول المباشرة يُظهر أن الناس يعتبرون الدومين الخاص بك سلطة ومرجع في ذلك الموضوع الذي يتم البحث عنه.

الحركة الشبكية المرجعية referral

إن الزوار المرجعيون referral هم أولئك الذين وصلوا إلى صفحتك بفضل إرشاد أو رابط من مواقع أخرى أو مدونات أخرى. إذا كانت لديك أعمال تجارية تتعلق بتعليم الحياكة باستخدام الصوف، يمكنك الإرشاد مثلاً إلى موقع إلكتروني لبيع الصوف يكون الصوف فيه نخب أول.  

من المستحيل مراقبة عدد المواقع التي تشير إلى موقعك برابط، لكن من المهم التحقق من نوعية هذه الروابط بشكل دوري ، في المحصلة إن الروابط السيئة قد تظلم ترتيبك ranking ضمن محركات البحث.  

إذا رغبت في الحصول على المزيد من الروابط التي تقود إلى موقعك، يمكنك أنت أيضاً أن تبدأ باستراتيجية المنشورات الضيف guest posts لتبادل النصوص مع المواقع والمدونات التي تتحدث عن نفس القطاع السوقي الذي تعمل فيه، وهكذا تزيد من معدل مرئية كلا الموقعين (موقعك والموقع المستضيف).

عمليات البحث المأجورة  (Paid Search)

تُظهر الحركة الشبكية المأجورة الزوار الذين دخلوا إلى صفحتك بعد أن نقروا على أحد إعلاناتك. هذه البيانات بالاستعانة بالأداة جوجل ادوردز Google AdWords تعد المقاييس الرئيسية لقياس مدى فعالية حملاتك الإعلانية.

لكن من المهم جداً التزام الحذر: إذا كانت الحركة الشبكية والزيارات تتولد فقط من الإعلانات فإن أعمالك التجارية لن تتصف بالاستمرارية ولن تدوم على الأمد الطويل.

من زاوية نعتبر الإعلانات جيدة للحصول على نتائج سريعة، لكن التمتع باستراتيجية محتوى محددة جيداً هو العامل الحقيقي الذي سوف يجعل الناس يعودون إلى صفحتك، حتى لو لم يكن لديك المزيد من المال لاستثماره في مجال الحملات الإعلانية.

كيف تستخدم جوجل أناليتيكس Google Analytics في تحسين التحويلات على موقعك ؟

إن معدل التحويل لا يتعلق دوماً بالشراء.

إن تحميل كتاب إلكتروني ما ، والاشتراك في نشرة إخبارية newsletter وطلب  سعر (ميزانية) ما / نسخة تجريبية free trial أيضاً يتطلب إجراءً مباشراً من الزائر، ولذا يجب على جميع هذه المظاهر أيضأ أن يتم قياسها.

لمتابعة معدل التحويل على أعمالك والإجراءات التسويقية أدخل إلى : المدير > اختر الملكية (الحساب) > الأهداف > هدف جديد.

حالياً، تتيح الأداة جوجل أناليتيكس Google Analytics إدخال 4 أنواع من الأهداف:

المقصد:

متابعة الزيارات على صفحة ما أو شاشة محددة من التطبيق.

المدة الزمنية:

رصد المدة الزمنية التي تدوم خلالها جلسة المستخدم. ويتفاوت هذا الرقم تبعاً للهدف.

الصفحات/الشاشات في الزيارة الواحدة:

عدد الشاشات والنوافذ التي يفتحها المستخدم قد يكون مؤشراً على أن الزائر قد دخل إلى عدة محتويات مفيدة له.

الحدث:

يُظهر إذا قام المستخدم بإجراء ما محدد مثل مشاهدة فيديو ما.

تتيح الأداة Analytics أيضاً إعداد قمع للتحويلات لفهم المسار الذي سلكه المستخدم منذ الدخول الأول له إلى قيامه بالإجراء المحدد المرجو.

للدخول إلى هذه المعلومات، اختر الأمر رصد قمع التحويل، وألصق يدوياً روابط URL التي تعود إلى الصفحات التي ترغب في متابعتها.

لنفترض أن هدفك كان زيادة عدد الأشخاص الذين يتواصلون مع فريق المبيعات التابع لك لطلب ميزانية أو سعر شيء ما. يمكنك مراقبة (رصد) روابط URL التالية : صفحة الاتصال في الموقع > اتصل بمستشارينا > استمارة الطلب.

إذا أتم الزائر مرحلتين من هذه المراحل وتراجع عن ذلك في المرحلة الأخيرة، قد يشير ذلك  إلى أن نص الصفحة قد سبب له الإرباك والتشتت، أو أن استمارة الطلب قد تم وضعها في مكان غير مناسب أو حتى أنك تطلب كماً كبيراً من المعلومات من الزائر.

لن تخبرك الأداة جوجل أناليتكيس Google Analytics عن الخطأ بالذات فيما تقوم به.

بل تقدم لك فقط البيانات التي سوف تساعدك على القيام ببعض التحسينات الضرورية، ويُعتبر بذلك أن الأداة قد قادتك إلى منتصف الطريق.  

وانطلاقاً من هذا يجب عليك القيام ببعض الاختبارات لإثبات مدى صحة فرضيتك.

إن عملية التحسين هذه لا تتوقف أبداً حتى لو كنت تقوم بأداء جيد جداً. على الرغم من أن هذا العمل يبدو شاقاً ويتطلب الكثير من الجهد، إلا أن تحديد مسارات التحسين هذه هي التي تضمن وصولك بشكل متزايد إلى المزيد من الناس، دون أن تضيع جودة المواد التي تقدمها.

7) القياس ثم القياس ثم القياس من أجل التحسن

تعد المقاييس أساسية وجوهرية لفهم إذا كانت إجراءاتُك تولد عملاء محتملين leads لك أم لا، ويمكنها أيضاً أن تُظهر لك أنك بحاجة إلى مراجعة خططك التسويقية.

وعندما نتحدث عن قياس النتائج أونلاين، فليس هناك أية أداة أخرى تعد شاملة ومتكاملة كالأداة جوجل أناليتيكس Google Analytics

واعتباراً من الآن سوف تكون قادراً على استخدام وظائف الأداة جوجل أناليتيكس للتعرف بشكل أفضل على جمهورك، وتقديم محتوى متلائم ومتوافق أكثر مع توقعات ورغبات هذا الجمهور، وبذلك تحسين أداء أعمالك التجارية بطريقة مستمرة ومستدامة.

استغل الفرصة واقرأ منشورنا الذي يتحدث عن وضع الأهداف، وشاهد كيفية إعداد مؤشرات الأداء الرئيسية (Key Performance Indicators) أو ندعوها اختصاراً بـ KPIs التي تتعلق بأعمالك التجارية.

إلى اللقاء مع منشور آخر مفيد وفي وقت قريب ! لا تفوت فرصة القراءة والاستفادة أبداً !

   

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎