ماذا يعني التسويق عبر المؤثرين؟ ما هي مهنة تسويق الانفلونسرز أو Influencer Marketing ؟

ماذا يعني التسويق عبر المؤثرين؟ ما هي مهنة تسويق الانفلونسرز أو Influencer Marketing ؟

منشور بسيط، فيديو ينصح بمنتجك يقوم به أحد المؤثرين وسترى النتيجة بعينك… تعلم كيف تستفيد من تسويق المؤثرين

بالتأكيد قد سمعت من قبل عن تسويق الانلفونسر أو Influencer Marketing وهو النشاط الرائج اليوم في عالمنا من حولنا، حيث نرى الكثير من الماركات أو العلامات التجارية التي لجأت إلى شخصيات مشهورة للترويج والتسويق لمنتجاتها.

الهدف لهذه الشركات هي الوصول إلى المزيد من الجماهير والزبائن والتوسع في أعمالها التجاري، ومن أجل الوصول لذلك، لا بد لها من مواكبة ومتابعة التحديات والاتجاهات الرائدة و الرائجة في التسويق عبر الويب.

وعندما يأتي الحديث عن الدعاية والإعلان، لا يعتبر عفوياً الحديث عن موضوع التسويق عبر المؤثرين الرقميين، والذي يتم فيه الاعتماد على شخصية مؤثرة لها شعبها وجمهورها العاشق لها، لكي تتحدث عن أحد منتجاتها أو خدماتها في مجال عملها بحيث يساعدها هذا الأسلوب على التوسع أكثر في السوق.

لقد كسبت هذه الاستراتيجية حيزاً أكبر في السوق، وشهرة أوسع بسبب وسائل التواصل الاجتماعي. هذا ناهيك عن أن الجميع يعرف أحد المؤثرين الرقميين حتى لو كان فقط من بعيد كما يُقال.

لهذا في مقال اليوم سوف نشرح لك كيف يعمل نظام الـ Influencer Marketing أو تسويق المؤثرين لكي تستغل ذلك في أعمالك التجارية كما يجب.

ماذا يعني الـ Influencer Marketing  ؟

تسويق المؤثرين أو التسويق عبر المؤثرين هو نموذج من التسويق الذي كان يُعرف حتى قبل العصر الرقمي والثورة الكبيرة الرقمية التي نشهدها حالياً.

تقوم الفكرة بشكل أساسي على الاستعانة بأحد الأشخاص بحيث يمثل علامة تجارية أو يكون رمزاً من رموزها، وهذا الأمر هو أقدم بكثير مما يمكنك أن تتخيله.

ظهرت هذه الفكرة في أوائل القرن الماضي، عندما قامت الشركة Aunt Jemima بصنع الحلويات (بان كيك)، حيث طبعت على الغلاف صورة وجه (نانسي غرين Nancy Green) التي كانت من العبيد فيما مضى، وعملت راوية قصص أمريكية وكان لها حضور لافت للنظر.

إننا نتحدث عن أمر حدث في نهاية القرن التاسع عشر… مجرد حقيقة التفكير في طبع وجه نانسي على العبوات والأغلفة جعلت الشركة تكسب 50 ألف طلب.

إن نانسي غرين لم تكون مشهورة كثيراً، لكن مجرد منحها الصلاحية للشركة بطباعة صورتها على عبوات المنتَج قد كوّن صورة وهوية حقيقية فريدة لها مع الشركة بالنسبة للمستهلك النهائي. وبالطبع، ساعدها وجهها المتمتع بالكاريزما في ذلك.

مع تقدم التكنولوجيا الذي شهدناه بعد مرور حوالي قرن ونصف على هذه الحادثة، تغيرت الأمور كثيراً. واليوم فإن هذا النوع من الدعايات والإعلانات يقوم على تقديم المزيد من العناصر التي تتضمن هذا الفن يتعدى مجرد استخدام صورة شخص فقط.

الآن بات هذا الإنسان يمثل صوت الشركة، ونائباً عنها، وقادر بالفعل على تحفيز الجمهور للتعرف أكثر على العلامة التجارية، وكل ذلك يتم عبر الانترنت.

الاعتماد على مثل هؤلاء الأشخاص الاحترافيين يمثل ضماناً لشركتك في التمتع بحضور أوسع وأكبر لدى الجمهور العاشق لمثل هذه الشخصيات، وهذا يلعب دوراً هاماً ومؤثراً يقوم به المؤثر الرقمي.

مَن هم المؤثرون الرقميون؟

على الرغم من حقيقة قدم هذه الفكرة، إلا أنها اليوم في ظل التسويق الرقمي، نراها ترتبط كثيراً به.

يمكننا تعرف المؤثر الرقمي على أنه الشخص القادر على جذب الجمهور من خلال محتوى يقوم هو بصنعه، سواء على المدونات، وسائل التواصل الاجتماعي أو قنوات اليوتيوب.

وهذه القنوات هي رائعة بالفعل لزيادة تعرف الجمهور على العلامة التجارية، وهذا الأمر يعتبر العجلة الدافعة لسير الحملات التسويقية.

يعتبر المؤثر الرقمي أو الـ Digital Influencer قادراً على جذب الجمهور بوسامة ولطف، من خلال الاعتماد على تقديم محتوى يتمتع بالجودة، وبذكاء كبير وجمهور مثقف ويعرف ما يريد، وهذا كله يعود بالخير والفوائد والأرباح على الشركات. لأنه بالاعتماد على هذه المحتويات يشعر الجمهور بالفضول ويزداد اهتمامه للتعرف أكثر على المنتجات والخدمات.

لقد أصبحت ظاهرة المؤثرين في عالمنا العربي ظاهرة منتشرة بكثرة حتى إنها أصبحت تتطلب رخصة معينة في بعض الدول مثل الامارات.

مصدر الفيديو: يوتيوب

ما هي مزايا التسويق عبر المؤثرين؟ 

كما لاحظت من خلال قراءتك لهذا النص، هناك الكثير من الفوائد والمزايا التي تتحقق للشركة ورواد الأعمال من جراء الاعتماد على المؤثرين أو الانفلونسرز في التسويق والترويج لخدماتهم ومنتجاتهم، في المحصلة تساعد هذه الاستراتيجية على الوصول إلى الجمهور بأسلوب أسهل.

لكن بالطبع الأمر ليس كذلك فقط، بل هناك مزايا وفوائد أخرى:

1- السهولة في التعاقد

عندما تتعاقد مع شخص فنان مثلاً، هناك مجموعة من التفاصيل التي يجب عليك الاهتمام بها، منها اللجوء إلى خدمات الوكالات، العملاء، عقد الاجتماعات وغيرها…

أما من خلال الـ Influencer Marketing فإن هذا الأمر لا يحدث…

إن التعاقد مع المؤثرين الرقميين هو أمر في غاية السهولة والبساطة، المبالغ وطرق الدفع تختلف كثيراً، من الممكن إقامة الشراكات التي تفيد الطرفين بسهولة وتستفيد من جمهوره وتصل إلى زبائن جدد.

2- كسب ثقة الجمهور بشكل أكبر

بفضل شهرة المؤثر الرقمي فإن هذه الاستراتيجية والاعتماد عليه يجعل الشركة تصل إلى جماهير تهتم بما لدى الشركة لتقدمه.

ولا ننسى أن شخصية ووجه المؤثر الرقمي معروف جداً لدى جمهوره، ولهذا تأثير كبير على رأيه وقراراته بالشراء والوثوق في كل ما يقوله، مما يكوّن ضمانة لدى الشركة بأن الجمهور سيشعر بالمزيد من الثقة والارتياح في التعامل معها.

بكلمات أخرى، إذا تحدث المؤثر الرقمي عن أن منتَجك جيد بالفعل، فهذا يعني أن جمهوره سوف يتقبل الفكرة الجديدة بسهولة أكبر.

3- تتحسن صورة الشركة 

يعتبر الاعتماد على المؤثرين وسيلة ذكية تجعل الشركة والعلامة التجارية إنسانية ومرئية أكثر ولها تأثيرات إيجابية وبالطبع تسعى الشركة للوصول إلى ذلك.

عندما تعتمد الشركة على المؤثر وتجعله سفيراً لأعمالها ومنتجاتها، عندها تستطيع أن تجعل منتجاتها وخدماتها أو حتى هي ذاتها تبدو حقيقية وصادقة أكثر.

بهذا يدرك الجمهور أن منتَجك مفيد ويكوّن علاقة معه ويتفاعل مع الشركة لمجرد أنه تم النصح بذلك بواسطة المؤثر الرقمي الذي يثق به.

كيف تبدأ بالاستفادة من الـ Influencer Marketing ؟ 

لقد وصلنا إلى حقيقة أن التسويق بالاعتماد على المؤثرين هو أمر واستراتيجية مفيدة جداً للعلامة التجارية و لأعمالك، لكن ربما تتساءل: 

“كيف تبدأ في عالم التسويق عبر الانفلونسرز؟”

Season 2 Episode 13 GIF by Huda Boss

العامل الأول الذي يجب أن تأخذه في عين الاعتبار هو أن الدخول إلى هذا العالم من الفرص يتطلب منك أن تعرف تماماً جمهورك الهدف الذي تريد الوصول إليه، واعتباراً من ذلك، العثور على الشريك الأفضل (المؤثر الأفضل) لتطبق معه هذه الاستراتيجية.

عندما تعثر على هذا الشخص، يأتي الأوان المناسب لتتفق معه، يجب أن تنقل له صورة واضحة عن شركتك ومنتجاتك وتشرح له فكرتك وغايتك من ذلك، وهو من جانبه يختار أفضل صيغ المحتوى الملائمة والمناسبة لذلك، معتمداً على تأثيراته وسيطرته على جمهوره العاشق له.

على فرض أنك تريد التعاقد مع أحد اليوتيوبرز، يحصل على هدية من شركتك، ويقوم بالتسويق لذلك، يفتح هذه الهدية على الهواء مباشرة في تسجيل، ويظهر منتجك… هذه الاستراتيجية لها اسمها الخاص : unboxing أو فتح الصناديق على العلن.

هناك طريقة أخرى شائعة أيضاً، وقادرة على توليد الكثير من التفاعلات، هي الشراكات التي يقوم فيها المؤثر بالحديث عن موضوع يتقنه ويعتبر مشهوراً فيه.

تخيل أن لديك كورس تعليمي يتحدث عن المكياج، يمكنك أن تطلب إلى أحد المدونين المتخصصين في هذا المجال أن يتحدث عن الكورس في مقالة يكتبونها.

أو أحد لديه قناة على يوتيوب تحكي عن وصفات وتستخدم أحد المنتجات التي تصنعها شركتك لإعداد إحدى الأطباق والوصفات…

هناك الكثير من الاحتمالات والإمكانيات التي تزيد أكثر من فرص الوصول إلى الجمهور الصحيح والمناسب وزيادة شهرة أعمالك التجارية اونلاين.

كيف تتعاقد مع المؤثرين الرقميين؟

إذا كنت تريد التعاقد مع أحد المؤثرين والاستفادة من استراتيجيات التسويق عبر المؤثرين، يجب أن تبحث عن أحد المؤثرين الملائمين، لكن انتبه إلى بعض التفاصيل…

يجب أن تتوخى الحذر في اختيار الاسم، لا تحاول التركيز فقط على أعداد المتابعين والمعجبين به من دون النظر إلى اسمه وشهرته والتأثير الواقعي والحقيقي الذي يقوم به…

خذ في عين الاعتبار نوع المحتوى الذي يقوم بإعداده ومشاركته، وكذلك نوعية الجمهور (الشريحة) التي يتحدث إليها ويستهدفها لتتأكد تماماً من أن جمهوره قد يهتم بالفعل بما لديك من منتجات وخدمات…

فلا ينفع أبداً أن تتعاقد معه وتوقع عقداً ثم تكتشف أن جمهوره الهدف يختلف تماماً عن جمهورك المستهدف القادر على شراء منتجاتك وخدماتك.

فكر في مجموعة من الاحتمالات والأسماء التي من الممكن أن تكون مفيدة لأعمالك، وجمهورها يتوافق مع الجمهور الذي تحلم بكسبه.

بعد ذلك يأتي موضوع تحليل والتعرف على المحتوى الذي يقوم بنشره ومشاركته، هل يتفق مع مبادئك وأهدافك؟ هل يمكن أن يكون مقبولاً؟ حلل معايير الجودة والنوعية العالية لما يقدمه… كما يجب عليك أن تدرس مقدار تفاعل جمهوره مع منشوراته… لأن لذلك تأثيراً على مدى فعالية شراكتك معه.

بعد ذلك تكون على استعداد في التواصل معه عبر الإيميل أو قنوات التواصل والجلوس معه على طاولة والاتفاق…

خاتمة

كما رأيت، من الرائع جداً ان تعتمد على ما تقدمه لك الانترنت والتكنولوجيا من فرص لنشر منتجاتك وتوسيع رقعة أعمالك، ومنها الاستفادة من التسويق عبر المؤثرين الرقميين، لكن يجب أن تقوم بذلك بحكمة ووعي، لكي تكون قادراً على الوصول إلى أهدافك.

العبرة ليست فقط في أعداد المتابعين والمشاهدين، في عالمنا اليوم من السهل شراء المتابعين… تأكد من مدى التفاعل الحقيقي الذي يتم بين المؤثر وجمهوره… أدخل إلى حسابه واطلع على منشوراته وكمية التعليقات والاعجابات…

ما رأيك؟ هل كانت لديك أية تجربة من قبل مع المؤثرين؟ ما الدرس الذي تعلمته أو الخبرة التي توصلت إليها؟ حدثنا بها أو برأيك عبر مساحة التعليقات لنتعلم معاً ونستفيد معاً.

في الختام نترك لك مقالاً يتحدث عن 4 قنوات تعتبر مثالية ورائعة للتسويق لأعمالك

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

والسلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎