كيف يعمل جوجل درايف Google Drive ؟ (الدليل الشامل)

كيف يعمل جوجل درايف Google Drive ؟ (الدليل الشامل)

تعرف على كيفية استخدام هذه الأداة.

إن مَن يتعامل في إعداد المحتوى Content Creating بحاجة إلى أدوات تساعده في الإعداد، و تخزين ما يقوم بإعداده. كم من مرة قمت بها بإعداد عمل ما ، وخسرت ذلك العمل بالكامل بسبب عدم الانتباه إلى موضوع تخزين المحتوى، أو عدم توفر الأدوات الذكية التي تسمح لك بالحفظ التلقائي لما حضرته؟ توجد عدة أدوات في السوق لمساعدتك في مجال صناعة المحتوى . ومن بينها نذكر جوجل درايف أو  Google Drive

يتميز جوجل درايف بتقديمه للعديد من الوظائف من ذات الباقة، بالإضافة إلى كونه مجانياً بالكامل ويمكنك استخدامه بشكل حر. الأداة بسيطة الاستخدام، تعمل كمنصة 100% مجانية على الإنترنت  وتخزن ضمن غيمة كافة المعلومات (التخزين السحابي للمعلومات Cloud Storage).

بالإضافة إلى أنه يسمح بإعداد وتخزين المحتويات، يعمل Google Drive أيضاً على الترويج لعملية المزامنة بين أجهزة العمل المختلفة، ويحفظ كامل المواد التي يتم كتابتها بصورة تلقائية. لكن ما ذكرناه هو بعض المزايا التي تتمتع بها هذه الأداة الفعالة والجبارة.😉

في هذه التدوينة ستتعلم كل ما حلمت في تعلمه عن أداة جوجل درايف ، وكيف تعمل، والموارد الرئيسية التي تتمتع بها، وكيف تبدأ باستغلال هذه المنصة في عملك التجاري!

سوف تتعرف على ما يلي:

الفهرس
  1. ما هو جوجل درايف Google Drive ؟
  2. كيف يتم استخدام Google Drive ؟
  3. مزايا ومساوئ Google Drive
  4. الأدوات المتوفرة في جوجل درايف Google Drive
  5. الأداة Google Drive : أداة فعالة لحياتنا اليومية

1- ما هو جوجل درايف Google Drive ؟

إن Google Drive هو عبارة باقة من الموارد التي يقدمها جوجل ، والتي تهدف إلى تسهيل الحياة اليومية لمَن يحتاج إلى إنتاج، وفي نفس الوقت، تخزين المحتوى على الإنترنت. لكن تذهب الأداة إلى ما هو أبعد من موضوع التخزين.

فهي تسمح بمشاركة المحتوى مع مستخدمين آخرين، وأن يقوم هؤلاء بإجراء تعديلات أو إضافات على المحتوى، وفي الوقت الآني، بالإضافة إلى تبادل الرسائل والتعليقات بصورة بسيطة وسلسة بين العاملين.

هناك نقطة أخرى تمثل عامل قوة يتمتع بها Google Drive وهي المزامنة synchronization!

عندما نعمل في مجال لا يوجد فيه اتصال بالإنترنت، مثل Microsoft Word ، فإننا ملزمون على حفظ المواد بصورة دائمة في كل مرة نستخدم فيها أداة جديدة. للاستمرار في نفس الملف، من الضروري أن تقوم بإجراء التحويل بين الحواسيب.

من خلال ميزة المزامنة في Google Drive يتم تخزين كل محتوى وحفظه في نفس المكان، بصورة تلقائية. وهذا يعني أنه يمكن الاستمرار في العمل على الآلة أو الجهاز أو حتى على شبكات الإنترنت البعيدة، من دون أية مخاوف من مخاطر فقدان المحتوى، أو حصراً، فتح أي جهاز محمول (في حال قمت بتنصيب تطبيق Google Drive على جهازك).

ولا نتحدث هنا عن مزامنة المستندات النصية فقط، بل الصور ، الفيديوهات والرسوم يمكن مزامنتها أيضاً بشكل تلقائي.

يتم حفظ كل مادة من المواد ضمن سحابة، بأمان، ويمكن الدخول إليها بواسطة المستخدم متى أراد ذلك.

 2- كيف يتم استخدام Google Drive ؟

إحدى أكبر المزايا التي يتمتع بها جوجل درايف هي سهولة استخدامه!

هناك باقات مأجورة، وتعد أكثر شمولاً، لكن يمكنك الاستفادة من عدد لا حصر له من الموارد بصورة مجانية بالكامل. حتى إن الباقات والخطط المدفوعة تتمتع بأسعار معقولة، خصوصاً إذا كنت تفكر في المزايا التي تقدمها تلك الباقات.

لاستخدام باقة من موارد Google Drive يكفي أن يكون للمستخدم حساب بريد إلكترونيّ على جيميل Gmail. فهذا هو المتطلب والشرط الوحيد لأي شخص ليكون قادراً على البدء بالاستمتاع بالمزايا المقدمة من غوغل درايف.

يمكن الدخول عن طريق الحاسوب أو عبر الأجهزة المحمولة، بشرط أن يكون لديك تطبيق Google Drive على جهازك المحمول.

وهذا يعني أنه ليس ضرورياً استخدام الآلة ذاتها دوماً لمتابعة العمل، فميزة المزامنة تجعل المادة بالكامل مخزنة في نفس المكان، بغض النظر عن المكان الذي تمت صناعة المحتوى فيه.

عند الدخول إلى الملفات، يكفي تسجيل الدخول باستخدام البريد الإلكتروني وكلمة المرور في جيميل، ويصبح الأمر جاهزاً، كل شيء سوف يكون متاحاً للمستخدم (لكن سوف نتحدث عن ذلك أكثر في هذه التدوينة!).

3- مزايا ومساوئ Google Drive

كما هو الحال في أية أداة، هناك مزايا ومساوئ لاستخدام Google Drive ، لكن المزايا تعد، وبكل تأكيد، أكثر بكثير من المساوئ التي تقدمها هذه الأداة.

المزايا

أولاً يجب أن نتذكر أن الوظيفة الرئيسية للأداة Google Drive هي تخزين البيانات. يتم هذا التخزين في سحابة، مما يعني أن المادة التي يتم مزامنتها بالكامل يتم توجيهها إلى مخدم server حصري يعود إلى جوجل. يبقى المحتوى متوفراً للدخول، المشاهدة وكذلك التحميل بواسطة المستخدم، في المكان والزمان الذي يريد.

إن حماية الملفات ضمن سحابة هي حماية مطلقة و فائقة. في حال حدوث فقدان للأداة المادية، مثل جهاز الحاسوب أو الهاتف المحمول الذي كانت المواد موجودة عليه في الأصل، من السهل استعادة الدخول بالكامل إلى Google Drive .

هناك نقطة أخرى تجعل من Google Drive محرراً عظيماً وهي حقيقة كون المنصة سلسِة. حتى المستخدمين الذين لديهم معارف أساسية فقط يمكنهم الاستفادة من الموارد التي يقدمها.

يمكن استخدام Google Drive بصورة مجانية، من دون الحاجة إلى شراء أية خدمة من الخدمات. هناك، بالطبع، الباقات والخطط المأجورة، لكن يمكنك القيام بالكثير من الأمور والإجراءات من دون أن تضطر إلى دفع أي مبلغ لقاء ذلك.

المساوئ

لكن، كما أنه لا يعتبر كل شيء كاملاً أو إيجابياً 100%، هناك بعض المساوئ من استخدام Google Drive والتي يجب أن يفكر فيها المستخدمون.

إحدى هذه المساوئ أو النقاط السلبية هي أن جزءاً كبيراً من الخدمات يمكن استخدامه فقط بصورة افتراضية، أي في الوسط أونلاين. في حال حدوث أي انقطاع في الاتصال بالإنترنت يصبح صعباً متابعة العمل. لكن هناك خيار تفعيل النسخة أوفلاين offline ، والتي تحل بذلك قسماً من المشكلة.

هناك نقطة سلبية أخرى، ولكن لها ميزة تتحقق منها، وهي التحرير المشترك و التعاوني للمواد.

إن وجود شخص آخر أو مجموعة أشخاص يساهمون في صناعة المحتوى، إعداد الجداول، المستندات النصية أو حتى العروض التقديمية يمكن أن يُعتبر ميزة بالفعل. لكن، في حال لم تكن الأفكار متناسقة ومتناغمة، قد يتحول العمل إلى عمل غير منظم تسوده الفوضى والتعقيد.

يمكن اعتبار مشاركة المحتوى ميزة إيجابية ونقطة سلبية في نفس الوقت، اعتماداً على درجة التفاعل والتناغم الكائنة بين المستخدمين، وكذلك حس المسؤولية التي يشعر بها كل فرد من الأفراد، أثناء تنفيذ العمل.

4- الأدوات المتوفرة في جوجل درايف Google Drive

الآن بعد أن تعرفت قليلاً عن آلية عمل جوجل درايف Google Drive ، سوف نتحدث عن بعض الوظائف التي يتمتع بها لصناعة المحتوى.

1- Google Docs

وهو محرر نصوص يعمل بأسلوب مشابه لبرنامج Microsoft Word . ويسمح للمستخدمين بتحرير النصوص والقيام بالأعمال المتنوعة. سواء من أجل مشروع في الجامعة، لقاء أو كتابة مقال إعلاني حيث يعتبر Google Docs المثالي في مثل هذه الحالات.

حتى من أجل المواد التي تنطوي على درجة أعلى من التعقيد، مثل كتاب رقمي e-book يمكن إعدادها اعتماداً على Google Docs . وهذا لأنه يعد من السهل جداً الكتابة، إضافة عناصر، إضافة صور، تنسيق نمط الخط، اللون وكذلك أي تفصيل من التفاصيل الأخرى المتعلقة بالنص.

كما هو الحال في Word ، يعمل Google Docs بشكل سلس. لكن هناك مزايا يقدمها Google Docs لا يمكن لأي محرر آخر للنصوص تقديمها، مثل التخزين السحابي للمعلومات، والمزامنة التلقائية، والتي تعد المميزات الرئيسية التي يقدمها Google Drive .

كانت هذه إحدى الوظائف التي تعد الأكثر استخداماً لمَن يحتاج إلى صناعة المحتوى بشكل دائم على قنوات التواصل مثل المواقع، المدونات وكذلك شبكات التواصل.

تسمح المشاركة والإعداد التعاوني أونلاين للعديد من الأشخاص المشاركة في عملية الإعداد. يمكن على سبيل المثال، لعامل ما أن يقوم بإعداد المحتوى ويقوم شخص آخر بإجراء تعديلات وتصحيحات دقيقة ضمن النص، سواء من خلال اقتراحه لتعديلات أو قيامه بتلك التعديلات على المحتوى مباشرة.

في الصورة الصفحة الرئيسية لموقع Google Drive بالعربية

موقع Google Drive على الإنترنت بالعربية

1- قم بتسجيل الدخول إلى حسابك في جيميل ضمن Google Drive.

 في الصورة الصفحة الرئيسية لتسجيل الدخول في Google Drive

تسجيل الدخول في Google Drive

2- في الصفحة الرئيسية من موارد Google Drive ، أنقر على جديد:

في الصورة النقر على جديد في Google Drive

النقر على جديد في Google Drive

وبعد ذلك على مستندات Google :

في الصورة اختيار مستند جديد في Google Drive

اختيار مستند جديد في Google Drive

حسناً، والآن سوف تلاحظ أنه يظهر في الحال مستند جديد يمكنك البدء في الكتابة والتحرير من خلاله!!😍

في الصورة مستند جديد في Google Drive

مستند جديد في Google Drive

هنا ستلاحظ أنه يمكن مشاركة هذا المستند مع أشخاص آخرين. يكفي فقط النقر على الزر مشاركة الموجود في الزاوية العليا على اليسار من الصفحة، وإضافة البريد الإلكتروني للأشخاص الذين سيتمتعون بالدخول إلى هذا المستند.

 في الصورة مشاركة المستند في Google Docs

مشاركة المستند في Google Docs

2- جدول بيانات جوجل Google Sheets

هناك أداة أخرى تشكل جزءاً من باقة Google Drive وهي جدول بيانات جوجل! وهو تطبيق فعال على شكل جداول، ظهر ليتنافس مع نظام الإكسل المعروف في مايكروسوفت!!

إن الجداول رائعة لإدارة البيانات المتنوعة.

كما يحدث في نظام الإكسيل، يمكن تطبيق المعادلات لتبسيط ملء الجداول.

الاختلاف الكبير بين التطبيقين هو أن Google Sheets يمكن الدخول له مباشرة عبر المتصفح، من دون الحاجة إلى تنصيب أية برامج على الحاسوب.

بالإضافة إلى ذلك، يتمتع جدول جوجل أيضاً بجميع الوظائف المرتبطة بـ Google Docs ، مثل مشاركة المحتوى ، العمل المشترك في نفس الوقت وكذلك المزامنة التلقائية للمعلومات.

يمكن أن يكون مفيداً جداً لتنفيذ المهام المتنوعة، مثل التحكم والرقابة المادية ضمن شركة ما، حساب العائد على الاستثمار Return On Investment أو ROI ، وغير ذلك. إن الاعتماد على أداة للإدارة يعتبر أمراً جوهرياً لمَن يحتاج إلى المحافظة على أعماله في حالة تنظيم.

بنفس الأسلوب الذي فتحت فيه مستند وأنشأت مستنداً جديداً، لإنشاء جدول عمل على جوجل سوف تقوم بالأمر ذاته، سوف تذهب إلى جديد و من ثم إلى جداول بيانات جوجل.

في الصورة إنشاء جدول بيانات في Google Drive

إنشاء جدول بيانات في Google Drive

وتظهر لك هذه الصفحة:

في الصورة جدول بيانات جديد في Google Drive

جدول بيانات جديد في Google Drive

3- شرائح جوجل Google Slides أو عروض جوجل التقديمية

وهي أداة فعالة أخرى مخصصة لإعداد العروض التقديمية.

بشكل يختلف عن برامج عرض الشرائح المتوفرة في السوق، والتي تتطلب التنصيب، يمكن الدخول إلى شرائح جوجل مباشرة عبر الإنترنت.

من ضمن الموارد الرئيسية التي تتمتع بها هذه الأداة، يمكننا أن نذكر:

التفاعل مع الجمهور أونلاين: يمكن بث الشرائح أو العروض التقديمية في Google Drive بشكل مباشر إلى الجمهور، من خلال تمرير الشرائح وتقديم العرض. وفي نفس الوقت، يمكن للمشاهدين إرسال الأسئلة عند إجراء البث.

البحث المتكامل والمندمج مع جوجل: إن كامل المحتوى الذي سيتم استخدامه في إعداد العرض التقديمي يمكن البحث عنه مباشرة في جوجل. هذا المورد هام لأنه يسمح بفحص الصور والتحقق من المعلومات المستخدَمة في المواد.

التعاون أونلاين: يمكن الاعتماد على دعم الآخرين أثناء تنفيذ العمل. تحفز أداة المشاركة والتعاون على العمل ضمن فريق عمل.

النمط غير المتصل بالإنترنت offline: تسمح هذه الميزة بإجراء تحرير وتعديل على المحتوى حتى لو لم يكن الحاسوب متصلاً بالإنترنت. قد يكون مفيداً في لحظات عدم الاستقرار في الاتصال بالإنترنت، على سبيل المثال.

يمكن الدخول أيضاً إلى عروض جوجل التقديمية من خلال النقر على الأمر: جديد من وثم على عروض Google التقديمية.

في الصورة عرض تقديمي جديد في Google Drive

عرض تقديمي جديد في Google Drive

هناك موارد أخرى يمكن استغلالها والاستفادة منها، مثل نماذج جوجل، رسومات جوجل، Google My Maps خرائطي على جوجل و كذلك  Google Sites أو مواقع جوجل.

لكن الموارد السابقة تعد كافية.

في الصورة موارد أخرى في Google Drive

موارد أخرى في Google Drive

5- الأداة Google Drive : أداة فعالة لحياتنا اليومية

كما لاحظت، تعتبر الأداة Google Drive أداة مفيدة جداً لمَن يعمل على إنتاج المحتوى ولا يمكنه أن تضييع الوقت! 😇

من المفيد تصفح كامل الوظائف والمعدات المتوفرة في هذه الأداة لتحليل كامل النقاط المميزة لكل منها بالمقارنة مع الموارد الأخرى الموجودة في السوق، لترى أياً منها يعتبر مفيداً حقاً لك!!

بالإضافة إلى Google Drive هل تعرف أداة أخرى تساعد على تحسين أعمالك الروتينية؟ أخبرنا عنها أو عن رأيك الشخصي في مساحة التعليقات!!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎